فستان الممثلة رانيا يوسف الذي أثار الجدل بنهاية 2018. أرشيفية
فستان الممثلة رانيا يوسف الذي أثار الجدل بنهاية 2018. أرشيفية

أثارت الممثلة المصرية رانيا يوسف الجدل مرة أخرى على شبكات التواصل الاجتماعي بسبب ملابسها.

ونشرت يوسف صورة لها على حسابها بموقع "فيسبوك" بفستان شبيه بذلك الذي أثار حولها ضجة نهاية العام الماضي، وقالت معلقة "تعلّم أن تستمتع بكل دقيقة من حياتك".

​​وكانت الممثلة اعتذرت في كانون الأول/ديسمبر عن الملابس التي ظهرت بها في ختام مهرجان القاهرة السينمائي.

​​وواجهت الممثلة نهاية العام 2018 أزمة بسبب ملابسها وصلت لحد القضاء في حينها.

 

المساجد مغلقة في القاهرة بسبب وباء كورونا والحكومة تحظر تجمعات رمضان
المساجد مغلقة في القاهرة بسبب وباء كورونا والحكومة تحظر تجمعات رمضان

أعلنت السلطات المصرية، الثلاثاء، حظر أي تجمعات دينية عامة خلال شهر رمضان، الذي يبدأ في غضون أسبوعين تقريبا، ضمن إجراءات لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وذكرت وزارة الأوقاف، في بيان، أن مصر ستحظر أي تجمعات وإقامة موائد الإفطار الجماعية وغيرها من الأنشطة الاجتماعية الجماعية.

وأضافت الوزارة أن الحظر سيُطبق أيضا على عزلة الاعتكاف في المساجد التي يقضي فيها بعض المسلمين الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان في المساجد للصلاة والتأمل.

وسيبدأ شهر رمضان في 24 أبريل تقريبا، اعتمادا على رؤية الهلال في بداية الشهر.

وبعد تداول نظريات وشائعات تربط بين الصوم والإصابة بفيروس كورونا المستجد والمطالبة بإصدار فتاوى فقهية تبيح الإفطار، نفت مؤسسة الأزهر هذه النظريات. 

وذكر بيان للجنة البحوث الفقهية التابعة للأزهر "انتهت اللجنة إلى أنه لا يوجد دليل علمي، حتى الآن، على وجود ارتباط بين الصوم والإصابة بفيروس كورونا المستجد، وعلى ذلك تبقى أحكام الشريعة الإسلامية فيما يتعلق بالصوم على ما هي عليه من وجوب الصوم على كافة المسلمين، إلا من رخص لهم في الإفطار شرعًا من أصحاب الأعذار". 

وكانت مصر قد أصدرت قرارات الشهر الماضي بإغلاق المساجد والكنائس في ظل إجراءات الحد من تفشي وباء كورونا. 

وسجلت مصر ما يزيد على 1300 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا وأكثر من 80 حالة وفاة.