الرئيس الأميركي السابق والمرشح الجمهوري البارز، دونالد ترامب
الرئيس الأميركي السابق والمرشح الجمهوري البارز، دونالد ترامب

فاز الرئيس الأميركي السابق والمرشح الجمهوري البارز، دونالد ترامب، في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري بولاية نيفادا، في إطار سعيه للترشح وخوض انتخابات الرئاسة المقررة الخريف المقبل، وفقا لما أفاد به مراسل "الحرة"، الجمعة.

وفوز ترامب بولاية نيفادا يعد الفوز الثالث له بعد الفوزين المحققين سابقا في ولايتي أيوا ونيوهامشير على التوالي، ويزيد من فرصه لكسب ترشيح الحزب الجمهوري  في الانتخابات العامة في نوفمبر المقبل، بعد انسحاب جميع المرشحين المنافسين، واقتصار المنافسة حاليا على المرشحة الجمهورية، نيكي هايلي.

وعزز ترامب أفضليته في السباق لنيل ترشيح الحزب الجمهوري إلى الانتخابات الرئاسية الأميركية، بتحقيقه فوزا سهلا في انتخابات المجالس الشعبية التي أجريت في ولاية نيفادا، الخميس، وفقا لفرانس برس.

وكان ترامب المرشح البارز الوحيد على بطاقات الاقتراع التي صوت بها أعضاء الحزب الجمهوري في الولاية الواقعة بجنوب غرب الولايات المتحدة.

وأظهرت النتائج الأولية أن الرئيس السابق حقق فوزا كاسحا في مقابل منافسه الوحيد، وهو رجل أعمال من مدينة تكساس. وأكدت شبكات التلفزة الأميركية أن ترامب سيحصل على أصوات جميع مندوبي الحزب عن الولاية.

وكانت هذه ثاني عملية اقتراع تمهيدية للجمهوريين في نيفادا هذا الأسبوع.

وأقيم اقتراع عادي، الثلاثاء، حلت فيه المنافسة الجدية الوحيدة لترامب، نيكي هايلي، ثانية في خيارات المقترعين، وهو ما يعد ضمنيا تصويتا لصالح ترامب. إلا أن هذا التصويت لن يتم أخذه في الحسبان، إذ أن اللجنة المحلية للحزب الجمهوري أكدت منذ أشهر أن أصوات المندوبين ستحتسب بناء على التصويت الذي أجري، الخميس.

ويتقدم ترامب بفارق كبير على هايلي في السباق الجمهوري، ويتوقع أن يعزز أفضليته بشكل إضافي في انتخابات ولاية كارولاينا الجنوبية التي تتحدر منها السفيرة السابقة لدى الأمم المتحدة، والمقررة في وقت لاحق من هذا الشهر.

وشددت هايلي، الأربعاء، على أنها لن تنسحب من السباق على رغم أن نتيجته تبدو محسومة لصالح ترامب.

وقالت أمام مهرجان انتخابي في كاليفورنيا، ليل الأربعاء، "أنا باقية على المدى الطويل"، مضيفة "سيكون الأمر فوضويا، ومؤلما، وسيترك بعض الكدمات، لكن في نهاية المطاف، أنا لا أمانع تلقيها إذا كنتم إلى جانبي".

ورأى ترامب أن استمرار هايلي في السباق الجمهوري لا يثير امتعاضه. 

وقال، الخميس، "لا أعرف لماذا تواصل (الترشح)، لكن دعوها تقوم بذلك"، مضيفا "لا أكترث لذلك فعلا".

وتابع "أعتقد أن ذلك سيئ للحزب. أعتقد أنه سيئ بالنسبة إليها".

وأجريت، الخميس، كذلك انتخابات المجالس الشعبية في الجزر العذراء الأميركية. وعلى رغم أنها ليست ولاية ولن يكون لها دور حاسم في الانتخابات المقررة في نوفمبر، إلا أن هذه الجزر تشارك في اختيار المرشحين للانتخابات الرئاسية الأميركية.

وفاز ترامب بأصوات الحزب بهامش ثلاثة مقابل واحد لصالح هايلي، ما منحه كل المندوبين المتوفرين للمؤتمر العام للحزب المقرر في ويسكونسن في يوليو المقبل، والذي سيتم خلاله اختيار مرشح الحزب لخوض الانتخابات في مواجهة المرشح الديمقراطي الذي يرجح أن يكون الرئيس الحالي، جو بايدن.

ترامب رجح تحقيق "انتصار" في انتخابات ساوث كارولاينا التمهيدية
ترامب رجح تحقيق "انتصار" في انتخابات ساوث كارولاينا التمهيدية

دعا دونالد ترامب، الجمعة، أنصاره إلى التعبئة بقوة خلال الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في ساوث كارولاينا، السبت، على أمل سحق منافسته، نيكي هايلي، في الولاية التي حكمتها لفترة طويلة. 

وقال الرئيس السابق لأنصاره خلال تجمع انتخابي في هذه الولاية الواقعة بجنوب شرق البلاد: "غدا ستشاركون في واحدة من أهم الانتخابات في حياتكم".

ولم يتبق سوى مرشّحَين بارزين في الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري التي ستفضي إلى ترشيح شخصية واحدة عن الحزب للانتخابات الرئاسيّة الأميركيّة في نوفمبر. وترامب هو المرشّح الأوفر حظا في مواجهة هايلي، الحاكمة السابقة لولاية ساوث كارولاينا.

وتحض المرشحة الخمسينية المحافظين على اختيار "جيل جديد من القادة المحافظين" بدلا من "سنوات أربع أُخَر من فوضى ترامب". لكنها خسرت حتى الآن الانتخابات التمهيدية أمام ترامب في أيوا ونيو هامبشير ونيفادا.

وتأمل هايلي في أن تحقق، السبت، في كارولاينا الجنوبية أداء أفضل مما تتوقعه استطلاعات الرأي التي وضعتها متأخرة بنحو 30 نقطة عن مُنافسها.

وقال ترامب: "غدا ستُمضي (هايلي) يوما سيئا حقا لأنها ليست شخصا جيدا"، متوقعا "انتصارا هائلا". 

وتفتح مراكز الاقتراع الساعة 07,00 (12,00 ت غ) السبت. 

وأضاف الرئيس السابق لأنصاره "سنفوز بهذه الولاية، وبعد ذلك سنُخبر جو بايدن بأنه مطرود".