الحمام سكيون متاحا للجميع
الحمام سكيون متاحا للجميع

وقع حاكم ولاية كاليفورنيا الأميركية، غافين نيوسوم، قانونا يلزم المدارس من الروضة حتى الصف الـ12 بتوفير حمامات محايدة جنسيا (أي لا تشترط جنسا معينا لاستعمالها) بحلول يوليو 2026.

ويطلب قانون ولاية كاليفورنيا الجديد أن توضع على الحمام المحايد لافتات توضح أنه متاح للجميع، بما في ذلك الأشخاص المتحولين جنسيا.

والقانون من سلسلة من القوانين وقعها الحاكم الديمقراطي، السبت، بهدف تعزيز حماية مجتم الميم في الولاية. وقال نيوسوم في بيان: "تفتخر كاليفورنيا بوجود بعض أقوى القوانين في البلاد عندما يتعلق الأمر بحماية ودعم مجتمع LGBTQ. نحن ملتزمون بالعمل المستمر لإنشاء مساحات أكثر أمانا وشمولا لجميع سكان كاليفورنيا".

ويطلب القانون من المدارس أن يكون بها حمام واحد على الأقل من هذا النوع قبل 1 يوليو 2026. ويجب أن يكون متاحا للاستخدام أثناء ساعات الدراسة.

ويسمح الإجراء بالإغلاق المؤقت لهذه الحمامات في حالة وجود مخاوف ذات مصداقية تتعلق بسلامة الطلاب، أو بهدف إصلاحها.

ويشترط القانون أيضا أن يحتوي على لافتات تحدد أن هذه المساحة مفتوحة للجميع.

وأشاد سيناتور الولاية، جوش نيومان، الذي كان ضمن رعاة القانون، بالخطوة الجديدة، وقال لشبكة "سي أن أن": "من العدل أن يتمكن الجميع من الوصول إلى الحمام دون خوف من التنمر أو الوصمة".

وقال نيومان إنه يأمل أن يصبح القانون نموذجا للولايات الأخرى.

حاملة الطائرات الأميركية "يو أس أس جيرالد فورد"
حاملة الطائرات الأميركية "يو أس أس جيرالد فورد" - صورة أرشيفية.

قالت البحرية الكورية الجنوبية إن حاملة الطائرات الأميركية التي تعمل بالطاقة النووية ثيودور روزفلت وصلت إلى مدينة بوسان الساحلية في كوريا الجنوبية، السبت، لإجراء مناورات عسكرية مشتركة هذا الشهر مع الدولة المضيفة واليابان.

واتفق زعماء الدول الثلاث في قمة كامب ديفيد، في أغسطس 2023، على إجراء تدريبات عسكرية سنوية حيث أدانوا "السلوك الخطير والعدواني" للصين في بحر الصين الجنوبي، الممر المائي المتنازع عليه.

وزار الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، كوريا الشمالية هذا الأسبوع للمرة الأولى منذ 24 عاما ووقع اتفاقا مع الزعيم كيم جونج أون يتضمن تعهدا بالدفاع المتبادل.

كان هذا أحد أهم التحركات الروسية في آسيا منذ سنوات، والتي وصفها كيم بأنها ترقى إلى مستوى التحالف.

وتأتي الزيارة بعد سبعة أشهر من رحلة إلى كوريا الجنوبية قامت بها حاملة طائرات أميركية أخرى هي كارل فينسون، في استعراض للردع الموسع ضد البرنامجين النووي والصاروخي لكوريا الشمالية.