هارس لحظة وصولها إلى دبي لحضور "كوب28"
هارس لحظة وصولها إلى دبي لحضور "كوب28"

أكدت نائبة الرئيس الأميركي، كاملا هاريس، السبت، أن الولايات المتحدة ستتعهد بتقديم 3 مليارات دولار لصندوق المناخ الأخضر، وحثت القادة على تسريع العمل وزيادة الاستثمارات والقيادة "بشجاعة وقناعة" لمعالجة تغير المناخ.

وقالت بحسب مقتبسات من تصريحاتها لقمة المناخ "كوب28" في دبي تم الحصول عليها بشكل مسبق: "اليوم أنا فخورة بأن أعلن أننا سنقدم تعهدا جديدا بثلاثة مليارات دولار لصندوق المناخ الأخضر الذي يساعد البلدان النامية في الحصول على رأس المال الذي تحتاجه للاستثمار في المرونة والطاقة النظيفة والحلول القائمة على الطبيعة".

وكانت رويترز قد ذكرت في وقت سابق نقلا عن مصادر أن واشنطن ستقدم ذلك التعهد خلال القمة.

ويعد الصندوق الذي تم إنشاؤه في عام 2010، أكبر صندوق دولي مخصص للعمل المناخي، وحصل على تعهدات تزيد عن 20 مليار دولار.

وسيكون ذلك التعهد إضافة إلى ملياري دولار أخرى قدمتها الولايات المتحدة في السابق للصندوق.

وهاريس، التي تمثل الولايات المتحدة في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ بدلا من الرئيس، جو بايدن، جزء من وفد أميركي يضم أيضا مبعوث المناخ، جون كيري، وعشرات من كبار المسؤولين.

وكان مؤتمر "كوب28"، انطلق في دبي أواخر الشهر الماضي وسط تعهد من دول عدة بتقديم مساهمات بمئات ملايين الدولارات لصندوق "الخسائر والأضرار"، وهو صندوق تأسس العام الماضي على هامش "كوب27" بهدف توفير التمويل للبلدان المتضررة من تداعيات ظاهرة الاحترار المناخي.

وحتى 12 ديسمبر، يُتوقع مشاركة أكثر من 170 من قادة العالم في المؤتمر الحالي، حسب رئيس "كوب28"، الإماراتي سلطان الجابر.

الرئيس الأميركي جو بايدن
بايدن لا يعاني الحمى وتبقى مؤشراته الحيوية طبيعية

قال طبيب الرئيس الأميركي، جو بايدن، الخميس، إن بايدن يواصل أداء مهامه الرسمية في الوقت الذي يعاني فيه من أعراض خفيفة في الجهاز التنفسي العلوي مرتبطة بإصابته بكوفيد 19، مضيفا أن العلامات الحيوية للرئيس لا تزال طبيعية.

ويواصل بايدن العلاج بعقار باكسلويد، حسبما كتب الدكتور كيفن أوكونور في رسالة نشرها البيت الأبيض.

وكتب أوكونور في الرسالة "لا يزال الرئيس يعاني أعراضا خفيفة على مستوى الجهاز التنفسي العلوي، مرتبطة بإصابته اخيرا بكوفيد-19".

وأضاف أن بايدن "لا يعاني الحمى وتبقى مؤشراته الحيوية طبيعية".

والأربعاء، أعلن البيت الأبيض إصابة بايدن بفيروس كورونا خلال رحلة له إلى لاس فيغاس في إطار حملته الانتخابية مشيرا إلى أنه يعاني أعراضا خفيفة.

وجاء إعلان إصابة بايدن بكوفيد بعد دقائق على إعلان رئيس نقابة لاتينية أن الرئيس الأميركي اتصل للاعتذار عن عدم قدرته على إلقاء كلمة أمام أعضائها بعد ثبوت إصابته بالفيروس.

وأصدر البيت الأبيض بيانا قال فيه إن بايدن يعاني سَيلانا في الأنف و"سعالا" إلى جانب "شعور عام بالتوعك"، وهو يتلقى الآن عقار باكسلوفيد المضاد لكوفيد.

وأضاف أن "أعراضه لا تزال خفيفة، ومعدل تنفسه طبيعي عند 16، ودرجة حرارته طبيعية عند 97,8، وقياس نبضه طبيعي عند 97 في المئة".

ويأتي ذلك أيضا في وقت يتعرض بايدن لضغوط متزايدة للانسحاب من السباق الرئاسي أمام منافسه دونالد ترامب بعد أن أثار أداؤه الكارثي خلال المناظرة الرئاسية مخاوف بشأن عمره وصحته.