ترامب أدين بتهم جنائية من هيئة محلفين في نيويورك ـ صورة أرشيفية.
ترامب أدين بتهم جنائية من هيئة محلفين في نيويورك ـ صورة أرشيفية.

شكلت إدانة الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، بـ 34 تهمة جنائية من قبل هيئة محلفين في نيويورك منعطفا تاريخيا. فهي المرة الأولى التي يدان فيها رئيس أميركي سابق بجناية، وتفتح الباب أمام احتمال سجنه في وقت يواصل فيه حملته للعودة إلى البيت الأبيض.

ويواجه ترامب المرشح الجمهوري للرئاسة احتمال السجن، بعد أن أدانته هيئة محلفين في نيويورك بـ34 تهمة جنائية في قضية تزوير وثائق للتغطية على مبلغ مالي دفعه لشراء صمت ممثلة إباحية قبل انتخابات عام 2016.

ورغم أن الإدانة أنهت محاكمة استمرت لأسابيع، إلا أنها تمثل بداية لمرحلة جديدة في هذه القضية التي تطرح تساؤلات بشأن تأثيراتها السياسية والقانونية على حظوظ ترامب الانتخابية ومستقبله القضائي.

متى سيتم النطق بالحكم على ترامب؟

وحدد القاضي، خوان ميرشان، موعد النطق بالحكم على ترامب يوم 11 يوليو المقبل.

ويمكن للقاضي ميرشان أن يحكم على ترامب بوضعه تحت المراقبة أو السجن لمدة تصل إلى 4 سنوات عن كل تهمة في سجن الولاية، بحد أقصى 20 عاما، وفقا لشبكة "سي أن أن".

وبالنظر إلى السجل العدلي للمدان، يمكن للقاضي أن يحكم عليه بالسجن مع وقف التنفيذ، أو بالقيام بأعمال لخدمة المجتمع، بالإضافة إلى غرامة مالية.

وفي الوقت الحالي، سيبقى الرئيس السابق خارج السجن بانتظار النطق بالحكم. ولم تطلب النيابة العامة من ترامب دفع أي كفالة.

هل يمكن لترامب استئناف إدانته؟ 

واستأنف ترامب باستمرار الأحكام الصادرة ضده في محاولة لتأخير الإجراءات أو لكي تصل قضيته في النهاية أمام محكمة قد تنحاز إليه. لا تختلف قضية نيويورك عن ذلك، وفقا للشبكة.

وبعد وقت قصير من إدانته، طلب محامي ترامب، تود بلانش، من ميرشان، التبرئة من التهم على الرغم من الحكم بالإدانة. ورفض القاضي الطلب الشكلي.

وخلال سير المحاكمة، اتخذ فريق ترامب القانوني خطوات أخرى للحفاظ على حقه في استئناف أي حكم محتمل بالإدانة، بالنظر في قرارات القاضي بشأن الشهادة والأدلة. 

ومن غير المرجح أن تنطلق محاكمة ترامب في هذه القضية بالاستئناف قبل الانتخابات الرئاسية.

هل لا يزال بإمكان ترامب أن يُنتخب رئيسا؟

باختصار، نعم.

يقول ريتشارد إل هاسن، أستاذ القانون بجامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس - أحد كبار خبراء قانون الانتخابات في البلاد، إنه لا يوجد شيء في دستور الولايات المتحدة يمنع مجرما مدانا من الترشح لأعلى منصب في البلاد.

وكتب هاسن في مدونته الخاصة بقانون الانتخابات، الخميس: "من الناحية القانونية، لا يتغير شيء في وضع ترامب كمرشح".

وتابع هاسن: "لا يتضمن الدستور سوى مؤهلات محدودة للترشح للمنصب (أن يكون عمره 35 عاما على الأقل، ومواطنا بالولادة، ومقيما في الولايات المتحدة لمدة 14 عاما على الأقل)".

بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن للولايات استبعاد ترامب من الترشح بسبب جهوده لقلب نتائج انتخابات 2020 نظرا لحكم المحكمة العليا في وقت سابق من هذا العام، وفقا لهاسن.

هل يمكن أن يعفو ترامب عن نفسه إذا أصبح رئيسا؟ 

وإذا فاز ترامب في الانتخابات الرئاسية فإن إدانته هذه لن تحول دون توليه مهام منصبه في يناير 2025. 

بالمقابل، لن يتمكن ترامب إذا ما عاد إلى البيت الأبيض من أن يعفو عن نفسه أو أن يُصدر أمرا بكف الملاحقات في هذه القضية، ذلك أن القضاء المسؤول عنها تابع لولاية نيويورك وليس للدولة الفدرالية.

وتقع سلطة العفو عن جرائم ولاية نيويورك على عاتق حاكمة نيويورك – كاثي هوتشول، وهي ديمقراطية تنتهي فترة ولايتها في عام 2027. ولم يشر بيانها بعد الحكم إلى أنها تفكر في العفو – قالت إنه “أكد من جديد أنه لا أحد فوق القانون"، حسبما نقلته صحيفة "فاينانشال تايمز".

ماذا يعني الحكم الأخير لقضايا ترامب الجنائية الأخرى؟

لا تعني إدانة ترامب الكثير لقضاياه الجنائية الثلاث الأخرى، والتي ستستمر في السير كما كانت قبل إدانته في قضية نيويورك.

وتم تعليق قضية ترامب الجنائية الفيدرالية للتآمر لقلب الانتخابات بينما تنظر المحكمة العليا الأميركية في ادعاءاته بالحصانة الرئاسية. 

وأجّل القاضي الذي يشرف على قضية الوثائق السرية في فلوريدا المحاكمة إلى أجل غير مسمى. وقضية التدخل في انتخابات جورجيا في حالة من عدم اليقين القانوني، بينما يحاول ترامب والعديد من المتهمين معه استبعاد المدعي العام في منطقة أتلانتا الذي وجه الاتهامات، وفقا للشبكة.

بدورها تقول فاينانشال تايمز، إنه لا يبدو من المرجح أن يحاكم ترامب في أي من القضايا الأخرى قبل الانتخابات، بعد أن نجح فريقه القانوني في تأخيرها عبر موجة من الاقتراحات والطعون.

هل تؤثر على حظوظه في الانتخابات؟

تكشف صحيفة "بوليتيكو"، أن استطلاعات الرأي تشير إلى أن إدانة ترامب لن تؤثر كثيرا على حظوظه في الانتخابات الرئاسية القادمة، لكن قد يكون لها بعض التأثير الهامشي الذي ربما يحسم نتيجة انتخابات متقاربة.

وأشارت إلى أن نتائج الانتخابات الرئاسية من المرجح أن تكون متقاربة، حتى التأثير الهامشي يمكن أن يكون مهما. وهناك بعض الأدلة في استطلاعات الرأي على أن بعض الناخبين على الأقل يمكن أن يتأثروا.

وبينما لا يعني ذلك بالضرورة أن الجمهوريين سيتراجعون فجأة عن دعم ترامب، بل يمكن أن يكون الأمر ببساطة أن البعض يبتعد عنه، من أجل التصويت لطرف ثالث أو عدم التصويت على الإطلاق.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، وجد استطلاع لجامعة كوينيبياك أنه حتى بين مؤيدي ترامب، قال 6 في المئة إنهم ربما لن يصوتوا له إذا أدين.

وفي المقابل، قد تكون الإدانة حافزا لقاعدة ترامب للإقبال بكثافة على التصويت دعما له، وهو ما يحاول الترويج له.

وعلى الجانب الآخر، تقول بوليتيكو، إن الديمقراطيين وحلفاء الرئيس جو بايدن ليسوا على نفس الصفحة حول كيفية التعامل مع حكم الإدانة الصادر ضد ترامب، فيما يتبنى البعض نهجا حذرا، ويصدرون بيانات قصيرة وبسيطة حول تحقيق النظام القانوني للمساءلة.

ويستغل آخرون قرار هيئة المحلفين لوصف الرئيس السابق بأنه غير لائق لتولي منصب الرئيس مرة أخرى.

وتوضح الصحيفة، أن الأعين ستتحول الآن نحو محاكمة هانتر بايدن نجل الرئيس الأسبوع القادم، ما يتيح للجمهوريين فرصة للهجوم والمقارنة بين المحاكمتين.

توماس ماثيو كروكس كان على بعد 130 إلى 140 مترا من ترامب
توماس ماثيو كروكس كان على بعد 130 إلى 140 مترا من ترامب

أفادت تقارير إعلامية بأن مطلق النار على المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأميركية، دونالد ترامب، خلال تجمع انتخابي بولاية بنسلفانيا، كان قد نشر رسالة تهديد عبر منصة ألعاب شهيرة، زاعما أن يوم السبت، الذي أقيم خلاله التجمع، سيكون مليئا بالأحداث.

ووفقا لشبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية، فإنه خلال جلسة إحاطة عقدها الكونغرس، الأربعاء، جرى إخبار المشرعين أن مطلق النار توماس كروكس، "ربما يكون قد نشر رسالة عبر منصة الألعاب ستيم (steam)، لمّح فيها بأن السبت، وهو نفس اليوم الذي عقد فيه التجمع الانتخابي، سيكون مليئا بالأحداث"، قائلا: "يوم 13 يوليو هو العرض الأول لي. تابعوه".

وصرح اثنان من كبار مسؤولي إنفاذ القانون في الولايات المتحدة، الخميس، أن مكتب التحقيقات الفدرالي يحاول تحديد فيما إذا كان ذلك الحساب على منصة الألعاب حقيقيا، وفيما إذا كان كروكس قد نشر تلك الرسالة فعلا.

وأثارت تلك المعلومات وغيرها بشأن الأحداث التي وقعت خلال محاولة اغتيال الرئيس السابق، غضب الكثير من المشرعين الجمهوريين، حيث دعا زعيم الأقلية في مجلس الشيوخ، ميتش ماكونيل، إلى تعيين قيادة جديدة في جهاز الخدمة السرية

من جانبه، قال المتحدث باسم الخدمة السرية، أنتوني جوجليلمي، عقب الإحاطة، إن "رئيسة الجهاز كيمبرلي تشيتل، تحترم بشدة أعضاء الكونغرس وتلتزم بشدة بالشفافية في قيادة الخدمة السرية من خلال التحقيق الداخلي، ودعم الوكالة من خلال الدروس المستفادة من المراجعات الداخلية والخارجية المهمة".

في خطابه الأول منذ محاولة الاغتيال.. ترامب يذكّر الأميركيين بأنهم "أمة واحدة"
أعلن الرئيس الأميركي، السابق دونالد ترامب، الخميس، عن قبول ترشيح الحزب الجمهوري للمرة الثالثة على التوالي لانتخابات الرئاسة الأميركية، وذلك بعد 5 أيام من نجاته من محاولة اغتيال في تجمع انتخابي في ولاية بنسلفانيا.

وفي سياق متصل، ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أن السلطات المختصة عثرت في هاتف كروكس على صور لترامب والرئيس الأميركي جو بايدن.

وعلم أعضاء مجلس الشيوخ خلال جلسة الإحاطة، أن المشتبه به كان يملك هاتفين محمولين، حيث عثر على الهاتف الأساسي في مكان الحادث مع جهاز إرسال عن بعد.

كما تم العثور على هاتف محمول ثانوي في المنزل، وبه 27 جهة اتصال فقط، حيث يقوم مكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) بتعقب هؤلاء الأشخاص وإجراء مقابلات معهم.

يشار إلى أن أحد عناصر الأمن قتل كروكس خلال إطلاقه النار على ترامب، السبت، فيما أصيب الأخير في أذنه اليمنى.

ويقول المحققون إنهم ما زالوا يبحثون عن السبب الذي قد يكون دافع كروكس لإطلاق النار على ترامب.