كارل لاغرفيلد يتوسط العارضتين ناعومي كامبل (يمين) وستيلا تينانت
كارل لاغرفيلد يتوسط العارضتين ناعومي كامبل (يمين) وستيلا تينانت

توفي الثلاثاء مصمم الأزياء الألماني الشهير والمدير الفني لدار "شانيل" كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عاما.

وظل لاغرفيلد أيقونة في عالم الأزياء على مدى نصف قرن، واشتهر بعمله مع "شانيل" لكنه كان يقدم مجموعات لبيت أزياء "فندي" التابع لشركة "لوي فيتون" وللعلامة التجارية التي تحمل اسمه.

وأكد برنار أرنو رئيس شركة "لوي فيتون" وفاة لاغرفيلد قائلا إن مصمم الأزياء الراحل الشهير جعل باريس عاصمة الموضة في العالم.

وقال أرنو في بيان: "برحيل كارل لاغرفيلد نكون قد فقدنا عبقريا مبدعا ساهم في جعل باريس عاصمة الموضة في العالم وجعل فندي أحد أكثر بيوت الأزياء الإيطالية إبداعا.

وأضاف "لقد فقدت الموضة والثقافة مصدرا عظيما للإلهام".

وأشارت مجلة "بيور بيبول" الإلكترونية الفرنسية المعنية بأخبار المشاهير إلى أن لاغرفيلد توفي صباح الثلاثاء بعد نقله إلى مستشفى في منطقة نويي سورسين خارج باريس مساء الاثنين.

Police and forensic workers work outside Masjid Al Noor after Friday's mosque attacks in Christchurch, New Zealand, March 16,…
Police and forensic workers work outside Masjid Al Noor after Friday's mosque attacks in Christchurch, New Zealand, March 16, 2019. REUTERS/Jorge Silva

أعلنت الشرطة النيوزيلندية، الاثنين إطلاق موقع مخصص للتبليغ عن مخالفين للحجر الصحي، لكنه تعطل بعد فترة وجيزة من إطلاقه.

وحسب تصريح مسؤول أمني لـ"فرانس براس"، أصبح النيوزيلنديون حريصون جدا على التبليغ عن جيرانهم لخرقهم التدابير المتخذة للحد من انتشار فيروس كورونا. 

وتخضع هذه الدولة الواقعة في جنوب المحيط الهادئ لتدابير إغلاق جراء تفشي "كوفيد 19" لمدة أربعة أسابيع، تشمل بقاء السكان في المنازل والتباعد مسافة مترين على الأقل عن بعضهم البعض إذا تحتّم عليهم الخروج.

وقال مفوض الشرطة مايك بوش إن موقعا أطلقته الشرطة ظهر الأحد لتلقي البلاغات، تعطل جراء كثرة استخدامه وأغلق موقتا.

وأضاف للصحافيين "تلقينا 4200 تقرير يزعم أن أشخاصا لم يمتثلوا" للتدابير.

وقد دعمت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن المبلغين وحضت العامة أيضا على الإبلاغ عن أي تلاعب في الأسعار في المتاجر عبر عنوان بريد إلكتروني مخصص لهذا الغرض.

وقالت للصحافيين: "الآن ليس الوقت المناسب لخرق القواعد. إنه الوقت المناسب للبقاء في المنزل وإنقاذ الأرواح".

وسجلت نيوزيلندا التي يبلغ عدد سكانها حوالى خمسة ملايين نسمة، 552 إصابة بفيروس كورونا.