الحرس الثوري يدعي ضربه أهدافا في المحيط الهندي باستخدام الصواريخ البالستية
الحرس الثوري يدعي ضربه أهدافا في المحيط الهندي باستخدام الصواريخ البالستية في عام 2021.

حذرت الولايات المتحدة مرة جديدة من التهديدات التي تشكلها أنشطة الصواريخ الباليستية الإيرانية للأمن والاستقرار على الصعيدين الإقليمي والدولي،  مؤكدة على مواصلة اتخاذها تدابير صارمة لمواجهة هذه التهديدات والعمل مع حلفائها و شركائها للحد من انتشار تكنولوجيا الصواريخ الباليستية في إيران.

وقال مستشار الشؤون السياسية في بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة جون كيلي، في الجلسة التي عقدها مجلس الأمن الدولي بعد ظهر الاثنين بشأن برنامج إيران النووي، إن تطوير إيران للطائرات المسيرة يشكل تهديدا دوليا كبيرا ومتزايدا، مضيفا أن استحواذ روسيا على مئات الطائرات المسيرة الإيرانية الصنع دون الحصول على موافقة مسبقة من مجلس الأمن واستخدامها ضد المدن الأوكرانية والبنية التحتية المدنية لقتل المدنيين الأوكرانيين،  يشكل انتهاكا صارخا لقرار مجلس الامن 2231 .

و حذر كيلي في معرض مداخلته من مساعي إيران للحصول على معدات عسكرية من روسيا بمليارات الدولارات بهدف تعزيز قدراتها العسكرية، مشيرا أن هذا الأمر غير مقبول ويجب أن أن يكون مجلس الأمن واضحا وموحدا في إدانة هذا النشاط وأن تتم مساءلة إيران بشأن انتهاكاتها العلنية والمستمرة لقرارات مجلس الأمن.

FILE PHOTO: Israeli Prime Minister Netanyahu addresses a joint meeting of the U.S. Congress at the Capitol in Washington
إلقاء كلمة على جلسة مشتركة لمجلس النواب والشيوخ الأميركي يعد تشريفا نادرا

كشف موقع "أكسيوس"، الأربعاء، أن النواب الديمقراطيين بمجلس النواب الأميركي، يعارضون بشدة دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو لإلقاء كلمة أمام جلسة مشتركة للكونغرس.

يذهب بعض كبار الديمقراطيين إلى حد القول بأن زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، لا ينبغي أن يوقع على الدعوة، التي بادر بها رئيس مجلس النواب، مايك جونسون.

وقال عضو لجنة المخابرات بمجلس النواب جيم هايمز (ديمقراطي من كونيتيكت) إن نتانياهو "يجب أن يركز على تحرير الرهائن".

وقال النائب دان كيلدي (ديمقراطي من ميشيغان)، وهو عضو في القيادة الديمقراطية، لموقع أكسيوس "لا أعتقد أن هذا هو الوقت المناسب.. دعونا لا نعقد الوضع المعقد أصلا".

أما رئيسة مجلس النواب السابقة، نانسي بيلوسي فقالت ببساطة "لا".

يذكر أن جونسون قال للصحفيين الأربعاء إنه لم يتحدث إلى شومر شخصيًا، لكن موظفيه تواصلوا معه "ويبدو أنه يريد التوقيع" وفق ما نقل عنه موقع "أكسيوس".

رئيس مجلس النواب الأميركي يتحرك لدعوة نتانياهو لإلقاء كلمة بالكونغرس
قال رئيس مجلس النواب الأميركي، مايك جونسون، الثلاثاء إنه على وشك دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، لإلقاء كلمة بالكونغرس، حتى لو لم يوافق زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، تشاك شومر، على ذلك.

والثلاثاء، كشف جونسون  للصحفيين في مبنى الكونغرس إنه أمهل  شومر، حتى الثلاثاء المقبل، للتوقيع على الرسالة التي تدعو نتانياهو لإلقاء كلمة.

وأضاف "إن لم يوافق، سنمضي قدما وسندعو نتانياهو لمجلس النواب فقط".

شومر من جانبه قال للصحفيين في مؤتمره الأسبوعي "أناقش ذلك الآن مع رئيس مجلس النواب، وكما قلت دائما، علاقتنا مع إسرائيل متينة، إنها تتجاوز أي رئيس وزراء أو رئيس". 

ويسلط الانقسام بين الحزبين في هذا الشأن الضوء على التأثير السياسي للنهج الأميركي تجاه إسرائيل قبل شهور من الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر، والتي سيتنافس فيها الرئيس الديمقراطي جو بايدن ضد الرئيس الجمهوري السابق دونالد ترامب.

وانتقد الجمهوريون بايدن بسبب حجبه شحنة أسلحة كانت مخصصة لإسرائيل على الرغم من أنه عمليات إعداد شحنات أخرى لم تتوقف.

وألقى نتانياهو، الذي يميل منذ فترة طويلة إلى الجمهوريين، كلمة في مارس على أعضاء الحزب الجمهوري بمجلس الشيوخ عبر دائرة تلفزيونية، بعد أسبوع تقريبا من إلقاء شومر خطابا بمجلس الشيوخ وصف فيه رئيس الوزراء بأنه عقبة أمام السلام وحث على إجراء انتخابات جديدة في إسرائيل.