U.S. President Joe Biden holds a press conference about his meeting with Chinese President Xi Jinping before the start of the APEC summit in Woodside
بايدن يعقد مؤتمرا صحفيا بشأن لقائه مع نظيره الصيني شي جينبينغ في كاليفورنيا الأربعاء.

أعلن الرئيس الأميركي، جو بايدن، أن الاتصالات العسكرية بين الولايات المتحدة والصين ستستأنف، وذلك خلال مؤتمره الصحفي بشأن لقائه مع نظيره الصيني شي جينبينغ في سان فرانسيسكو؟

وأكدت بيكن من جانبها أنّ شي ونظيره الأميركي جو بايدن اتّفقا خلال قمّتهما في كاليفورنيا الأربعاء على استئناف المحادثات العسكرية الرفيعة المستوى بين بلديهما.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الرسمية إنّ الرئيسين "اتّفقا على استئناف المحادثات العسكرية الرفيعة المستوى على أساس المساواة والاحترام".

ورحبت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الأربعاء بقرار استئناف الاتصالات العسكرية رفيعة المستوى مع الصين التي قطعتها بكين قبل أكثر من عام، وقالت إن الاتفاق بين الرئيس جو بايدن والرئيس الصيني شي جين بينغ بهذا الشأن مهمم لتجنب اندلاع صراع غير مقصود.

وقال متحدث باسم الوزارة "إن الحفاظ على خطوط الاتصال مفتوحة بين جيشينا ضروري لتجنب حدوث سوء فهم وسوء تقدير من شأنه أن يؤدي إلى أزمة أو صراع".
 

هيلي تحث ترامب على استقطاب داعميها
هيلي تحث ترامب على استقطاب داعميها

أكدت، نيكي هايلي، الأربعاء، أنها ستصوت لصالح، دونالد ترامب، في الانتخابات العامة، في خطوة لحث الجمهوريين الذي دعموها في الانتخابات التمهيدية لدعم الرئيس الأميركي السابق ضد منافسه الديمقراطي، جو بايدن.

وقال هايلي، التي كانت سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة في عهد ترامب، خلال فعالية في معهد هدسون في واشنطن "سأصوت لصالح ترامب".

وأوضحت في حديثها أنها تشعر أن على ترامب أن يفعل الكثير لكسب الناخبين الذين دعموها خلال الانتخابات التمهيدية.

وأضافت "بعد أن قلت ذلك، أنا متمسكة بما قلته في خطاب تعليق حملتي إن ترامب سيكون ذكيا إذا تواصل مع الملايين من الأشخاص الذين صوتوا لصالحها واستمروا لدعمها، وأن لا يفترض أنهم سيكونون معه.. وآمل بصدق أن يفعل ذلك".

وأكدت هايلي أنها تريد رئيسا "يحمي ظهور حلفائنا ويحاسب أعداءنا ويحمي الحدود.. كفى أعذارا. رئيس يدعم الرأسمالية والحرية، رئيس يدرك أننا نحتاج إلى ديون أقل وليس أكثر".

وزادت "لم يكن ترامب مثاليا في هذه السياسات. أوضحت ذلك في العديد من المرات. لكن (الرئيس الأميركي، جو) بايدن كان كارثة. لذلك سأصوت لصالح ترامب".

وكانت هايلي قد انسحبت من سباق الترشيح للحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية قبل نحو شهرين، لكنها لم تعلن تأييد ترمب، ودخلت في تراشقات وانتقادات متبادلة مع الرئيس الجمهوري السابق.

ولعدة أشهر أطلق الجمهوري على سفيرته السابقة في الأمم المتحدة لقب "عقل العصفور".

وتحظى هايلي، وهي حاكمة ولاية كارولينا الجنوبية سابقا، بشعبية لدى الناخبين الجمهوريين المعتدلين والمستقلين، وهي أصوات قد يخسرها ترامب لصالح بايدن.

وتشير تكهنات غير مؤكدة إلى اختيار هايلي، لمنصب نائب الرئيس لترامب، ويقول محللون إنه سيكون  "مفاجئا. لكنه ليس مستحيلا" بحسب تقرير سابق لوكالة فرانس برس.