مواطنون هنود عائدون من احتفال ديني
مواطنون هنود عائدون من احتفال ديني

قالت الشرطة الهندية إن 39 شخصا لقوا حتفهم وأن 27 آخرين أصيبوا بسبب شرب خمور احتوت على ميثانول سام في عدة قرى بشمال الهند.     

وقال أشوك كومار وهو ضابط بارز بالشرطة إن 26 شخصا لقوا حتفهم في حادثين منفصلين في ولاية اوتار براديش على بعد 306 كيلومترا شرقي العاصمة نيودلهي في حين لقي 13 اخرون حتفهم في ولاية اوتاراخاند المجاورة.         

وأضاف أن الضحايا استهلكوا الخمور أثناء احتفال تقليدي.      

وقد ألقت الشرطة القبض على ثمانية من المشتبه بتورطهم في تداول الخمور الملوثة في حين علقت الحكومات الإقليمية عمل 35 مسئولا بينهم 12 من الشرطة.         

وتعتبر حالات الوفاة بسبب الكحول المعد بشكل غير مشروع شائعة في الهند لأن الفقراء لا يستطيعون تحمل تكاليف الخمور التجارية المرخصة.        

تعد الخمور غير المشروعة رخيصة وغالبا ما يضاف لها موادا كيميائية مثل المبيدات الحشرية لزيادة فعاليتها.

إقبال كثيف على شراء الصيصان مع أزمة كورونا
إقبال كثيف على شراء الصيصان مع أزمة كورونا

في أوقات الأزمات يسعى الناس إلى اكتناز السلع الأساسية، خاصة المأكولات والمشروبات الضرورية، لكن هل يشترون الصيصان؟

هذا ما يحدث الآن في السوق الأميركية، فالمفارخ ينفذ ما لديها من صيصان بسرعة شديدة، بسبب أزمة كورونا.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز في تقرير حول الموضوع، سيصبح من "المستحيل" خلال الأسابيع القليلة القادمة العثور على فراخ الدجاج في محلات بيعها.

وتقول الصحيفة إنه في الأوقات الصعبة يقبل الأميركيون على شراء الصيصان، وتشير إلى ارتفاع مبيعاتها في أوقات مثل ركود سوق الأسهم أو خلال موسم الانتخابات.

توم واتكينس،من  مفرخة " موراي ماكموري" في ولاية أيوا باع كل ما لديه من كتاكيت، وقال إن الناس يقبلون بكثافة على شراء الدجاج تماما "مثلما يقبلون على شراء مناديل الحمام".

العديد من المتاجر تبيع كل ما لديها من الفراخ بمجرد وصول دفعات جديدة  إليها، وبعض المحلات تقف أمامها طوابير طويلة في الصباح الباكر قبل أن تفتح أبوابها.

تقول نيويورك تايمز إن مشاعر القلق التي تنتاب الأشخاص الذين اضطروا للبقاء في منازلهم ممزوجة بارتفاع معدلات البطالة وعدم الاستقرار المادي تخلق أشياء غريبة مثل هذا الأمر.

إيمي أنييل، 48 عاما، من تكساس، تقول إنه بعد أن ألغي المهرجان الذي كانت تنظره، أصبح لديها متسع من الوقت في المنزل لتربية الطيور، وهي ترغب في شراء الصيصان لتمضية الوقت.

اكنها تشير أيضا إلى أن أحد أسباب شرائها أفراخ الدجاج هو تأمين احتياجاتها من الغذاء، ورغم ذلك فهي تعرف أن هذا الأمر يحتاج شهورا، ومع ذلك "ستجد متعة في رؤيتها وهي تكبر" أمامها.