كايلي ماكإناني
تعيين كايلي ماكيناني، متحدثة وسكرتيرة صحافية باسم البيت الأبيض

أعلن البيت الأبيض، الثلاثاء، تعيين كايلي ماكيناني، متحدثة وسكرتيرة صحافية باسمه، بدلا من ستيفاني غريشام، التي ستنضم إلى فريق السيدة الأولى ميلانيا ترامب.

وتعتبر ماكيناني أحد الأصوات المدافعة عن ترامب عبر شاشات التليفزيون، وقد كان تعيينها ضمن أول القرارات التي اتخذها رئيس موظفي البيت الأبيض الجديد، مارك ميدوز.

ومن المقرر أن تصبح غريشام، التي لم تعقد مؤتمرا صحافيا باسم البيت الأبيض خلال فترة التسعة أشهر الأخيرة، رئيسة الموظفين التابعين للسيدة الأولى ميلانيا ترامب، بدلا من ليندسي رينولدز.

كما سينضم إلى فريق البيت الأبيض الإعلامي، أليسا فرح، وهي أكبر المتحدثين باسم وزارة الدفاع الأميركية، والتي عملت سابقا مع مايك بنس، نائب الرئيس الأميركي.

وبحسب مقربين لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، فإن فرح تتمتع بعلاقات جيدة مع ميدوز، الذي عين مساعده بالكونغرس بين ويليامسون، مستشارا ضمن فريق الاتصالات بالبيت الأبيض.

وستتولى فرح منصب مدير استراتيجيات الاتصالات، فيما سيكون ويليامسون كبير مستشاري مكتب الاتصالات بالبيت الأبيض.

والسيدة ماكيناني (31 عاما)، خريجة كلية القانون من جامعة هارفارد الأميركية، وكانت من أكبر المؤيدين لسياسات الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر شاشات التليفزيون، قبل أن تنضم لحملته الانتخابية.

يذكر أن ميدوز قد جمعته مشادة كلامية مع غريشام، والتي تعتبر ضمن المستشارين القلائل الذين ظلوا في فريق ترامب، الذي بدأ العمل في حملته الانتخابية عام ٢٠١٦.

 

ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا
ترامب منزعج من التشدد بتطبيق قيود التباعد الاجتماعي المفروضة في نورث كارولينا

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاثنين، بأنه قد ينقل مقر انعقاد المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري المقرر في أغسطس، من ولاية نورث كارولاينا، إذا فرضت الولاية قيود التباعد الاجتماعي على التجمعات.

وأرغمت جائحة كوفيد-19 ترامب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، على وقف التجمعات الانتخابية. وعبر البعض عن مخاوفهم من أن تشكل مؤتمرات الترشيح الرسمية الضخمة التي تعج بالحضور، مخاطر على السلامة العامة.

وقال ترامب على تويتر إنه إذا لم يرد الحاكم الديمقراطي للولاية روي كوبر فورا على "ما إذا كان سيسمح بشغل المكان بالكامل فإن الحزب سيجد موقعا آخر للمؤتمر الجمهوري الوطني بكل الوظائف والتنمية الاقتصادية التي حققها".

ومن المقرر أن يبدأ المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري يوم 24 أغسطس آب في مدينة شارلوت.