FILE - Soldiers and National Park Service personnel offload equipment and supplies from a U.S. Army CH-47 Chinook helicopter on…
ثلاثة قتلى في تحطم طائرتين هليكوبتر بوسط ألاسكا(أرشيفية-تعبيرية)

تحطمت طائرتان هليكوبتر تابعتان للجيش الأمريكي، الخميس، في ألاسكا، أثناء عودتهما من مهمة تدريبية، وهو ثاني حادث لطائرات هليكوبتر عسكرية في الولاية هذا العام، بحسب وكالة "أسوشيتد برس".

وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن ثلاثة طيارين لقوا مصرعهم في تحطم الطائرتين من طراز أباتشي في وسط ألاسكا، وفقًا لمسؤولين عسكريين.

وقالت المتحدثة باسم الجيش، الكابتن مولي تريس، إن ثلاثة من الأشخاص الأربعة الذين كانوا في المروحيات قتلوا. وقالت تريس إن الناجي الوحيد نُقل إلى المستشفى.، وفقا للصحيفة.

ولم يتضح على الفور سبب الحادث، بحسب "واشنطن بوست".

وفي وقت سابق من الخميس، قال المتحدث باسم جيش ألاسكا الأميركي، جون بينيل، لـ"أسوشيتد برس" إن كل طائرة هليكوبتر كانت تقل شخصين. وأضاف بينيل إنه ليس لديه على الفور أي معلومات أخرى يمكنه مشاركتها حول حالة الضحايا.

وقال بيان صادر عن جيش ألاسكا الأميركي، إن أول المستجيبين كانوا في موقع الحادث، بالقرب من هيلي في ألاسكا.

وقال مسؤولون إن الحادث قيد التحقيق، وسيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل عندما تصبح متاحة، بحسب الوكالة.

ووفقا لـ"واشنطن بوست"، تنتمي طائرات الهليكوبتر أباتشي إلى الفرقة الحادية عشرة المحمولة جواً من فوج الطيران الخامس والعشرين في "فورت وينرايت".

وفي فبراير الماضي، أصيب جنديان عندما انقلبت مروحية أباتشي بعد إقلاعها من تالكيتنا. وكانت الطائرة واحدة من أربع طائرات متوجهة إلى قاعدة "جوينت بيس إلمندورف-ريتشاردسون" في أنكوريج قادمة من "فورت وينرايت"، بحسب "أسوشيتد برس".

وذكرت الوكالة أن هيلي تقع على بعد حوالي 10 أميال (16.09 كيلومترًا) شمال منتزه ومحمية دينالي الوطني، أو حوالي 250 ميلاً (402 كيلومترًا) شمال أنكوريج.

أطباء أوستن متفائلون بوضعه الصحي
أوستن يجرى إجراءات طبية مرتبطة بـ"المثانة". أرشيفية

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون"، أن وزير الدفاع، لويد أوستن، سيخضع إلى "إجراءات طبية مجدولة" غير جراحية تتعلق بمشاكل في المثانة.

وقال السكرتير الصحفي للبنتاغون، بات رايدر في بيان، إن الوزير الأميركي سيجري متابعات طبية مجدولة لا تتضمن عمليات جراحية، في مركز والتر ريد الطبي العسكري مساء الجمعة.

وأشار إلى أن أوستن "قرر أنه لن يتمكن مؤقتا من أداء مهامه وواجباته أثناء الإجراءات، لذلك ستتولى نائبته، كاثلين هيكس، مهام وواجبات وزير الدفاع".

وأوضح البيان أن الأعراض التي يعانيها أوستن في المثانة لا تتعلق بتشخيص إصابته بالسرطان، ولم يكن له أي تأثير على تعافيه "الممتاز" من السرطان. 

وذكر أنه تم إرسال إخطارات للبيت الأبيض والكونغرس.

وفي فبراير الماضي، أدخل الوزير أوستن إلى قسم "العناية المركزة" وخضع لعلاج في المثانة على ما أعلن البنتاغون في بيان حينها.

وكان أوستن أعلن سابقا إصابته بسرطان البروستات.

وأتى إدخال أوستن إلى المستشفى في فبراير بعد أسابيع على الكشف عن أن الوزير البالغ 70 عاما أخفى دخوله مرات عدة المستشفى سابقا ولم يبلغ فورا الرئيس الأميركي، جو بايدن، بتشخيص إصابته بالسرطان ما أثار انتقادا واسعا في الولايات المتحدة التي تواجه أزمات في الشرق الأوسط وأوكرانيا، وفقا لتقرير سابق لوكالة فرانس برس.