الممثل كيت هارينغتون بطل مسلسل "صراع العروش" (غيم أوف ثرونز) الذي لعب شخصية جون سنو
الممثل كيت هارينغتون بطل مسلسل "صراع العروش" (غيم أوف ثرونز) الذي لعب شخصية جون سنو

قال وكيل أعمال الممثل كيت هارينغتون بطل مسلسل "صراع العروش" (غيم أوف ثرونز) الذي لعب شخصية جون سنو إنه يخضع لعلاج بعدما انتهى المسلسل الذي أنتجته شبكة (إتش.بي.أو).

وأضاف وكيل الأعمال في بيان يوم الثلاثاء "قرر كيت الاستفادة من هذه الاستراحة ليخصص بعض الوقت بعيدا عن العمل من أجل صحته ليعالج بعض المسائل الشخصية".

وقفز هارينغتون (32 عاما) من ممثل غير معروف ليصبح نجما عالميا في المسلسل الذي لعب فيه دور سنو الشجاع الذي كانت أفعاله في الحلقة الأخيرة من أكبر الصدمات للمشاهدين.

الممثلة روز ليزلي من (صراع العروش)

​​ولم يخض البيان في تفاصيل هذه المسائل، لكن تقريرا في صحيفة "نيويورك بوست" ذكر أن هارينغتون تأثر بشدة بسبب انتهاء المسلسل ويخضع لعلاج من الضغوط والإجهاد ومعاقرة الكحول.

وأضاف أنه سجل اسمه لدى عيادة في الولايات المتحدة قبل عدة أسابيع من انتهاء المسلسل الخيالي الذي يعود للعصور الوسطى يوم 19 أيار/مايو. وتابع 19.3 مليون مشاهد الحلقة الأخيرة داخل الولايات المتحدة وحدها، وهو رقم قياسي لشبكة (إتش.بي.أو).

وقال هارينغتون، الذي تزوج من زميلته في بطولة المسلسل روز ليزلي في 2018، لمجلة فارييتي في وقت سابق من العام إنه وجد صعوبة من قبل في التعامل مع الشهرة والاهتمام اللذين سببهما المسلسل، ووصفهما بالأمر "المخيف".

أبو القاسم توفي بأزمة قلبية
أبو القاسم توفي بأزمة قلبية | Source: SM

توفي يوم الجمعة الفنان السوري عبد الرحمن أبو القاسم في منزله بدمشق عن عمر 78 عاماً إثر أزمة قلبية، وفقا لوكالة الأنباء السورية سانا.

وعبد الرحمن أبو القاسم فنان سوري من أصل فلسطيني من مواليد صفورية عام 1942 بدأ العمل في المسرح المدرسي عام 1954 وبعد ذلك تنقل في عدد من الفرق السورية المحلية.

وبحلول عام 1965 كان قد قدم 15 عرضاً مسرحياً حيث أسس فرقة حملت اسم المسرح الوطني الفلسطيني.

وكان للراحل تألق واضح في الدراما السورية فشارك عبر مسيرته في العديد من الأعمال السورية الناجحة أبرزها “الكف والمخرز” و”الجوارح” و”العبابيد” و”الكواسر” و”الجمل” و”البواسل” و” حاجز الصمت” و”بيت جدي” و” طوق البنات” و”عطر الشام” و”خاتون” و”شتاء ساخن”.

وأشارت رئيس فرع دمشق لنقابة الفنانين تماضر غانم في تصريح للوكالة إلى أن الراحل أبو القاسم أغنى الدراما السورية بعشرات الأعمال التي ترك من خلالها بصمة خاصة به لافتة إلى أنه كان إنساناً خلوقاً وطيباً ومخلصاً لزملائه ولنقابته التي لم يتركها أبداً حتى بعد تقاعده حيث شارك بكل المناسبات التي كانت تقيمها.