حوت عسير
حوت عسير

كائن بحري ضخم بطول 15 مترا ومحيط ما بين أربعة إلى ستة أمتار، اكتشفه السعوديون بعدما نفق على شاطئ مركز القحمة بمنطقة عسير، ويبعد عن مرسى الصيادين خمسة كيلومترات داخل البحر.

​​وبعد أن احتار السعوديون في نوعية هذا الكائن، كشفت وزارة البيئة والمياه والزراعة عن أنه حوت من النوع الأحدب الذي يعتبر من أكبر الكائنات البحرية، ويعيش بالمحيطات، وأضافت أنه من فصيلة الحيتان البالينية ويتواجد أحيانا بالبحر الأحمر.

​​وعن أسباب النفوق أفاد مدير فرع الثروة السمكية بالقحمة علي حمضي بأن "الحيتان تدخل البحر الأحمر والخليج العربي بالسباحة بجوار السفن الكبيرة وناقلات النفط القادمة من المحيط، ومن ثم تضل طريقها فلا تستطيع الخروج إلى المحيط، وهو ما يسبب لها الاختناق بسبب الجفاف مع الأجواء الحارة، أو تُصاب جراء الاصطدام بأحد محركات ناقلات النفط الكبيرة".

وكشف حمضي أن هناك نية للاستفادة من هيكل الحوت الخارجي بتحنيطه ووضعه في أحد المتاحف الموجودة بالمنطقة.

الخاصية الجديدة في لعبة ببجي أثارت الكثير من الجدل
أثارت الخاصية الجديدة التي تم الحديث عنها خلال الأيام القليلة الماضية جدلا واسعا في الدول العربية والإسلامية

قدمت اللعبة العالمية الشهيرة "ببجي" اعتذارا عن التحديث الأخير الذين قال مستخدمون إنه يجبر اللاعبين على الانحناء لتمثال على شكل "صنم" من أجل الحصول على بعض الميزات داخل اللعبة الأشهر في المنطقة العربية.

وقال الحساب الرسمي للعبة باللغة العربية على تويتر إن "فريق ببجي موبايل يود التطرق لمسألة القلق التي نتجت عن التحديث الأخير، ونود أن نعبر عن أسفنا حيال تسبب الخصائص الجديدة في اللعبة بالاستياء لدى اللاعبين".

وأضاف "اتخذنا الإجراءات وأزلنا الخاصية.. فريق لعبة ببجي موبايل يحترم جميع الأديان ويبذل أقصى ما بوسعه لتوفير بيئة لعب آمنة للجميع".

ورغم أن اللعبة تروج للعنف أصلا، أثارت الخاصية الجديدة التي تم الحديث عنها خلال الأيام القليلة الماضية جدلا واسعا في الدول العربية والإسلامية على اعتبار أنها تروج لـ"عبادة الأصنام" المحرمة في الدين الإسلامي.

و"ببجي" لعبة على الهواتف الذكية والحواسيب، تقوم فكرتها على معارك يشارك فيها لاعبون من مختلف أنحاء العالم عبر الإنترنت، وتنتشر بشكل خاص في أوساط المراهقين.