تصادم حافلتين في نيويورك يوقع عشرات الإصابات
تصادم حافلتين في نيويورك يوقع عشرات الإصابات | Source: social media

أدى تصادم حافلتين تقل واحدة منهما سياحا، الخميس، في حي مانهاتن بنيويورك إلى جرح أكثر من 80 شخصا نقل 18 منهم إلى المستشفى لكن إصاباتهم ليست خطيرة، كما ذكرت إدارة الإطفاء.

وقال، كيفن مورفي، نائب رئيس إدارة الإطفاء في مدينة نيويورك، إن الحادث وقع في حوالى الساعة 19,00 (23,00 ت غ) في الجادة الأولى بالقرب من حديقة غرامرسي.

وتظهر في لقطات بثتها الإدارة على تويتر حافلة سياحية من طابقين مكشوفة وقد اصطدمت بالجزء الخلفي من حافلة أخرى تديرها المدينة. 


وقال بول هوبر نائب رئيس خدمة الطوارئ الطبية في إدارة الإطفاء إن "الحافلتين كانتا مكتظتين بالركاب على ما يبدو". وأضاف "نقلنا 18 مريضًا" إلى المستشفى، موضحا أن أيا من هؤلاء ليس في وضع يهدد حياته. 

وتابع أن الطاقم الطبي الميداني عالج 63 آخرين من ركاب الحافلتين.

وأشار إلى أن "عددا كبيرا من الإصابات لا يتجاوز الجروح والكدمات والخدوش والاشتباه ببعض الكسور والجروح في الرأس والعنق أيضا".


واضطر رجال الإطفاء إلى استخدام حبال وسلالم لإخراج الركاب من الحافلة التي تقل سياحا بسبب تضرر أحد أبوابها، حسب مورفي الذي لم يكشف سبب الحادث.

ولم تعرف على الفور جنسيات الجرحى.

طاشرة من صنع شركة بوينغ
طائرة من صنع شركة بوينغ (صورة أرشيفية)

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أنها توصلت إلى تسوية مع "بوينغ"، تلزم الشركة بدفع 51 مليون دولار لارتكابها 200 انتهاك لقانون تصدير الأسلحة، بما في ذلك نقل بيانات فنية إلى الصين.

وأوضحت الوزارة في بيان، الخميس، أن الشركة ارتكبت هذه الانتهاكات لقانون التصدير "قبل سنوات وكشفت عنها طوعا".

ومن بين تلك الانتهاكات، تصدير "بوينغ" غير المصرح به لمعدات دفاعية، بالإضافة إلى معلومات فنية، إلى موظفين ومقاولين أجانب.

وشمل ذلك "صادرات غير مصرح بها لبيانات فنية" إلى الصين.

وقالت وزارة الخارجية إنه بموجب شروط التسوية "ستدفع بوينغ غرامة مدنية قدرها 51 مليون دولار"، مضيفة أنه سيتم تعليق 24 مليون دولار من العقوبة للسماح للشركة بتعزيز برنامج الامتثال الخاص بها".

تايوان تعتزم شراء 400 صاروخ أميركي مضاد للسفن لمواجهة تهديدات الصين
تعتزم تايوان شراء حوالي 400 صاروخ من طراز "هاربون" المضاد للسفن، في استكمال لصفقة وافق عليها الكونغرس الأميركي قبل عامين، بهدف تعزيز ترسانتها الدفاعية مع تصاعد التوترات مع الصين، وذلك بحسب ما كشفته مصادر مطلعة لوكالة "بلومبرغ".

وسيتوجب على شركة "بوينغ" أيضا تعيين "مسؤول امتثال خاص خارجي" لمدة عامين على الأقل، والموافقة على إجراء تدقيقين خارجيين على الأقل لبرنامج الامتثال الخاص بها.

وقال متحدث باسم "بوينغ" لوكالة فرانس برس: "ملتزمون بتنفيذ تعهداتنا المتعلقة بالضوابط التجارية، ونتطلع إلى العمل مع وزارة الخارجية بموجب الاتفاق المعلن اليوم".

وأضاف أن معظم الانتهاكات البالغ عددها 199 "تسبق التحسينات الكبيرة التي أجريناها على برنامج الامتثال لضوابط التجارة لدينا منذ عام 2020".

وأكد: "نحن ملتزمون بالتحسين المستمر لهذا البرنامج، وتعهدات الامتثال الواردة في هذه الاتفاقية ستساعدنا على تحقيق هذا الهدف".