الملياردير الجمهوري والرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب
ترامب هو المرشح الأوفر حظا في سباق الحزب الجمهوري لتحدي بايدن

قال الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، الاثنين، إنه يريد عقد مناظرة مع الرئيس الحالي، جو بايدن، على الفور، وذلك على الرغم من رفضه إجراء مناظرة مع أي من منافسيه على نيل ترشيح الحزب الجمهوري لخوض الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وقال ترامب في برنامج إذاعي "أود مناظرته الآن لأنه يجب علينا أن نجري مناظرة. يجب أن نعقد مناظرة من أجل مصلحة البلاد".

وعندما سأله صحفيون خلال رحلة إلى لاس فيغاس الاثنين عن دعوة ترامب لإجراء مناظرة، قال بايدن المنتمي للحزب الديمقراطي "لو كنت مكانه، لرغبت في مناظرتي أنا أيضا. ليس لديه ما يفعله".

وترامب هو المرشح الأوفر حظا في سباق الحزب الجمهوري لتحدي بايدن في انتخابات الخامس من نوفمبر، لكنه لم يحسم بعد الترشيح ورفض طلب منافسته الجمهورية نيكي هيلي بمناظرتها.

وردا على تعليقات ترامب، قالت حملة هيلي في بيان إنه "جبان للغاية" لدرجة أنه لا يستطيع أن يجري معها مناظرة.

وتعكس تعليقات ترامب رغبة في التركيز على المنافسة الانتخابية المحتملة مع بايدن، الذي فاز السبت بالانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي في ساوث كارولاينا، ومن المتوقع أن يفوز بترشيح حزبه.

وتحتل هيلي، حاكمة ولاية ساوث كارولاينا السابقة وسفيرة الأمم المتحدة في عهد ترامب، المركز الثاني بفارق كبير عن ترامب في استطلاعات الرأي لكنها تعهدت بمواصلة تحديه لنيل ترشيح الحزب الجمهوري.

وعقد ترامب وبايدن مناظرتين خلال سباق انتخابات 2020. وأُلغيت مناظرة ثالثة بعدما تأكدت إصابة ترامب بكوفيد-19 ورفض المشاركة في مناظرة افتراضية عن بعد. وعادة ما تشهد الانتخابات الرئاسية الأميركية ثلاث مناظرات في كل مرة.

ترامب رجح تحقيق "انتصار" في انتخابات ساوث كارولاينا التمهيدية
ترامب رجح تحقيق "انتصار" في انتخابات ساوث كارولاينا التمهيدية

دعا دونالد ترامب، الجمعة، أنصاره إلى التعبئة بقوة خلال الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في ساوث كارولاينا، السبت، على أمل سحق منافسته، نيكي هايلي، في الولاية التي حكمتها لفترة طويلة. 

وقال الرئيس السابق لأنصاره خلال تجمع انتخابي في هذه الولاية الواقعة بجنوب شرق البلاد: "غدا ستشاركون في واحدة من أهم الانتخابات في حياتكم".

ولم يتبق سوى مرشّحَين بارزين في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري التي ستفضي إلى ترشيح شخصية واحدة عن الحزب للانتخابات الرئاسيّة الأميركيّة في نوفمبر. وترامب هو المرشّح الأوفر حظا في مواجهة هايلي، الحاكمة السابقة لولاية ساوث كارولاينا.

وتحض المرشحة الخمسينية المحافظين على اختيار "جيل جديد من القادة المحافظين" بدلا من "سنوات أربع أُخَر من فوضى ترامب". لكنها خسرت حتى الآن الانتخابات التمهيدية أمام ترامب في أيوا ونيو هامبشير ونيفادا.

وتأمل هايلي في أن تحقق، السبت، في كارولاينا الجنوبية أداء أفضل مما تتوقعه استطلاعات الرأي التي وضعتها متأخرة بنحو 30 نقطة عن مُنافسها.

وقال ترامب: "غدا ستُمضي (هايلي) يوما سيئا حقا لأنها ليست شخصا جيدا"، متوقعا "انتصارا هائلا". 

وتفتح مراكز الاقتراع الساعة 07,00 (12,00 ت غ) السبت. 

وأضاف الرئيس السابق لأنصاره "سنفوز بهذه الولاية، وبعد ذلك سنُخبر جو بايدن بأنه مطرود".