مشهد يظهر قوة النيران ومحاولة فرق الإطفاء السيطرة على الحريق
مشهد لمحاولة السيطرة على حريق كاتدرائية نوتردام

يبحث رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن رجل وطفلة وقفا أمام كاتدرائية نوتردام بوسط باريس يوم الاثنين قبل حوالي ساعة من اندلاع الحريق الضخم الذي شب فيها.

الرجل يبدو أنه والد الطفلة. الاثنان ظهرا مبتسمين وكانا يلعبان.

هذا المشهد صورته سائحة أميركية من ولاية ميشيغان تدعى بروك وندسور كانت هناك بمحض الصدفة.

وندسور قالت إنها بعد ساعة من التقاط الصورة، شاهدت من أمام متحف اللوفر في باريس أعمدة الدخان وهي تتصاعد من الكاتدرائية.

​​وندسور تشعر الآن بالندم لأنها لا تعرف وسيلة اتصال بالرجل لتعطيه الصورة، فلجأت إلى الإنترنت لطلب يد المساعدة.

كتبت وندسور في تغريدة تفاعل معها آلاف الأشخاص حول العالم أنها تبحث عن الشخصين اللذين ظهرا في الصورة.

وأضافت أنها كادت أن تذهب إلى الرجل وتعرض عليه الصورة: "ليتني فعلت".

 

​​التغريدة لاقت تفاعلا كبيرا، وأعيد تغريدها أكثر من 170 ألف مرة، لعلها تصل إلى صاحبي الصورة، حسب بعض التعليقات.

ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي شاركوا القصة من أجل زيادة فرصة الوصول إلى الرجل والطفلة:

​​

​​هذه التغريدة تقول: "ليست الأشياء أفضل ما في حياتنا، ولكن اللحظات والمشاعر والأماكن":

​​مغردة عبرت عن إيمانها بأنه سيتم العثور على الرجل وتوقعت أن يكون ممتنا:

​​

اقرأ أيضا: صور.. حريق كاتدرائية نوتردام

أحد فروع سلسلة مطاعم ماكدونالدز
أحد فروع سلسلة مطاعم ماكدونالدز

قطع اثنان من عشاق الوجبات السريعة في بريطانيا 250 ميلاً للالتحاق بمطعم ماكدونالدز حيث صرفا 47 جنيهًا إسترلينيًا على الطعام والبنزين، وأشفيا بذلك غليلهما بعد "حرمان" دام ثمانية أسابيع كاملة خلال فترة الحجر الصحي التي أقرتها الحكومة البريطانية لمواجهة وباء كورونا المستجد.

وسافر رايان هول، ووبيزلي هاميلتون من مدينة هال إلى بيتربورو للاستمتاع لبضع دقائق ببرغر ضخم من الجبن وماك ناغتس.

وعند وصولهما وجد الزوجان قائمة انتظار مكونة من 30 سيارة في بيتربورو ماكدونالدز.

وقال رايان، وهو مندوب تجاري في مؤسسة خاصة "لقد كانت بالتأكيد لحظة رائعة لكنها كلفتني الكثير من المال".

ثم استدرك "لكنني سأفعل ذلك مرة أخرى، الأمر يستحق ذلك".

الزوجان اللذان يبلغ كل منهما 23 عامًا، "التهما" وجبة مكونة من بيغ ماك، وساندويتش ماكيكين وفيليه أو فيش، قبل العودة إلى المنزل بعد سبع ساعات من عناء السفر.

وقال الزوجان إنهما اتخذا الطريق الخلاب على طول الساحل السبت الماضي تحت أشعة الشمس الحارقة، ليواجها 30 طابورًا عند الوصول.

وقالا لصحيفة ذا صن إن الجميع كانوا هناك ينتظرون تذوق الأكل الخفيف بعد أسابيع من الإغلاق.

وتقوم شركة مطاعم ماكدونالدز بتسريع عمليات افتتاح المتاجر في جميع أنحاء المملكة المتحدة وأيرلندا، مستفيدة من قرار تخفيف القيود.

وتستعد الشركة لإعادة فتح أكثر من 1000 مطعم خاص بالسيارات (Drive through restaurants) أو إعادة عمليات التوصيل بحلول الخميس المقبل، 4 يونيو.

وفي الأسبوع الماضي، أعادت سلسلة مطاعم الوجبات السريعة فتح 33 موقعًا للبيع من خلال السيارات، لكن الشركة قالت إنها قررت إغلاق بعض الممرات بسبب الطلب الكبير حرصا على سلامة الزبائن من الازدحام والعدوى.

وقالت إنها ستوسع عمليات الفتح لتشمل أكثر المناطق الآهلة بالسكان في المملكة، وإيرلندا. 

وأوضحت إدارة ماكدونالدز أن الموظفين سيستخدمون أغطية الوجه والقفازات، في حين تم إدخال شاشات البرسبيكس وتدابير التباعد الاجتماعي في جميع المحلات التي افتتحت بالفعل.

وقالت السلسلة إنها ستستمر في تقديم قائمة محدودة على مدار ساعات مخفضة، وسوف تحدد الإنفاق عند 25 جنيهًا إسترلينيًا لكل زبون.

وقال متحدث باسم ماكدونالدز: "هذا ممكن فقط بعد العمل الشاق للفرق في 44 مطعمًا رائدًا لدينا".