محافظة الجيزة
محافظة الجيزة

ألوان غير متناسقة وأجزاء مفقودة، جعلت من تمثال "الفلاحة المصرية" ومرمميه مادة للسخرية، على مواقع التواصل الاجتماعي.

التمثال الموضوع عند مدخل مدينة الحوامدية جنوب محافظة الجيزة، من نحت المثال الراحل فتحي محمود، أعيد طلاء شفاهه باللون الأحمر الصارخ، فيما تم طلاء ركبة واحدة باللون الذهبي، وتركت الأخرى دون طلاء.

وتم طلاء جزء من غطاء الرأس بالأسود على أنه شعر الفلاحة، وطلاء القدر باللون الذهبي، وكذلك طلاء قدم واحدة فيما يفتقد التمثال للقدم الأخرى.

وكُشف عن هذا التمثال، الذي اعتبره ناشطون مشوها، بعد شهور قليلة محاولة ترميم مثيرة للجدل للنسخة الثانية من التمثال، على أيدي مسؤولي حي العمرانية بالمحافظة.

 

الظاهرة تناولتها الصحافة المحلية كحدث رفه على المواطنين المتواجدين في الحجر
الظاهرة تناولتها الصحافة المحلية كحدث رفه على المواطنين المتواجدين في الحجر

غزا قطيع من الماعز البري شوارع بلدة لاندودنو الساحلية الويلزية، المهجورة بحكم فرض الحجر الصحي في المنطقة، إثر جائحة "كورونا" في مجمل ربوع المملكة المتحدة. 

وأفادت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) أن القطيع الذي يضم 120 رأسًا من الماعز الكشميري، لا يتواجد سوى في المناطق التي تكون خالية من البشر ونظيفة بيئيا. لذلك وجدوا مناخا مناسبا لانتشارهم في الشوارع بعد فرض الحجر الصحي. 

وقالت عضوة البلدة كارول ماروبي في تصريح طريف لـ"بي بي سي": "إنهم فضوليون.. فالماعز  هم أيضا يتساءلون عما يحدث مثل أي كائن حي آخر". 

وأضافت إن السكان المحليين "مسرورون بانتشارها في الشوارع، وكان منظرها جميلا استمتعوا به السكان من نوافذ بيوتهم..". 

ومضت ضاحكة بالقول :"لا يوجد أي شخص آخر في الجوار.. لذا قرروا على الأرجح ان يتولوا المسؤولية..". 

ونشرت صحف بريطانية، مقاطع فيديو نشرها بعض المواطنين في بريطانيا عبر موقع "تويتر" لبعض الماعز الذي يتجول ليلا في الشوارع الرئيسية للدولة. 

وناشدت بريطانيا مواطنيها التزام المنازل والنزول للضرورة القصوى فقط بسبب تفشي وباء كورونا وحرصا من الحكومة على أرواح المواطنين.