رجال إنفاذ القانون لم يشاركوا في إطلاق النار - صورة أرشيفية.
رجال إنفاذ القانون لم يشاركوا في إطلاق النار - صورة أرشيفية.

قتل ثلاثة أشخاص وأصيب 12 بجروح مساء السبت، إثر إطلاق نار خلال حفل في بلدة جنوبي ولاية ألاباما الأميركية.

وقال أندريه ريد، المسؤول في قسم التحقيقات بمقاطعة بالدوين، لقناة (والا-تي في) التلفزيونية إن حوالي ألف شخص كانوا يحضرون حفل عيد عمال بالقرب من بلدة ستوكتون، عندما بدأت مشاجرة، ووقع إطلاق نار.

وأضاف ريد أن معظم المتواجدين كانوا من صغار السن.

ولم ترد أنباء عن تنفيذ الشرطة لاعتقالات.

وتركت الأسوشيتد برس رسالة لمكتب الشرطة، الأحد، من أجل التعليق.

ويبلغ عدد سكان ستوكتون حوالي 400 نسمة، وتقع على بعد نحو 48 كيلومترا شمال شرقي مدينة موبايل بولاية ألاباما.

وقال ريد إن رجال إنفاذ القانون لم يشاركوا في إطلاق النار.

صور من بلدة غرينفيلد أظهرت دمارا كبيرا حيث سويت منازل بالأرض
صور من بلدة غرينفيلد أظهرت دمارا كبيرا حيث سويت منازل بالأرض

قالت السلطات إن إعصارا قويا اجتاح بلدة صغيرة بولاية أيوا الأميركية، الثلاثاء، مما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

وأظهرت صور من بلدة غرينفيلد دمارا كبيرا، حيث سويت منازل بالأرض، وسقط العديد من توربينات الرياح الكبيرة.

وقال المتحدث باسم شرطة ولاية أيوا، أليكس دنكلا، خلال مؤتمر صحفي في غرينفيلد "دمر الإعصار جزءا كبيرا من البلدة (...) نؤكد أن هناك عدد من الوفيات بسبب الإعصار".

ولم يذكر دنكلا عدد القتلى.

وأعلن حاكم أيوا، كيم رينولدز، حالة الطوارئ في 15 مقاطعة بالولاية.

وأصدرت خدمة الطقس الوطنية، الثلاثاء، تحذيرات من عواصف بمعظم مناطق أيوا وعدة ولايات منها مناطق في مينيسوتا وويسكونسن.