البدانة
البدانة

توصل علماء لطريقة للأكل بأي كميات من دون الإصابة بالبدانة.

فقد أزال باحثون في جامعة فليندرز الأسترالية جينا يدعى RCAN1 من بعض الفئران التي أخضعوها لحمية عالية الدهون لمدد طويلة. وكانت المفاجأة أن الفئران لم تكسب وزنا زائدا، بحسب مجلة "ساينس دايلي".

وقال دامين كيتنغ، الأستاذ بجامعة فليندرز، "نعرف أن هناك كثيرين يكافحون من أجل إنقاص أوزانهم أو التحكم فيها لأسباب مختلفة، هذه الدراسة قد تعني تطوير حبة
تستهدف وظائف جين RCAN1، مما قد يؤدي إلى نقص الوزن".

والسمنة هي أحد الأمراض المنتشرة عالميا، وتؤدي إلى خطر الإصابة بأمراض مثل داء السكري من النوع 2، وأمراض القلب.

يقول كيتنغ إن منع جين RCAN1 من العمل سيحول الدهون البيضاء غير الصحية إلى دهون بنية صحية، مما يعد طريقة عملية في محاربة السمنة.

"لقد طورنا بالفعل سلسلة من العقارات التي تستهدف البروتين الذي ينتجه هذا الجين، ونحن الآن في عملية اختبارها لنتأكد من إعاقتها لجين RCAN1، وإذا كانت تعتبر علاجا فعالا ضد السمنة"، يضيف كيتنغ.

ويوضح العالم بجامعة فليندرز "في ضوء نتائجنا، فإن العقار الذي نطوره ليستهدف RCAN1 يمكنه حرق سعارات أكثر بينما الناس يستريحون، هذا يعني أن الجسم سيخزن دهونا أقل بدون أن يحتاج الفرد إلى تقليص استهلاكه للطعام أو التمرين أكثر".

أحد فروع سلسلة مطاعم ماكدونالدز
أحد فروع سلسلة مطاعم ماكدونالدز

قطع اثنان من عشاق الوجبات السريعة في بريطانيا 250 ميلاً للالتحاق بمطعم ماكدونالدز حيث صرفا 47 جنيهًا إسترلينيًا على الطعام والبنزين، وأشفيا بذلك غليلهما بعد "حرمان" دام ثمانية أسابيع كاملة خلال فترة الحجر الصحي التي أقرتها الحكومة البريطانية لمواجهة وباء كورونا المستجد.

وسافر رايان هول، ووبيزلي هاميلتون من مدينة هال إلى بيتربورو للاستمتاع لبضع دقائق ببرغر ضخم من الجبن وماك ناغتس.

وعند وصولهما وجد الزوجان قائمة انتظار مكونة من 30 سيارة في بيتربورو ماكدونالدز.

وقال رايان، وهو مندوب تجاري في مؤسسة خاصة "لقد كانت بالتأكيد لحظة رائعة لكنها كلفتني الكثير من المال".

ثم استدرك "لكنني سأفعل ذلك مرة أخرى، الأمر يستحق ذلك".

الزوجان اللذان يبلغ كل منهما 23 عامًا، "التهما" وجبة مكونة من بيغ ماك، وساندويتش ماكيكين وفيليه أو فيش، قبل العودة إلى المنزل بعد سبع ساعات من عناء السفر.

وقال الزوجان إنهما اتخذا الطريق الخلاب على طول الساحل السبت الماضي تحت أشعة الشمس الحارقة، ليواجها 30 طابورًا عند الوصول.

وقالا لصحيفة ذا صن إن الجميع كانوا هناك ينتظرون تذوق الأكل الخفيف بعد أسابيع من الإغلاق.

وتقوم شركة مطاعم ماكدونالدز بتسريع عمليات افتتاح المتاجر في جميع أنحاء المملكة المتحدة وأيرلندا، مستفيدة من قرار تخفيف القيود.

وتستعد الشركة لإعادة فتح أكثر من 1000 مطعم خاص بالسيارات (Drive through restaurants) أو إعادة عمليات التوصيل بحلول الخميس المقبل، 4 يونيو.

وفي الأسبوع الماضي، أعادت سلسلة مطاعم الوجبات السريعة فتح 33 موقعًا للبيع من خلال السيارات، لكن الشركة قالت إنها قررت إغلاق بعض الممرات بسبب الطلب الكبير حرصا على سلامة الزبائن من الازدحام والعدوى.

وقالت إنها ستوسع عمليات الفتح لتشمل أكثر المناطق الآهلة بالسكان في المملكة، وإيرلندا. 

وأوضحت إدارة ماكدونالدز أن الموظفين سيستخدمون أغطية الوجه والقفازات، في حين تم إدخال شاشات البرسبيكس وتدابير التباعد الاجتماعي في جميع المحلات التي افتتحت بالفعل.

وقالت السلسلة إنها ستستمر في تقديم قائمة محدودة على مدار ساعات مخفضة، وسوف تحدد الإنفاق عند 25 جنيهًا إسترلينيًا لكل زبون.

وقال متحدث باسم ماكدونالدز: "هذا ممكن فقط بعد العمل الشاق للفرق في 44 مطعمًا رائدًا لدينا".