راتني شغل عدة مناصب دبلوماسية في الشرق الأوسط
راتني شغل عدة مناصب دبلوماسية في الشرق الأوسط

قال البيت الأبيض، الجمعة، إن الرئيس الأميركي، جو بايدن يعتزم ترشيح مايكل راتني سفيرا للولايات المتحدة في السعودية، وسط تصدع العلاقات بين واشنطن وحليفتها التقليدية في الخليج.

وسبق أن شغل راتني منصبي القائم بالأعمال في سفارة الولايات المتحدة في القدس، والمبعوث الخاص للولايات المتحدة لسوريا. وهو من رجال الدبلوماسية الأميركية وعمل أيضا نائبا لرئيس البعثة في السفارة الأميركية في قطر.

وتحاول واشنطن إقناع السعودية، أكبر دولة مصدرة للنفط، بإنتاج مزيد من الخام لتعويض الفاقد المحتمل في الإمدادات الروسية بعد تعرض موسكو للعقوبات الغربية بسبب غزوها لأوكرانيا.

وقبل ذلك تعرض تحالفهما القوي تقليديا لصدمة لأسباب من بينها دور السعودية في حرب اليمن ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول عام 2018.

أطباء أوستن متفائلون بوضعه الصحي
أوستن تحدث إلى نظيره الصيني بعد انقطاع التواصل العسكري بين البلدين

أعلن البنتاغون أن وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، تحدث إلى نظيره الصيني، دونغ جون، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، الثلاثاء، في أول محادثات بين وزيري دفاع القوتين العظميين منذ نحو 18 شهرا. 

وقال المتحدث باسم البنتاغون، الجنرال بات رايدر، في بيان إن "المسؤولَين ناقشا العلاقات الدفاعية بين الولايات المتحدة والصين وقضايا الأمن الإقليمي والعالمي".

وأضاف رايدر أن أوستن "أكد على أهمية الاستمرار في فتح خطوط الاتصال العسكري" بين البلدين، مشددا على أهمية احترام حرية الملاحة في البحار وخاصة في بحر الصين الجنوبي.

وقال المتحدث أيضا إن أوستن ناقش الغزو الروسي لأوكرانيا والمخاوف بشأن كوريا الشمالية وأهمية السلام والاستقرار عبر مضيق تايوان.

وتأتي مكالمة الوزيرين، التي استمرت أكثر من ساعة بقليل، بينما يتوقع أن يزور وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، بكين خلال وقت لاحق من هذا الشهر.

وتعمل واشنطن وبكين على توسيع الاتصالات وتخفيف التوترات بين البلدين.

وكانت الاتصالات العسكرية بين البلدين متوقفة منذ أغسطس 2022 عندما علقت بكين التنسيق بعد زيارة رئيسة مجلس النواب آنذاك، نانسي بيلوسي، إلى تايوان، التي تقول الصين إنها تابعة لها.