دواين جونسون بعد سماعه للحكم
ديوين جونسون بعد سماعه لحكم هيئة المحلفين في آب/أغسطس الماضي

وافق أميركي على الحصول على تعويض بقيمة 78 مليون دولار من شركة مونسانتو الأميركية بعد أن أثبت أمام القضاء أن إصابته بمرض السرطان نتيجة تعرضه لمبيد أعشاب تنتجه الشركة.

وكانت هيئة محلفين في مدينة سان فرانسيسكو بكاليفورنيا قد قررت في آب/أغسطس الماضي منح ديوين جونسون (46 عاما) مبلغ 289 مليون دولار في صورة تعويض عن الأضرار التي لحقت به، وجزاءات تأديبية ضد الشركة.

لكن سوزان بولانوس، القاضية في المحكمة العليا بسان فرانسيسكو قررت تخفيض المبلغ إلى 78 مليون دولار.

ورغم معارضته هذا الحكم وإمكانية أن يطلب محاكمة جديدة، وافق جونسون على المبلغ.

جونسون، الذي كان مسؤولا عن فناء مدرسة، قال في دعواه في حزيران/يونيو الماضي إن الاتصال الكثيف بمبيد الأعشاب "راوند أب" تسبب في إصابته بسرطان الجهاز الليمفاوي.

ورأت الهيئة أن المبيد ساهم في إصابة جونسون بالسرطان، وأن الشركة كان عليها وضع علامة تحذير من المخاطر الصحية المحتملة.

وفي المقابل، نفت مونسانتو أي صلة بين العنصر النشط في "راوند أب" (غليفوسات) والسرطان، وقالت إن مئات الدراسات أثبتت أنه آمن.

وتم تسريع الدعوى لأن وثائق وأوراق المحكمة أشارت إلى أن جونسون على وشك الموت.

 

الظاهرة تناولتها الصحافة المحلية كحدث رفه على المواطنين المتواجدين في الحجر
الظاهرة تناولتها الصحافة المحلية كحدث رفه على المواطنين المتواجدين في الحجر

غزا قطيع من الماعز البري شوارع بلدة لاندودنو الساحلية الويلزية، المهجورة بحكم فرض الحجر الصحي في المنطقة، إثر جائحة "كورونا" في مجمل ربوع المملكة المتحدة. 

وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن القطيع الذي يضم 120 رأسًا من الماعز الكشميري، لا يتواجد سوى في المناطق التي تكون خالية من البشر ونظيفة بيئيا. لذلك وجدوا مناخا مناسبا لانتشارهم في الشوارع بعد فرض الحجر الصحي. 

وقالت عضوة البلدة كارول ماروبي في تصريح طريف لـ"بي بي سي": "إنهم فضوليون.. فالماعز  هم أيضا يتساءلون عما يحدث مثل أي كائن حي آخر". 

وأضافت إن السكان المحليين "مسرورون بانتشارها في الشوارع، وكان منظرها جميلا استمتعوا به السكان من نوافذ بيوتهم..". 

ومضت ضاحكة بالقول :"لا يوجد أي شخص آخر في الجوار.. لذا قرروا على الأرجح ان يتولوا المسؤولية..". 

ونشرت صحف بريطانية، مقاطع فيديو نشرها بعض المواطنين في بريطانيا عبر موقع "تويتر" لبعض الماعز الذي يتجول ليلا في الشوارع الرئيسية للدولة. 

وناشدت بريطانيا مواطنيها التزام المنازل والنزول للضرورة القصوى فقط بسبب تفشي وباء كورونا وحرصا من الحكومة على أرواح المواطنين.