تصادم طائرتين في مطار الخرطوم
تصادم طائرتين في مطار الخرطوم | Source: Courtesy Image

أفادت مصادر محلية سودانية بإغلاق مطار الخرطوم الدولي بسبب تصادم طائرتين على إحدى مدرجاته.

​​وقال المتحدث باسم سلطة الطيران المدني عبد الحافظ عبد الرحيم  إن سلطات مطار الخرطوم علقت حركة الطيران حتى الرابعة من عصر الأربعاء كإجراء "احترازي"، على الرغم وقوع الحادثة داخل القاعدة الجوية شمالي المطار.

وقال مسؤول بالمطار لوكالة الصحافة الفرنسية إن "ثمانية أشخاص تم نقلهم إلى المستشفى بعد أن اصطدمت طائرتان حربيتان".

وأوضح مسؤول آخر أن الطائرتين من طراز أنطونوف هبطتا بفارق ثوانٍ على المدرج نفسه ما تسبب بوقوع الحادث. 

ونشر ناشطون على مواقع التواصل مقطع فيديو يظهر حادث التصادم بين الطائرتين. ​

 

​​وأثار الحادث استياء مواطنين طالبوا على منصات التواصل الاجتماعي بعدم استخدام مطار الخرطوم لأغراض عسكرية.​​

ولم يصدر الجيش السوداني أي بيان بشأن الحادثة التي تعتبر الثانية من نوعها خلال أسابيع.

ففي الشهر الماضي لقي طياران عسكريان مصرعهما بعد تحطم طائرتهما خلال مهمة تدريبية في منطقة وادي سيدنا شمالي الخرطوم.

تنتشر القرود بشكل لافت في الهند، وتتميز قرود "المكاك"، التي ينتمي لها "السراق"، بالذكاء الشديد
تنتشر القرود بشكل لافت في الهند، وتتميز قرود "المكاك"، التي ينتمي لها "السراق"، بالذكاء الشديد

هاجمت مجموعة من القرود عاملا صحيا في مختبر بالهند وتمكنت من سرقة مجموعة من عينات دم مرضى ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا.

ووقع الهجوم عندما كان العامل يسير داخل حرم كلية الطب في ميروت بالعاصمة دلهي.

ووفقا لوسائل إعلام محلية، تمكنت القرود من سرقة ثلاثة عينات والهروب، حيث ذكرت صحيفة "تايمز أوف إنديا" أنه تم رصد أحد القرود لاحقا وهو يقف على شجرة ويقوم بمضغ علبة تحتوي على إحدى العينات.

وأضافت أن الأطباء قالوا إنهم سيحتاجون إلى أخذ عينات جديدة من المرضى الذين يعالجون من مرض كوفيد-19.

وقالت السلطات إنه لم يتضح إن كانت القرود سكبت عينات الدم، أو أنها يمكن أن تصاب بالفيروس، لكن السكان الذين يعيشون بالقرب من الحرم الجامعي يخشون من زيادة تفشي الفيروس إذا حملت القرود العينات إلى المناطق السكنية.

وتم تسجيل أكثر من 165 ألف حالة إصابة بفيروس كورونا المستجد في الهند، في حين توفي 4700 شخصا من جراء الوباء.

وتنتشر القرود بشكل لافت في الهند، وتتميز قرود "المكاك"، التي ينتمي لها "السراق"، بالذكاء الشديد، وساهمت إجراء الإغلاق في الهند بزيادة حالات تسلل القرود للمناطق السكنية بحثا عن الطعام وتهاجم الناس أحيانا.