جيف بيزوس يربح نحو 24 مليار دولار في 4 شهور
جيف بيزوس يربح نحو 24 مليار دولار في 4 شهور

بينما يعاني ملايين الأميركيين من صعوبات مالية بسبب أزمة فيروس كورونا، شهد مليارديرات أميركيون زيادة في ثرواتهم خلال الشهرين الأولين من الوباء.

وقال تقرير لمركز "أميركيون من أجل العدالة الضريبية"، إن المليارديرات الأميركيين شهدوا زيادة صافية في ثرواتهم بمقدار 434 مليار دولار منذ 19 مارس، وذلك عندما تم فرض الحجر الصحي على عدة ولايات أميركية.

وبحسب مجلة "فوربس"، فإن هناك نحو 623 مليارديرا يعيشون في الولايات المتحدة بما في ذلك، جيف بيزوس، الرئيس التنفيذي لشركة أمازون، وبيل غيتس، مؤسس مايكروسوفت، ومارك زوكربرغ، مؤسس فيسبوك والمستثمر وارن بافيت، ولاري إليسون، مؤسس شركة أوراكل.

وقال التقرير الذي نشر ملخصه موقع "بيزنس إنسايدر"، إن هؤلاء المليارديرات الخمسة شهدوا زيادة في ثرواتهم بمقدار 75.5 مليار دولار، أو زيادة بنسبة 19 بالمئة.

وفي المجموع، شهد تقريبا 600 ملياردير أميركي زيادة في ثرواتهم من 2.948 تريليون دولار إلى 3.382 تريليون دولار، وذلك خلال الشهرين الأخيرين.

وجاء في تقرير المركز الذي يدعو إلى سد الثغرات الضريبية للأثريات، "إن الوباء كشف عن العواقب المميتة لفجوة الثروة الواسعة في أميركا، والمليارديرات هم الرمز الصارخ لهذا التفاوت الاقتصادي".

ويأتي التقرير وسط تزايد عدد الأميركيين الذين قدموا على طلبات إعانة بطالة، حيث وصلت عدد المتقدمين إلى 39 مليون أميركي.

خلاف يطفو على السطح بين ترامب وماتيس
خلاف يطفو على السطح بين ترامب وماتيس

علق الرئيس الأميركي دونالد ترامب على انتقاد لوزير الدفاع السابق جيمس ماتيس له يتعلق بإدارته لأزمة الاحتجاجات الأخيرة.

وكتب ترامب في انتقاد لاذع لماتيس عبر تغريدة على تويتر: "ربما الشيء الوحيد المشترك بيني وبين باراك أوباما هو أنه كان لكلانا شرف إقالة ماتيس، الجنرال الذي حظي بأكثر مبالغة في تقديره بالعالم".

وأوضح ترامب أنه هو من طلب خطاب استقالته وشعر "بالرضا حيال ذلك".

وأضاف أن "ماتيس كان يلقب بـ "الفوضى" ثم تم تغيير لقبه إلى "الكلب المجنون".

وفي تشكيك لخبرة ماتيس وقدرته على القيادة كتب ترامب في التغريدة أن "قوته الأساسية" لم تكن في المجال العسكري بل في إدارة "علاقات عامة شخصية"، مشيرا إلى أنه (ترامب) منحه الفرصة "لبدء حياة جديدة والفوز بمعارك".

وتابع ترامب أنه لم يعجبه "أسلوبه في القيادة أو أي شيء آخر عنه"، معبرا عن سعادته خروجه من منصبه.

وكان وزير الدفاع الأميركي السابق قد شن هجوما غير مسبوق على الرئيس الأميركي على خلفية تعامل الأخير مع الاحتجاجات الأخيرة ضد مقتل جورج فلويد.

وقال ماتيس في تصريح نشرته مجلة "ذي أتلانتيك" على موقعها الإلكتروني الأربعاء إن ترامب "هو أول رئيس في حياتي لا يحاول توحيد الأميركيين، بل إنه حتى لا يدّعي بأنه يحاول فعل ذلك"، مضيفا "بدلا من ذلك، هو يحاول تقسيمنا".

وهذا أول انتقاد من نوعه يصدر عن ماتيس، الذي استقال من منصبه احتجاجا على انسحاب قوات بلاده من سوريا، وهو الجنرال السابق في سلاح المارينز والذي يحظى باحترام كبير في بلاده، وسبق له وأن رفض مرارا توجيه أي انتقاد لترامب لأنه كان يعتبر أنه من غير المناسب انتقاد رئيس أثناء توليه منصبه.

وكان ترامب قد قال عند اختياره ماتيس: "سنعين الكلب المجنون ماتيس وزيرا للدفاع"، في إشارة إلى لقب الجنرال المتقاعد الذي ترأس القيادة الأميركية الوسطى التي أشرفت على القوات الأميركية في العراق وأفغانستان.

ومن بين الأسباب التي دفعت إلى استقالة ماتيس بحسب مسؤولين أميركيين هي سحب القوات الاميركية من سوريا وإرسال قوات أميركية إلى الحدود مع المكسيك، والخروج من الاتفاق النووي مع إيران، وإلغاء قانون خدمة المتحولين جنسيا في صفوف القوات المسلحة الأميركية.