طائرة تظهر في صورة للقمر العملاق في 2018
طائرة تظهر في صورة للقمر العملاق في 2018 | Source: Courtesy Image

يظهر القمر العلاق ليل الثلاثاء في أميركا الشمالية بالتزامن مع عاصفة ثلجية، لهذا سمي أيضا القمر الثلجي العملاق.

تجتمع في قمر هذه الليلة صفتان: الاكتمال والقرب من الأرض.

ويعد هذا ثاني قمر عملاق تشهده الأرض في 2019، فقد ظهر في شهر كانون الثاني/ يناير الماضي وسمي بالقمر الدموي، ويتوقع أن يكون هناك قمر عملاق ثالث في الـ 19 من آذار/ مارس وفقا لكالة الفضاء الأميركية "ناسا".

مواعيد ظهور القمر العملاق في 2019

​​وسيبقى القمر مساء الثلاثاء مكتملا لـ 6 ساعات، وعلى مقربة من الأرض بمسافة تقدر بـ 356.7 ألف كيلو متر، وهي الأقرب خلال العام الحالي.

​​وربما تكون هذه الظاهرة الأكثر تفضيلا لعشاق الفلك، خصوصا وأن العالم يحتفل في 2019 بمرور 50 عاما على وصول أول إنسان إلى سطح القمر، حيث كان رائد الفضاء الأميركي نيل آرمسترونغ أول من مشى على القمر، وتلاه بعد ذلك 11 رائد فضاء خلال العقود الماضية.

إقبال كثيف على شراء الصيصان مع أزمة كورونا
إقبال كثيف على شراء الصيصان مع أزمة كورونا

في أوقات الأزمات يسعى الناس إلى اكتناز السلع الأساسية، خاصة المأكولات والمشروبات الضرورية، لكن هل يشترون الصيصان؟

هذا ما يحدث الآن في السوق الأميركية، فالمفارخ ينفذ ما لديها من صيصان بسرعة شديدة، بسبب أزمة كورونا.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز في تقرير حول الموضوع، سيصبح من "المستحيل" خلال الأسابيع القليلة القادمة العثور على فراخ الدجاج في محلات بيعها.

وتقول الصحيفة إنه في الأوقات الصعبة يقبل الأميركيون على شراء الصيصان، وتشير إلى ارتفاع مبيعاتها في أوقات مثل ركود سوق الأسهم أو خلال موسم الانتخابات.

توم واتكينس،من  مفرخة " موراي ماكموري" في ولاية أيوا باع كل ما لديه من كتاكيت، وقال إن الناس يقبلون بكثافة على شراء الدجاج تماما "مثلما يقبلون على شراء مناديل الحمام".

العديد من المتاجر تبيع كل ما لديها من الفراخ بمجرد وصول دفعات جديدة  إليها، وبعض المحلات تقف أمامها طوابير طويلة في الصباح الباكر قبل أن تفتح أبوابها.

تقول نيويورك تايمز إن مشاعر القلق التي تنتاب الأشخاص الذين اضطروا للبقاء في منازلهم ممزوجة بارتفاع معدلات البطالة وعدم الاستقرار المادي تخلق أشياء غريبة مثل هذا الأمر.

إيمي أنييل، 48 عاما، من تكساس، تقول إنه بعد أن ألغي المهرجان الذي كانت تنظره، أصبح لديها متسع من الوقت في المنزل لتربية الطيور، وهي ترغب في شراء الصيصان لتمضية الوقت.

اكنها تشير أيضا إلى أن أحد أسباب شرائها أفراخ الدجاج هو تأمين احتياجاتها من الغذاء، ورغم ذلك فهي تعرف أن هذا الأمر يحتاج شهورا، ومع ذلك "ستجد متعة في رؤيتها وهي تكبر" أمامها.