شارع في نيويورك
شارع في نيويورك

تراجع عدد الوفيات الناتجة عن الحوادث المروية في مدينة نيويورك العام الماضي إلى أقل معدل له منذ حوالي قرن.

وأشارت أرقام رسمية صادرة عن المدينة إلى أن عدد الوفيات في عام 2018 بلغ 200 من 222 في 2017.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن هذ الرقم هو الأدنى منذ بدء مراقبة عدد الوفيات المرتبطة بحوادث مرورية في المدينة عام 1910.

لكن الأرقام أشارت أيضا إلى ارتفاع عدد القتلى من المشاة خلال العام الماضي إلى 114 من 107 في 2017.

وانخفض عدد قتلى راكبي الدراجات الهوائية في 2018 إلى 10، من 24 في العام الذي سبقه، بينما زاد عدد قتلى راكبي الدراجات النارية إلى 39 من 33 في 2017.

وأشارت الأرقام إلى أن 38 شخصا قتلوا في مركبات انخفاضا من 58 في 2017.

وكان عمدة المدينة بيل دي بلاسيو قد أطلق برنامجا طموحا يسمى Vision Zero ويستهدف إنهاء الوفيات نتيجة الحوادث المروية بحلول عام 2024.

وقال دي بلاسيو في مقابلة بعد صدور الأرقام الجديدة إن البرنامج "يعمل". وكان عدد الوفيات المرتبط بالحوادث قد بلغ 299 في عام 2013، أي قبل نحو عام من بدء تطبيق البرنامج.

 

إصابة الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا
إصابة الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا

"ياريت الناس تخاف، عشان من خاف سلم، ياريت يخافوا ويعرفوا إن الموضوع صعب، والعلاج مكلف على الدولة". 

رسالة صوتية للفنانة المصرية رجاء الجداوي بدت فيها منهكة، نشرتها لمحبيها وتداولتها المواقع الإخبارية المصرية، تطالب فيها الناس بالحذر والخوف من الإصابة بفيروس كورونا المستجد من غرفتها في العزل الصحي بالمستشفى حيث تتلقى العلاج من كوفيد-19. 

وقالت الجداوي "بتحسن وإن كان ببطء، بس الحمد لله، فقط لا أستطيع أن آخذ نفسي ولا أستطيع الكلام كثيرا لأن نفسي قصيرا". 

وكانت الجداوي قد أصيبت قبل أسبوع بفيروس كورونا المستجد وتم نقلها إلى مستشفى العزل الصحي بمحافظة الإسماعلية.

وكانت أخر أعمال الجداوي مشاركتها في مسلسل "لعبة النسيان" الذي تم عرضه خلال شهر رمضان، والذي انتهت من تصويره خلال الأيام الماضية، مما أثار الجدل حول احتمالية نقلها العدوى لفنانين آخرين.

ودعت الجداوي الناس للتفكير في المستقبل وأسباب زيادة حالات الإصابة "يمكن الدولة لا تستطيع اقتصاديا بعد ذلك توفير الأدوية والأشياء الضرورية لعلاج المرضى، فمن فضلكم خافو لأن الموضوع صعب أوي أوي"، مقدمة شكرها لكل من سأل عنها ودعا لها. 

ومنحنى تعداد الإصابات والوفيات في مصر بسبب وباء كورونا المستجد في تزايد، ولم تمنع الإجراءات الحكومية خلال عطلة عيد الفطر من إبطائه، حيث وصل عدد الإصابات إلى حوالي 25 ألف حالة، توفى منها 959 شخصا بحسب الإحصاءات الحكومية.  

لكن وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار قال الاثنين إنه بناء على "نموذج افتراضي، فإن لدينا فعليا  117 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد". 

ومع تزايد الإصابات والوفيات، فإن الحكومة أعلنت عن عودة تدريجية للحياة الطبيعية والتعايش مع فيروس كورونا.