المخرج الكوري الجنوبي بونغ جون-هو والممثلة الصينية زانغ زيي في لحظة احتفال بعد فوز فيلمه الطفيلي بسعفة كان الذهبية
المخرج الكوري الجنوبي بونغ جون-هو والممثلة الصينية زانغ زيي في لحظة احتفال بعد فوز فيلمه الطفيلي بسعفة كان الذهبية

حصل فيلم المخرج الكوري الجنوبي بونغ جون-هو "الطفيلي" (باراسايت) على جائزة السعفة الذهبية لمهرجان كان.

يروي الفيلم قصة عائلة فقيرة من المحتالين الذين يعملون لدي عائلة ثرية.
 
وذهبت جائزة أفضل ممثل لأنطونيو بانديراس لدوره في فيلم ألمودوبار "الألم والمجد" (باين أند غلوري)، فيما ذهبت جائزة أفضل ممثلة للبريطانية إميلي بيتشام عن دورها في فيلم "جو الصغير" (ليتل جو).

وفاز الشقيقان جان بيير ولوك داردين بجائزة أفضل مخرج عن فيلم "أحمد الصغير" (يانغ أحمد).
 
فيلم الطفيلي هو أول فيلم كوري يفوز بجائزة السعفة الذهبية. ووزعت الجوائز السبت من قبل لجنة التحكيم التي ترأسها المخرج أليخاندرو إيناريتو.
 
وفاز فيلم المخرجة الفرنسية- السنغالي ماتي ديوب،"أتلانتيك" بالجائزة الثانية للمهرجان، الجائزة الكبرى، (غراند بري). ديوب هي أول مخرجة سوداء تفوز بالجائزة في مهرجان كان.

قالت إنها تريد أن تتواصل أكثر
قالت إنها تريد أن تتواصل أكثر

فاجأت نجمة التنس العالمية المعتزلة مؤخرا الروسية ماريا شارابوفا معجبيها بنشر رقم هاتفها على صفحتها بتويتر ودعتهم ليتواصلوا معها.

واختارت الروسية التي تقيم في الولايات المتحدة الأميركية عزل نفسها في منزلها تجنبا لتفشي عدوى فيروس كورونا المستجد.

وكتبت شاربوفا إنها حاولت أن تجد وسلة للتواصل مع الجميع، بعدما أقدمت الأسبوع الماضي على دردشة عبر تقنية البث الحي مع 150 من معجبيها.

وأضافت "أريد أن أكون أكثر تواصلا معكم، لأننا جميعا نعيش التباعد الاجتماعي".

 وأوضحت " أريدكم أن تكتبوا لي ما تعتقدون، سأترك رقم هاتف على الشاشة لتبعثوا لي عبره رسائل".

يذكر أن شاربوفا اعتزلت لعب التنس في 26 فبراير الماضي.