ترامب يؤكد استعداده للتبرع بالأجسام المضادة التي كونها جسمه بعد الإصابة بكوفيد-19
ترامب يؤكد استعداده للتبرع بالأجسام المضادة التي كونها جسمه بعد الإصابة بكوفيد-19

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مساء الجمعة، إنه سيتبرع ببلازما دمه، أو ما يسمى ببلازما النقاهة، لأميركيين آخرين يكافحون ضد فيروس كورونا بعد أن طور أجساما مضادة للمرض.

وقال ترامب في تصريحات لقناة فوكس نيوز، ردا على سؤال في هذا الصدد "لم يسألني أحد هذا السؤال،  لكني، في الواقع، سأفعل. إذا كانوا يريدون مني القيام بذلك، فأنا يسعدني أن أفعل ذلك".

والبلازما، المكون السائل للدم، هي البيئة التي تحتوي على الأجسام المناعية المضادة للأمراض التي تعرض لها الجسم، واستخراجها من المتعافين من مرض كورونا سيعطي دفعة مناعية تساعد المرضى على مواجهة الفيروس الذي أصاب عشرات الملايين حول العالم.

وفي أغسطس، سمحت إدارة الغذاء والدواء الأميركية باستخدام بلازما النقاهة علاجا لفيروس كورونا في حالات الطوارئ، في خطوة وصفها  ترامب بأنها إعلان "تاريخي حقًا".

يشار إلى أن هذه أول مقابلة تلفزيونية لترامب  منذ دخوله المستشفى بسبب الفيروس.

وعن أبرز الأعراض التي شعر بها بعد إصابته بكورونا، قال ترامب إنه "لم يكن يشعر بحيوية كما يجب أن يشعر بها ر ئيس الولايات المتحدة. لكن لم يكن لدي مشكلة في التنفس التي يعاني منها كثير من الناس".

ومساء الخميس ، قال طبيب البيت الأبيض الدكتور شون كونلي إن الرئيس أكمل علاجه وسمح له بالعودة إلى مهامه العامة.

الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
الرئيس الأميركي جو بايدن ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو (أرشيفية) | Source: REUTERS

أفاد موقع "أكسيوس"، الأربعاء، بأن البيت الأبيض ألغى اجتماعا أميركيا إسرائيليا رفيع المستوى بشأن إيران كان من المقرر عقده غدا الخميس، بعد أن نشر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، مقطع فيديو، الثلاثاء، يزعم أن الولايات المتحدة تحجب المساعدات العسكرية.

وكان من المفترض أن يشارك في الاجتماع رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، تساحي هنغبي، ووزير الشؤون الاستراتيجية، رون ديرمر. ونقل الموقع عن مصدرين أميركيين قولهم إن كبار مستشاري الرئيس الأميركي، جو بايدن، أعربوا عن غضبهم من تصريحات نتانياهو، وتم تسليم الأخير رسالة بهذا المعنى خلال الاجتماع الذي عقد، الثلاثاء، مع المبعوث الأميركي، عاموس هوكستين، شخصيان ثم قرر البيت الأبيض أن يذهب أبعد من ذلك بإلغاء اجتماع الخميس.

وقد صرح نتانياهو قائلا إن وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، تعهد في محادثاته معه بأن تعمل الإدارة الأميركية على إزالة العراقيل والقيود الخاصة بنقل أسلحة وذخائر من الولايات المتحدة إلى إسرائيل، وفقا لمراسل "الحرة" في تل أبيب.

وأكد نتانياهو في شريط فيديو أصدره باللغة الإنكليزية أن إسرائيل تحارب ضد إيران والأعداء المشتركين الآخرين ومن غير المعقول أن تمنع الولايات المتحدة إمداد إسرائيل بالأسلحة حسب تعبيره.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية بأن الحكومة تخشى من أن تحد الولايات المتحدة من شحنات الأسلحة في حال معارضة شن هجوم إسرائيلي على لبنان. وقال مصدر مطلع على التفاصيل إن نتانياهو اختار بشكل واضح فتح مواجهة أخرى مع الحكومة الأميركية.