فتاة سعودية
فتاة سعودية | Source: Courtesy Image

طالبت بتعويض قدره "نصف مليون ريال" في حال طلاقها دون رغبتها.

هذا مجرد طلب واحد من جملة مطالب وضعتها سيدة سعودية شرطا قبل عقد قرانها، فوافق الزوج، حسب ما أفادت وسائل إعلام محلية سعودية.

تباهت السيدة بذلك لدرجة أنها قامت بنسخ صورة من عقد قرانها على مواقع التواصل الاجتماعي.

والشروط الأخرى التي تضمنتها العقد:

- الحصول على منزل مستقل في الرياض.

- الحصول على خادمة. 

- الحصول على حقوقها النظامية التي ينص عليه القانون.

- ألا يؤذيها زوجها بالقول أو الفعل.

- ألا يتزوج عليها.

​​وأثارت السيدة السعودية بمطالبها هذه جدلا كبيرا بين جمهور مواقع التواصل، ففيما رأي بعضهم أن تلك المطالب هي من حقوق الفتاة، وصفها  آخرون بأنها شروط تعقيدية.

وتقدر الهيئة العامة للإحصاء السعودية عدد السعوديات المصنفات عوانس وتجاوزن سن 32 عاما، بنحو 227 ألف أنثى.

المساجد مغلقة في القاهرة بسبب وباء كورونا والحكومة تحظر تجمعات رمضان
المساجد مغلقة في القاهرة بسبب وباء كورونا والحكومة تحظر تجمعات رمضان

أعلنت السلطات المصرية، الثلاثاء، حظر أي تجمعات دينية عامة خلال شهر رمضان، الذي يبدأ في غضون أسبوعين تقريبا، ضمن إجراءات لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وذكرت وزارة الأوقاف، في بيان، أن مصر ستحظر أي تجمعات وإقامة موائد الإفطار الجماعية وغيرها من الأنشطة الاجتماعية الجماعية.

وأضافت الوزارة أن الحظر سيُطبق أيضا على عزلة الاعتكاف في المساجد التي يقضي فيها بعض المسلمين الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان في المساجد للصلاة والتأمل.

وسيبدأ شهر رمضان في 24 أبريل تقريبا، اعتمادا على رؤية الهلال في بداية الشهر.

وبعد تداول نظريات وشائعات تربط بين الصوم والإصابة بفيروس كورونا المستجد والمطالبة بإصدار فتاوى فقهية تبيح الإفطار، نفت مؤسسة الأزهر هذه النظريات. 

وذكر بيان للجنة البحوث الفقهية التابعة للأزهر "انتهت اللجنة إلى أنه لا يوجد دليل علمي، حتى الآن، على وجود ارتباط بين الصوم والإصابة بفيروس كورونا المستجد، وعلى ذلك تبقى أحكام الشريعة الإسلامية فيما يتعلق بالصوم على ما هي عليه من وجوب الصوم على كافة المسلمين، إلا من رخص لهم في الإفطار شرعًا من أصحاب الأعذار". 

وكانت مصر قد أصدرت قرارات الشهر الماضي بإغلاق المساجد والكنائس في ظل إجراءات الحد من تفشي وباء كورونا. 

وسجلت مصر ما يزيد على 1300 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا وأكثر من 80 حالة وفاة.