الرئيس الأميركي والسيدة الأولى يهنئان المسلمين بعيد الفطر. أرشيفية
الرئيس الأميركي والسيدة الأولى يهنئان المسلمين بعيد الفطر. أرشيفية

وجه الرئيس الأميركي، جو بايدن، والسيدة الأولى جيل بايدن، تهنئة للمسلمين بمناسبة عيد الفطر وختام شهر رمضان.

وقال بايدن بيان صحفي " أتمنى أنا وجيل لكافة من يحتفلون بعيد الفطر وأحبائهم عيدا سعيدا ومباركا. عيد مبارك!".

وعبر الرئيس الأميركي وزوجته عن فخرهم "بالاحتفال بعيد الفطر في البيت الأبيض، لتكريم الأميركيين المسلمين الذين لهم مساهمات هامة" في الولايات المتحدة، حيث تجدهم في "المختبرات والمصانع يعملون على ابتكار تقنيات ومبادرات متطورة وتصنيعها لبناء المستقبل".

وأضاف البيان أن المسلمين "يضيفون إلى الفسيفيساء الجميلة الخاصة بالإبداع في أمتنا. إذ يقودون بناء قدر أكبر من التفاهم والوحدة في مختلف أنحاء البلاد"، رياضيون وصحفيون وكوميديون وأكاديميون وعسكريون في الجيش، والذين يشكلون جزءا من نسيج الولايات المتحدة.

وعبر الرئيس والسيدة الأولى عن تأثرهما "بالسخاء الذي تظهره العائلات على تقديم الطعام والتصدق على المحتاجين من خلال زكاة الفطر".

وأكدا أن "هذا العيد يتوج نهاية شهر فضيل مكرس للعبادة والبر والتأمل" ويذكرنا أيضا أن هناك "مجتمعات مسلمة في مختلف أنحاء العالم تعاني من النزاعات والفقر والجوع والمرض والنزوح من ديارها".

وشدد بايدن وزوجته جيل على الالتزام  "بالعمل لبناء السلام والوقوف إلى جانب حقوق جميع الشعوب وكرامتها".

إضافة إلى الالتزام "بمكافحة جميع أشكال الكراهية، بما فيها رهاب الإسلام"، حيث دفع إلى إنشاء فريق عمل مشترك بين الوكالات والوزارات يضم مسؤولين حكوميين رفيعي المستوى لمعالجة هذه المسألة لبناء أميركا أكثر شمولية.
وقدم البيان فكرة عن مفهوم عيد الفطر الذي "يبدأ مع رؤية الهلال وهو عيد يحتفل به المسلمون بعد شهر الصيام ويزينون منازلهم ويقدمون الهدايا لأحبائهم ويرتدون الملابس الجديدة ويزورون الأهل والأصدقاء"، بحسب البيان.

دوايت حقق حلمه كرائد فضاء في الـ90 من عمره – أسوشيتد برس
دوايت حقق حلمه كرائد فضاء في الـ90 من عمره – أسوشيتد برس

انطلق الطيار الأميركي، إد دوايت، الأحد، إلى الفضاء بعد 60 عاما من الانتظار، حيث حلق مع شركة الصواريخ التابعة لرجل الأعمال الأميركي، جيف بيزوس، الذي تخلى عن منصبه في شركة أمازون للتركيز جزئيا على خططه للرحلات الفضائية الخاصة ومشاريع أخرى.

وكان دوايت طيارا في القوات الجوية عندما رشحه الرئيس الأميركي الأسبق، جون كينيدي لقيادة هيئة رواد الفضاء الأوائل التابعة لوكالة ناسا، لكن لم يتم اختياره.

تمكن دوايت، البالغ من العمر الآن 90 عاما، من تجربة بضع دقائق من انعدام الوزن مع خمسة ركاب آخرين على متن كبسولة "بلو أوريجين" أثناء انطلاقها في الفضاء.

وقال مسؤولو الإطلاق إن جميع رواد الفضاء في صحة جيدة بعد وقت قصير من هبوط الكبسولة بالمظلة بعد رحلة استغرقت حوالي 10 دقائق.

الرحلة القصيرة من غرب تكساس جعلت دوايت صاحب الرقم القياسي الجديد لأكبر شخص عمرا يصعد الى الفضاء، إذ يكبر ويليام شاتنر بشهرين خين صعد الأخير إلى الفضاء عام 2021.

كان هذا أول إطلاق لطاقم شركة بلو أوريجين منذ ما يقرب من عامين. إذ توقف نشاط الشركة عام 2022 في أعقاب تعرُّض كبسولة لحادث اضطرها للهبوط بالمظلة على الأرض، دون خسائر.

وعادت الرحلات الجوية للشركة في ديسمبر الماضي، لكن دون وجود أي شخص على متن صواريخها. وهذه المرة السابعة التي تنظم فيها الشركة رحلات على متنها سائحون إلى الفضاء.

وانضم إلى دوايت، وهو نحات من دنفر، إلى 4 رجال أعمال من الولايات المتحدة وفرنسا، بالإضافة لمحاسب متقاعد. ولم تكشف الشركة عن أسعار التذاكر.

وكان دوايت بين رواد الفضاء المحتملين، الذين أوصت بهم القوات الجوية لوكالة ناسا، لكن لم يتم اختياره عام 1963.

ولم تختر ناسا رواد فضاء سود البشرة لأي من رحلاتها حتى عام 1978، وأصبح غيون بلوفورد أول أميركي من أصول أفريقية يصعد إلى الفضاء عام 1983.

وبعد أن ترك الجيش عام 1966، انضم دوايت إلى شركة (آي بي إم)، وأسس شركة إنشاءات، قبل أن يحصل على درجة الماجستير في النحت في أواخر سبعينيات القرن الماضي، وكرس نفسه للفن منذ ذلك الحين.

وتركز منحوتاته على تاريخ السود، وتشمل نصبا تذكارية ومعالم أثرية بجميع أنحاء الولايات المتحدة. ونقلت العديد من منحوتاته إلى الفضاء.