محطة الفضاء الدولية
محطة الفضاء الدولية

أعلنت ناسا الجمعة أنها ستفتح محطة الفضاء الدولية أمام رواد الفضاء المستقلين، على أن تكون أول زيارة بحلول العام المقبل.
 
التذكرة ذهابا وإيابا ستكلف نحو 58 مليون دولار. وستكون تكلفة الإقامات على متن المحطة المدارية نحو 35 ألف دولار لليلة، في رحلات تصل إلى 30 يوما.

وأوضحت وكالة الفضاء أنه سيسمح بزائرين فقط في العام، حتى الآن. وسيتعين على رواد الفضاء المستقلين أن يفوا بالمعايير الطبية والتدريب والخضوع لإجراءات الحصول على شهادة مثل أفراد الطاقم.

وقال جيف ديويت المدير المالي للوكالة في نيويورك إن "ناسا تفتح محطة الفضاء الدولية أمام الفرص التجارية والتسويق، بشكل لم نقم به أبدا في السابق". وأوضحت روبن غاتنس المسؤولة في ناسا التي تشغل المحطة أن "ناسا ستسمح بما يصل الى مهمتين قصيرتين لرواد فضاء يقومان برحلة بشكل خاص، سنويا".

 

أصر والد التوأم ووالدتهما على تسميتهما كوفيد وكورونا
أصر والد التوأم ووالدتهما على تسميتهما كوفيد وكورونا - صورة ارشيفية

دفعت جائحة "كورونا"، بزوجين هنديين في ولاية تشاتيسجارا، الواقعة وسط الهند، إلى تسمية ابنهم وابنتهم التوأم "كورونا" والآخر "كوفيد".

ونقلت "ديلي ميل" عن وسائل إعلام هندية، أن التوأم وهما ذكر وأنثى ولدا في مستشفى حكومي في مدينة رايبور، عاصمة الولاية في 27 مارس الماضي، بعد يومين من سريان الإغلاق الكامل في الهند. 

وتبرير ذلك، بحسب الزوجين، ان أسمي التوأم "سيذكرهما بالصعوبات التي واجهاها قبل الوصول والولادة في المستشفى".

وقالت بريتي فيرما وهي والدة التوأم، وتبلغ من العمر 27 عاماً، إنهما لم يجدا أيَّ مساعدة، حيث إنَّ أفراد العائلة لم يتمكنوا من الوصول إلى مدينة رايبور بسبب الإغلاق الكامل.

التوأم كوفيد وكورونا

وأضافت: "مع توقّف حركة المركبات، وصلنا إلى المستشفى في وقت متأخّر ليلًا بعد الكثير من المعاناة، وبعد كل تلك الصعوبات حصلت الولادة، كنا نريد أن يتم تذكر الاسمين ويكونا فريدين".

وقال الأب، فيناي فيرما: "إلى جانب أن الاسمين جميلان، حيث إن كورونا تعني تاجاً باللغة اللاتينية، نريد أيضا إنهاء المخاوف المتعلقة بهذه الأسماء والتركيز على أهمية النظافة والعناية الصحية".

وتشهد الهند إغلاقًا كاملًا يستمر ثلاثة أسابيع حتى 14 أبريل، حيث تم وقف خدمات النقل العام مع أوامر صارمة بالبقاء في المنزل لسكان الهند وعددهم 1.3 مليار نسمة.

وارتفع عدد حالات الإصابة بكورونا في الهند إلى ثلاثة آلاف تقريبًا، بينما بلغ عدد الوفيات 68 حالة.