الطفل تسلل عبر السياج
الطفل تسلل عبر السياج

دخل طفل صغير قائمة أصغر المتسللين إلى البيت الأبيض، بعد أن اجتاز السياج الحديدي للبيت الرئاسي في واشنطن، الثلاثاء.

واعترض عملاء الخدمة السرية طريق الطفل الصغير بعد أن دخل بالفعل حديقة البيت الأبيض، ثم أعادوه إلى والديه في شارع بنسلفانيا، حيث استجوبوهما لفترة وجيزة قبل السماح لهم بمغادرة المكان.

وأثناء ذلك، تم تقييد الوصول إلى المكان لفترة قصيرة.

وقال المتحدث باسم الخدمة السرية، أنتوني غوغليلمي، إن الضباط "التقوا زائرا صغيرا فضوليا على السياج الشمالي للبيت الأبيض بعد أن دخل لفترة وجيزة أرض البيت الأبيض".

وأضاف: "دفعت أنظمة الأمن في البيت الأبيض ضباط الخدمة السرية للتحرك على الفور وسرعان ما تم جمعه بوالديه".

وربما يكون هذا أول اختراق لبيت الرئيس الأميركي بعد زيادة ارتفاع السياج إلى حوالي أربعة أمتار في السنوات الماضية، إثر سلسلة من الخروق الأمنية، لكن رغم زيادة طوله، فإن هناك مسافة بين الأوتاد حوالي 12.7 سنتيمترا.

وقال موقع شبكة "فوكس" إنها ليست المرة الأولى التي يتجاوز فيها أطفال السياج، وكان أطفال بعمر أكبر قد علقوا من قبل أثناء المحاولات.

أطباء أوستن متفائلون بوضعه الصحي
أوستن يجرى إجراءات طبية مرتبطة بـ"المثانة". أرشيفية

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، أن وزير الدفاع، لويد أوستن، سيخضع إلى "إجراءات طبية مجدولة" غير جراحية تتعلق بمشاكل في المثانة.

وقال السكرتير الصحفي للبنتاغون، بات رايدر في بيان، إن الوزير الأميركي سيجري متابعات طبية مجدولة لا تتضمن عمليات جراحية، في مركز والتر ريد الطبي العسكري مساء الجمعة.

وأشار إلى أن أوستن "قرر أنه لن يتمكن مؤقتا من أداء مهامه وواجباته أثناء الإجراءات، لذلك ستتولى نائبته، كاثلين هيكس، مهام وواجبات وزير الدفاع".

وأوضح البيان أن الأعراض التي يعانيها أوستن في المثانة لا تتعلق بتشخيص إصابته بالسرطان، ولم يكن له أي تأثير على تعافيه "الممتاز" من السرطان. 

وذكر أنه تم إرسال إخطارات للبيت الأبيض والكونغرس.

وفي فبراير الماضي، أدخل الوزير أوستن إلى قسم "العناية المركزة" وخضع لعلاج في المثانة على ما أعلن البنتاغون في بيان حينها.

وكان أوستن أعلن سابقا إصابته بسرطان البروستات.

وأتى إدخال أوستن إلى المستشفى في فبراير بعد أسابيع على الكشف عن أن الوزير البالغ 70 عاما أخفى دخوله مرات عدة المستشفى سابقا ولم يبلغ فورا الرئيس الأميركي، جو بايدن، بتشخيص إصابته بالسرطان ما أثار انتقادا واسعا في الولايات المتحدة التي تواجه أزمات في الشرق الأوسط وأوكرانيا، وفقا لتقرير سابق لوكالة فرانس برس.