أكبر طائرة في العالم

حلقت طائرة "ستراتولانش" /(Stratolaunch) السبت من ميناء موهافي الجوي في كاليفورنيا لتصبح أكبر طائرة في العالم تحلق في الأجواء.

حلقت الطائرة لمدة ساعتين ووصلت سرعتها القصوى إلى 175 ميلا بالساعة

​​وحققت "ستراتولانش" رقما قياسيا في مجال الطيران الجوي محطمة رقما قياسا لم يتغير منذ 71 عاما، كان من نصيب طائرة "إتش 4 هيركوليز" التي كانت تعتبر الأكبر على مستوى العالم.

​​​​ويبلغ وزن الطائرة 227 طنا متريا وطولها 73 مترا، وطول الجناحين 117 مترا، وفقا لبيان صحافي نشر على موقع الشركة المصنعة.

واستطاعت الطائرة العملاقة التحليق في أول رحلة بسرعة 175 ميلا لمدة ساعتين على ارتفاع 15 ألف قدم.

يبلغ وزن الطائرة 227 طنا

​​ويبلغ أقصى ارتفاع تستطيع "ستراتولانش" الوصول له 35 ألف قدم، وهي تضم ستة محركات كبيرة.

تستطيع الطائرة التحليق على ارتفاع 35 ألف قدم

​​وصممت الشركة الطائرة لإطلاق الصواريخ فضلا عن إمكانية استخدامها كمنصة لإطلاق المركبات أو الصواريخ نحو الفضاء.

يمكن استخدام الطائرة كمنصة لإطلاق مركبات الفضاء . تعبيرية

​​وكانت الطائرة نتاج حلم مؤسس شركة "ستراتولانش سيستم" بول ألين الذي توفي العام الماضي، وهو أحد مؤسسي عملاق التقنية مايكروسوفت أيضا.

حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.
حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

تداولت مواقع تقنية أن شركة "أبل" دفعت لأحد قراصنة الإنترنت 75 ألف دولار أميركي، وذلك لكشفه ثغرات مكنته من الوصول إلى الكاميرا على أجهزة تصنعها الشركة.

واستغل "الهاكر" راين بيكرين ثلاث من أصل سبعة من ثغرات اكتشفها في أنظمة التشغيل، للوصول إلى أي كاميرا على أجهزة آيفون أو  آيباد.

وقال تقرير نشرته "فوربس" إن بيكرين عثر على ما لا يقل عن سبع ثغرات مكنته من التسلل إلى الكاميرات بنجاح باستخدام ثلاث منها فقط.

وأتاحت الثغرات له التسلل إلى أي جهاز يعمل بنظام تشغيل "آي أو إس".

وحصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة أبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

وبحسب التقرير، فقد باشر بيكرين في ديسمبر 2019 محاولاته لاختراق متصفح "سفاري" على أنظمة "آي أو إس" و"ماك-أو إس"، لاكتشاف أي سلوكيات غريبة بالبرمجيات، خصوصا فيما يتعلق بأمان الكاميرا.

ضمن محاولاته، تمكن الهاكر من التوصل إلى آلية تخدع المستخدم بالدخول إلى مواقع ضارة بجهازه، ما يسهل التسلل إليه.

ولم تقتصر قرصنة بيكرين على الكاميرا، فقد تمكن من الوصول إلى المايكروفون أيضا.

"كشف بحثي عن سبع ثغرات.. ثلاث منها فقط تم استغلالها للوصول إلى الكاميرا/المايكروفون"، يقول بيكرين.

وعقب الكشف عن الثغرات، قامت آبل بمعالجة الخلل فورا، وسدت ثغرات الوصول إلى الكاميرا خلال أسابيع قليلة.

وأطلقت آبل تحديث "سفاري 13.0.5" وذلك لتفادي الثغرات.

وألحقت آبل النظام بتعديلات إضافية في 24 مارس من خلال تحديث "سفاري 13.1".

وبينما حصل بيكرين على جائزة 75 ألف دولار، تقدم آبل مكافآت تصل إلى 1.5 مليون دولار لمن يتمكن من العثور على ثغرات بالغة الخطورة.

ويقول بيكرين "استمتعت حقاً بالعمل مع فريق آبل لأمان المنتجات، خلال عملي على الإبلاغ عن هذه المشاكل".

وأضاف "برنامج المكافآت الجديد سيساعد بالطبع بتأمين المنتجات وحماية الزبائن".