لورانس أبو حمدان
لورانس أبو حمدان

وضع عمل فني يرصد تجربة سجناء سابقين في سجن سوري شهير صاحبه في القائمة النهائية لجائزة تيرنر رفيعة المستوى.

لورانس أبو حمدان، المقيم في بيروت والذي يطلق على نفسه "شاهد سماع" بدلا من "شاهد عيان"، تحدث إلى الناجين من سجن صيدنايا السوري من أجل معرض أطلق عليه اسم "مسرح شاهد سماع".

أبو حمدان، المولود في العاصمة الأردنية عمان، رشح للجائزة التي تبلغ قيمتها 25 ألف جنيه استرليني (33 ألف دولار) الأربعاء مع الفنانين هيلين كاموك وأوسكار موريللو وتاي شاني.

ومن المقرر إعلان اسم الفائز في كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وتمنح الجائزة التي تأسست عام 1984 وأخذت اسمها من اسم الرسام جيه. إم. دبليو تيرنر الذي عاش في القرن الـ19 للمبدعين تحت سن 50 عاما. وسبق أن أثارت الجائزة جدلا بسبب اختياراتها غير التقليدية.

 

 

 

A picture taken on April 28, 2015 shows a mink looking out from a cage at a mink farm near Stavropol. AFP PHOTO / DANIL…
اكتشاف إصابات بفيروس كورونا في بعض مزارع حيوانات المينك

بدأت مزارع لتربية حيوانات المينك في هولندا في تنفيذ أمر حكومي بإعدام حيواناتها بعد مخاوف من أن ينقل عدد منها أصيب بفيروس كورونا المرض إلى البشر.

وقالت هيئة الأغذية والسلع الهولندية إنه تم اكتشاف حالات إصابة بفيروس كورونا في عشر مزارع تربي حيوانات المينك للحصول على فرائها.

وقالت المتحدثة فريدريك هيرمي "سيتم إخلاء وتطهير جميع مزارع تربية المينك التي توجد فيها إصابات، ولن يحدث ذلك في المزارع الخالية من الإصابات".

وأمرت الحكومة الأربعاء بالتخلص من عشرة آلاف من حيوانات المينك بعد التأكد من أن المزارع المصابة يمكن أن تصبح مستودعا للمرض على المدى الطويل.

وفي البداية أصيب عدد من حيوانات المينك بفيروس كورونا من القائمين عليها في أبريل نيسان. وفي مايو كشفت الحكومة عن حالتي إصابة بشريتين مصدرهما حيوانات مريضة وهما الحالتان الوحيدتان المعروفتان لانتقال الفيروس من حيوان لإنسان منذ بدء التفشي في الصين.

ويتم التخلص من الحيوانات من خلال قيام عاملين في المزارع يرتدون الملابس الواقية باستخدام الغاز ضد أمهات المينك وصغارها.

وتقول الجماعات المعارضة لتجارة الفراء إن الوباء سبب آخر لإغلاق جميع المزارع.
ويقول الاتحاد الهولندي لمنتجي الفراء إن هناك 140 مزرعة لحيوانات المينك في البلاد تصدر ما قيمته 90 مليون يورو (101.5 مليون دولار) من الفراء سنويا.