صورة أرشيفية من احتجاجات شهدتها جامعة كاليفورنيا في سان دييغو
صورة أرشيفية من احتجاجات شهدتها جامعة كاليفورنيا في سان دييغو

قال متحدث باسم جامعة كاليفورنيا في إيرفين، إن الشرطة استعادت فيما يبدو السيطرة على قاعة محاضرات بعدما سيطر محتجون مناصرون للفلسطينيين على مبنى بالجامعة لعدة ساعات، حسبما نقلته رويترز.

وقالت كاري ديفيز المتحدثة باسم إدارة الشرطة في إيرفين، إن قوات من نحو عشرة من أجهزة إنفاذ القانون هرعوا إلى الحرم، بعدما طلب مسؤولو الجامعة المساعدة.

وأضافت أنه لن يتم الإفصاح عن عدد من تم إلقاء القبض عليهم لحين انتهاء العملية.

والمظاهرة في إيرفين الواقعة على بعد نحو 65 كيلومترا إلى الجنوب من لوس أنجليس هي الأحدث في سلسلة الاحتجاجات بحرم جامعات في أنحاء الولايات المتحدة على خلفية الحرب في غزة.

ويطالب النشطاء المشاركون في الاحتجاجات بوقف لإطلاق النار وحماية أرواح المدنيين، ويحثون في الوقت نفسه الجامعات على عدم ضخ استثمارات في أنشطة تعود بالنفع على إسرائيل.

وقال توم فاسيتش المتحدث باسم الجامعة إن ما بين 200 إلى 300 متظاهر حاصروا قاعة في وقت لم تكن تشهد فيها محاضرات.

وسيطر طلبة محتجون يرفضون الحرب في غزة على مبنى جامعة كاليفورنيا في إيرفاين، الأربعاء، وبنوا منطقة محصَّنة في حرم الجامعة، على ما أفاد مراسل الحرة.

وفرضت الشرطة "طوقا أمنيا حول المبنى الذي احتله الطلاب المعتصمون في جامعة إيرفاين" على ما أفاد مراسل الحرة في كاليفورنيا.

ووصفت الجامعة الاحتجاج بأنه "عنيف" وحثت الطلبة على تجنب المنطقة، وقالت في رسالة نصية للطلاب: "إذا كنت في المنطقة، حافظ على مكانك لسلامتك حتى إشعار آخر"، وفق موقع "كي تي إل إيه" المحلي.

وألغت الجامعة جميع الدروس، الأربعاء، على أن يكون التعليم عن بعد، الخميس، بحسب منشور للجامعة على منصة إكس.

وشوهد العشرات من ضباط إنفاذ القانون يتجمعون ويشكلون تنسيقا لمواجهة المحتجين الذين تمركزوا داخل منطقة وضعوا حولها حواجز خشبية.

وخلال الأسبوع الماضي، أوقفت الجامعة العديد من الطلاب المتظاهرين بسبب "انتهاكات سلوكية متعددة" بعد تظاهرة في حرم الجامعة، وبعضهم كانوا ضمن مجموعة للتفاوض مع الإدارة حول مطالبهم.

وتشهد كليات وجامعات احتجاجات مماثلة في جميع أنحاء الولايات المتحدة فيما يتم التعامل معها بأساليب مختلفة للتعامل مع هذه التحركات، إذ استدعى بعضها قوات الأمن إلى الحرم الجامعي، بينما سمح البعض الآخر بتنظيم المظاهرات دون تدخل، بحسب وكالة رويترز.

ووفقا للسلطات الصحية في غزة فقد قتل أكثر من 35 ألف فلسطيني في الهجوم الإسرائيلي على القطاع. وتشير الإحصاءات الإسرائيلية إلى مقتل نحو 1200 شخص في إسرائيل واحتجاز 253 رهينة في الهجوم الذي شنته حركة حماس في السابع من أكتوبر.

صور من بلدة غرينفيلد أظهرت دمارا كبيرا حيث سويت منازل بالأرض
صور من بلدة غرينفيلد أظهرت دمارا كبيرا حيث سويت منازل بالأرض

قالت السلطات إن إعصارا قويا اجتاح بلدة صغيرة بولاية أيوا الأميركية، الثلاثاء، مما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات.

وأظهرت صور من بلدة غرينفيلد دمارا كبيرا، حيث سويت منازل بالأرض، وسقط العديد من توربينات الرياح الكبيرة.

وقال المتحدث باسم شرطة ولاية أيوا، أليكس دنكلا، خلال مؤتمر صحفي في غرينفيلد "دمر الإعصار جزءا كبيرا من البلدة (...) نؤكد أن هناك عدد من الوفيات بسبب الإعصار".

ولم يذكر دنكلا عدد القتلى.

وأعلن حاكم أيوا، كيم رينولدز، حالة الطوارئ في 15 مقاطعة بالولاية.

وأصدرت خدمة الطقس الوطنية، الثلاثاء، تحذيرات من عواصف بمعظم مناطق أيوا وعدة ولايات منها مناطق في مينيسوتا وويسكونسن.