طاقم مسلسل بيغ بانغ ثيوري
طاقم مسلسل بيغ بانغ ثيوري

هل سيفوز شيلدون كوبر وزوجته إيمي بجائزة نوبل؟

من سيكون ضيف الشرف؟

وهل سيتم إصلاح المصعد أخيرا؟

كل هذه الأسئلة تطرحها الحلقتان الأخيرتان من المسلسل الكوميدي "نظرية الانفجار العظيم" (ذا بيغ بانغ ثيوري) واللتان ستعرضان يوم الخميس لتسطرا نهاية أشهر مسلسل كوميدي في تاريخ التلفزيون الأميركي.

وتدور أحداث المسلسل حول أربعة علماء عباقرة لكنهم يفتقرون للمهارات الاجتماعية. وساهم المسلسل في تحويل ثقافة الكتب المصورة إلى صيحة.

وقالت الممثلة كايلي كوكو التي تلعب دور بيني للصحفيين بعد تصوير الحلقة الأخيرة الشهر الماضي "إنها نهاية رقيقة للغاية وستمس شغاف قلوبكم".

وخلال الموسم الأخير، شاهد المعجبون العالم الفيزيائي النظري شيلدون كوبر (جيم بارسونز) وزوجته عالمة الأحياء العصبية إيمي (ميام بياليك) وهما يتمنيان الفوز بجائزة نوبل وعالم الفيزياء التجريبية ليونارد (جوني جاليكي) يتصالح نوعا ما مع أمه قاسية القلب بيفرلي (كريستين بارانسكي) وعالم الفيزياء الفلكية الرومانسي راج (كونال نايار) وهو يقرر عدم السفر للندن من أجل الزواج.

ولم يعرف بعد إن كان مصعد البناية التي يقيم بها أبطال المسلسل، والذي ظل معطلا منذ الحلقة الأولى في 2007، سيتم إصلاحه أخيرا.

وبدأ عرض المسلسل في 2007 وحصل على عشر جوائز إيمي منها أربع جوائز لبارسونز عن تجسيده لشخصية كوبر. وبعد خمسة أعوام احتل المسلسل المركز الأول في قائمة المسلسلات الكوميدية في التلفزيون الأميركي مع بلوغ عدد مشاهديه 20 مليونا وانتشاره إلى بلدان مثل روسيا وفرنسا.

.وفاة زوجين بفيروس كورونا بعد زواج دام لـ51 عاماً
.وفاة زوجين بفيروس كورونا بعد زواج دام لـ51 عاماً

توفي زوجان أميركيان، بعد إصابتهما بفيروس كورونا المستجد، بفارق 6 دقائق فقط، وفقاً لموقع "بيزنس إنسايدر" الأميركي.

وأكد بودي بيكر أن أبيه ستيوارت بيكر 72 عاما، والدته أدرين بيكر، 74 عاماً، والمتزوجان منذ أكثر من 51 عاماً توفيا بسبب مضاعفات فيروس كورونا. وقال في مقطع فيديو نشره على حسابه على موقع تويتر، يشرح مأساته، إن والديه اللذان كانا يعيشان في مدينة بوينتون بيتش بولاية فلوريدا، لم يكن أي منهما يعاني من مشاكل صحية أساسية قبل وفاتهما، على الرغم من أن أبيه كان مصابا بالربو.

وأضاف أن والديه ذهبوا إلى الطبيب قبل حوالي ثلاثة أسابيع لأنهم شعروا بأن حالتهم الصحية ليست على ما يرام، إلا أن الطبيب نصحهم بالعودة للمنزل وعزل نفسهما. 

وأشار إلى أنه بعد عدة أيام أصيب والده بالحمى، فعادوا إلى المستشفى مرة أخرى، فتم وضع أبيه في العناية المركزة، لكن والدته لم يتم قبولها لأنه بدت بصحة جيدة.

وقال بيكر إن صحة والده تدهورت في اليومين التاليين، بينما بدت صحة والدته مستقرة نسبياً، مشيراً إلى أنه عندما جاءت اختبارات أبيه لفيروس كورونا إيجابية، أحضر أمه للمستشفى للاطمئنان عليها.

وأشار إلى أنها لم يكن لديها أي أعراض، لكنه أراد التأكد مرة ثانية، إلا أن هذه المرة جاءت النتيجة إيجابية، وتم نقلها إلى غرفة العناية المركز.

وأكد أنه في خلال يومين بدأت صحة والديه تتدهور سريعاً، ثم تلقى اتصالاً من الطبيب يفيد وفاة والديه، وبينهما فارق 6 دقائق فقط.

Image
ستيوارت وأدرين بيكر
ستيوارت وأدرين بيكر

تطبيق الإجراءات

 

وطالب بيكر في الفيديو الناس بعدم التهاون بالأمر، وتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي، وغسل اليدين بالماء والصابون لمكافحة الفيروس، مؤكداً أنه نشر مأساته لتوعية الناس بخطورة الفيروس.

وقال: "لم نكن نعرف مدى خطورة هذا الفيروس، قبل ثلاثة أو أربعة أسابيع"، وأضاف: "هل يمكنني أن أخبرك أننا طبقنا إجراءات العزل في تلك المرحلة؟ لا، لم نفعل، المجتمع لم يفعل ذلك، ولم نكن مختلفين".

وأطلق بيكر منذ ذلك الحين "صندوق ستيوارت وأدريان بيكر التذكاري" للمساعدة في مكافحة تفشي الفيروس التاجي.

وأكد أن التبرعات ستستخدم في إيجاد علاج للمرض الذي أودى بحياة أكثر من 40 ألف شخصاً، وفي تمويل منح دراسية لتمويل طلاب الجامعات في نيويورك.