عمران خان
رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان

 وقع نحو 300 ألف باكستاني عريضتين السبت للمطالبة بترشيح رئيس الوزراء عمران خان لنيل جائزة نوبل للسلام بعد مبادرات التهدئة التي اتخذها خلال الأزمة مع الهند.

وانطلقت هذه الحركة الخميس على تويتر حين أعلن رئيس الوزراء قرار الإفراج عن الطيار الهندي الذي أسر الأربعاء في كشمير الباكستانية بعدما أسقطت مقاتلات باكستانية طائرته.

وانتشر هاشتاغ "نوبل بيس فور عمران خان" بسرعة على تويتر.

وسلم الطيار اللفتانت كولونيل أبهينندان فرتهامان أخيرا إلى الهند مساء الجمعة.

وساهم الإفراج عنه في نزع فتيل الأزمة وعودة التوتر بين القوتين النوويتين والتي أثارت قلق المجموعة الدولية.

وأطلقت عريضتان بنص مماثل إلكترونيا للمطالبة بترشيح عمران خان لنيل جائزة نوبل للسلام عام 2020 "بسبب جهوده في سبيل السلام والحوار في منطقة آسيا.

وعرض وزير الإعلام الباكستاني فؤاد شودري أيضا السبت على الجمعية الوطنية مشروع قرار يطالب بمنح جائزة نوبل للسلام لرئيس الحكومة.

وكتب في نص مشروع القرار أن "عمران خان لعب دورا في نزع فتيل التوتر بين الهند وباكستان" بعدما كثف رئيس الوزراء الباكستاني خطاباته الداعية للتهدئة في الأيام الماضية.

وكان عمران خان وحتى قبل تعيينه رئيسا للوزراء خلال الصيف، دعا إلى التفاوض مع حركة طالبان بدلا من القتال معها في المناطق القبلية الباكستانية.

ومنذ وصوله إلى السلطة أعلنت باكستان أنها تساعد الولايات المتحدة على الحوار مع المتمردين لإنهاء الحرب المستمرة منذ 17 عاما في أفغانستان.

 شكلت إندونيسيا وحدة خاصة من الشرطة مهمتها مواكبة عمليات تشييع الأشخاص المتوفين جراء كورونا المستجد
شكلت إندونيسيا وحدة خاصة من الشرطة مهمتها مواكبة عمليات تشييع الأشخاص المتوفين جراء كورونا المستجد

شكلت إندونيسيا وحدة خاصة من الشرطة مهمتها مواكبة عمليات تشييع الأشخاص المتوفين جراء كورونا المستجد، وفق ما أعلنت سلطات العاصمة بعد محاولة بعض السكان وقف مراسم دفن في مناطق عدة في البلاد خشية تفشي الفيروس.

وقال قائد الوحدة المستحدثة، محمد نجيب، "سجلنا حالات في مدن أخرى ولا نريد حصول أمر مماثل في جاكرتا، لذلك شكلنا فريقا بصورة احترازية".

وقطعت حشود غاضبة طرقات في عدة مدن وسط جزيرتي جاوة وسيلاويسي لمنع وصول سيارات الإسعاف لنقل جثث ضحايا وباء كوفيد-19 إلى المدافن المحلية.

قطعت حشود غاضبة طرقات في عدة مدن إندونيسية لمنع وصول سيارات إسعاف تنقل جثامين أشخاص توفوا إثر إصابتهم بكوفيد-19، إلى المدافن المحلية

وستشرف الوحدة الجديدة في الشرطة على نقل الجثث من المستشفيات إلى مقبرتين في المدينة الإندونيسية الكبرى، حيث تُغلف الجثامين بأغطية بلاستيكية وتدفن سريعا.

وأودى فيروس كورونا المستجد بحياة 209 أشخاص في إندونيسيا من أصل حوالي 1500 إصابة، بحسب إحصائيات وزارة الصحة.

غير أن عدد الإصابات الفعلية أعلى بكثير على الأرجح، في بلد يضم 260 مليون نسمة، ولم تجر فيه فحوص كشف الإصابة سوى لبضعة آلاف من الأشخاص.

وسُجل أكثر من نصف الوفيات رسميا في جاكرتا.

سجلت في إندونيسيا 209 وفيات وحوالي 1500 إصابة، لكن عدد الإصابات الفعلي أعلى بكثير على الأرجح

وأفادت هيئة شؤون عمليات التشييع في العاصمة، الاثنين، بأن أكثر من 600 شخص دُفنوا بحسب الأصول المعتمدة لضحايا الفيروس منذ مطلع الشهر الماضي، ما يدفع إلى الاعتقاد بأن حصيلة الوباء أعلى بكثير.

وأوضح محمد نجيب أن أي شخص يحاول منع مراسم تشييع أو يسعى لإعاقة عمل طواقم سيارات الإسعاف أو الأشخاص المكلفين بعمليات التشييع، يواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى سنة.