السمكة ديب بلو مع عالمة الأحياء أوشن رامسي - تويتر
السمكة ديب بلو مع عالمة الأحياء أوشن رامسي - تويتر

كان غواصون يشاهدون مجموعة من أسماك قرش النمر تلتهم حوتا نافقا الثلاثاء عندما ظهرت سمكة أكبر حجما من الأعماق.

وقالت أوشن رامسي، إحدى عالمات الأحياء المائية الذين شاهدوا الواقعة، إن سمكة قرش أبيض ضخمة طولها عشرون قدما، من المعتقد أنها إحدى أكبر أسماك القرش في العالم، اتجهت صوب الغواصين ثم بدأت في تفحص قواربهم.

وتسمى سمكة القرش الضخمة "ديب بلو" استنادا إلى حجمها وشكلها وجرى تصويرها في السابق. ويعتقد أنها تبلغ من العمر 50 عاما ولها حساب على تويتر.

​​​​وكتبت رامسي على إنستغرام "صعدت ديب بلو إلى أعلى واحتكت بالقارب ربما كانت حبلى وربما تعاني من حكة بالجلد ..أمضينا يوما كاملا معها حتى غربت الشمس".

​​ونشرت رامسي، وهي من الداعين للحفاظ على أسماك القرش، صورا وفيديوهات للواقعة لإظهار أن أسماك القرش الأبيض ليست "وحوشا طائشة".

 

وقالت "نحن بحاجة لأسماك القرش. وربما بسبب الطريقة السلبية وغير الصحيحة التي يجري بها تصوير أسماك القرش في وسائل الإعلام لا يهتم كثير من الناس بأنها تتعرض للقتل بمعدل 70 مليونا إلى 100 مليون سنويا".

​​وقالت رامسي إن أسماك القرش الأبيض غير شائعة من مياه هاواي الدافئة ولكن الجوع ربما قاد السمكة "ديب بلو" إلى هذه المنطقة.

أحد فروع سلسلة مطاعم ماكدونالدز
أحد فروع سلسلة مطاعم ماكدونالدز

قطع اثنان من عشاق الوجبات السريعة في بريطانيا 250 ميلاً للالتحاق بمطعم ماكدونالدز حيث صرفا 47 جنيهًا إسترلينيًا على الطعام والبنزين، وأشفيا بذلك غليلهما بعد "حرمان" دام ثمانية أسابيع كاملة خلال فترة الحجر الصحي التي أقرتها الحكومة البريطانية لمواجهة وباء كورونا المستجد.

وسافر رايان هول، ووبيزلي هاميلتون من مدينة هال إلى بيتربورو للاستمتاع لبضع دقائق ببرغر ضخم من الجبن وماك ناغتس.

وعند وصولهما وجد الزوجان قائمة انتظار مكونة من 30 سيارة في بيتربورو ماكدونالدز.

وقال رايان، وهو مندوب تجاري في مؤسسة خاصة "لقد كانت بالتأكيد لحظة رائعة لكنها كلفتني الكثير من المال".

ثم استدرك "لكنني سأفعل ذلك مرة أخرى، الأمر يستحق ذلك".

الزوجان اللذان يبلغ كل منهما 23 عامًا، "التهما" وجبة مكونة من بيغ ماك، وساندويتش ماكيكين وفيليه أو فيش، قبل العودة إلى المنزل بعد سبع ساعات من عناء السفر.

وقال الزوجان إنهما اتخذا الطريق الخلاب على طول الساحل السبت الماضي تحت أشعة الشمس الحارقة، ليواجها 30 طابورًا عند الوصول.

وقالا لصحيفة ذا صن إن الجميع كانوا هناك ينتظرون تذوق الأكل الخفيف بعد أسابيع من الإغلاق.

وتقوم شركة مطاعم ماكدونالدز بتسريع عمليات افتتاح المتاجر في جميع أنحاء المملكة المتحدة وأيرلندا، مستفيدة من قرار تخفيف القيود.

وتستعد الشركة لإعادة فتح أكثر من 1000 مطعم خاص بالسيارات (Drive through restaurants) أو إعادة عمليات التوصيل بحلول الخميس المقبل، 4 يونيو.

وفي الأسبوع الماضي، أعادت سلسلة مطاعم الوجبات السريعة فتح 33 موقعًا للبيع من خلال السيارات، لكن الشركة قالت إنها قررت إغلاق بعض الممرات بسبب الطلب الكبير حرصا على سلامة الزبائن من الازدحام والعدوى.

وقالت إنها ستوسع عمليات الفتح لتشمل أكثر المناطق الآهلة بالسكان في المملكة، وإيرلندا. 

وأوضحت إدارة ماكدونالدز أن الموظفين سيستخدمون أغطية الوجه والقفازات، في حين تم إدخال شاشات البرسبيكس وتدابير التباعد الاجتماعي في جميع المحلات التي افتتحت بالفعل.

وقالت السلسلة إنها ستستمر في تقديم قائمة محدودة على مدار ساعات مخفضة، وسوف تحدد الإنفاق عند 25 جنيهًا إسترلينيًا لكل زبون.

وقال متحدث باسم ماكدونالدز: "هذا ممكن فقط بعد العمل الشاق للفرق في 44 مطعمًا رائدًا لدينا".