سيدات مشاركات في المهرجان
سيدات مشاركات في المهرجان

ينطلق مهرجان "كومبه ميلا" في الهند، حيث يتجمع حجاج من أنحاء العالم لحضور مراسم تمتزج فيها الروحانية بالسياسة والسياحة، بل يكتسب المهرجان بعدا خاصا هذا العام قبل الانتخابات العامة في البلد ذي الأغلبية الهندوسية.

وخلال المهرجان الذي بدأ الثلاثاء ويمتد ثمانية أسابيع في مدينة "براياجراج" بولاية أوتار براديش شمال البلاد، تتوقع السلطات أن يصل نحو 150 مليون شخص، بمن في ذلك مليون زائر أجنبي، ليغتسلوا عند ملتقى نهري الغانج ويامونا مع نهر ساراسواتي الأسطوري.

مهرجان "كومبه ميلا"

​​​

حشود من المشاركين في المهرجان

​​​

سيدة تمارس طقوس مهرجان كومبه ميلا

​​

ويؤمن الهندوس المتدينون بأن الاستحمام في مياه الغانج يغفر الخطايا وبأن الاغتسال وقت مهرجان كومبه ميلا أو "مهرجان الوعاء" يجلب الخلاص من دورة الحياة والموت.

وقال ماهيش شارما الذي يرأس وزارة الثقافة في بيان "كومبه هو مزيج بين الوعي الروحي والتراث الثقافي.. نحن أيضا نعرض هنا التقاليد الثرية للهند كما يتصورها رئيس الوزراء ناريندرا مودي".

ويوم الثلاثاء سيغمر ملايين من الحجاج، يقودهم زاهدون عراة يكسو أجسادهم الرماد وبعضهم يعيش في الكهوف، أنفسهم في المياه المتجمدة خلال أول "حمام ملكي" والذي يبدأ حوالي الساعة الرابعة صباحا.

وتدفق الزوار على المنطقة التي أغلقت أمام حركة المرور وهم يحملون الأمتعة فوق رؤوسهم بينما قام بائعون ببيع البالونات المضيئة وحلوى غزل البنات وكان رجال الأمن والكهنة والشرطة المسلحة يجلسون جنبا إلى جنب.

صبغ الوجه بالتراب والألوان جزء من طقوس المهرجان

​​

مهرجان "كومبه ميلا"

​​

مهرجان "كومبه ميلا"

​​

 

سيدات مشاركات في المهرجان

​​ويأتي مهرجان هذا العام في وقت حرج لحزب "بهاراتيا جاناتا" القومي الهندوسي، الذي يتزعمه مودي، المتوقع أن يواجه منافسة قوية في انتخابات عامة مقررة في أيار/مايو.

وخسر الحزب السلطة في ثلاث ولايات رئيسية في انتخابات محلية جرت في كانون الأول/ديسمبر، ويريد تجنب نتيجة مماثلة خلال الانتخابات العامة في ولاية أوتار براديش التي يبلغ عدد سكانها 220 مليون نسمة حيث يمكن للأداء الجيد أن يحدد مسار المنافسة في كثير من الأحيان.

A plane passes in front of the full moon as seen from Curitiba, Brazil on March 9, 2020. - The supermoon is visible as the full…
قمر "خارق" ظهر العام الماضي

قال خبراء أرصاد جوية إن "قمرا خارقا ورديا" أو ما يعرف بـ Pink supermoon سيظهر مساء يوم الجمعة، السابع من أبريل الجاري.

ويسمى القمر هذا بـ"القمر الوردي" نسبة إلى كلمة إغريقية تطلق أيضا لوصف نوع من الأزهار الوردية يسمى "phlox subulata"، يظهر في مثل هذا الوقت من السنة، لكن ضوء القمر في الحقيقة لن يكون ورديا.

وتحدث هذه الظاهرة عادة مرة واحدة في السنة، عندما يتزامن اكتمال القمر مع موقعه في أقرب نقطة مدارية إلى الأرض.

ويمكن أن تكون "الأقمار الخارقة" أكثر سطوعا وإشراقا من الأقمار العادية الكاملة بنحو 7-30 في المئة.

ومن المتوقع أن تصل هذه الظاهرة إلى ذروتها في الساعة 10:35 مساء الجمعة بتوقيت شرقي الولايات المتحدة.