رجل يسير في منطقة جليدة سابقا، ذابت بسبب التغير المناخي، وكانت تعد من مصادر المياه للنهر الأصفر في الصين
رجل يسير في منطقة جليدة ذابت بسبب التغير المناخي

حذرت نتائج دراسة علمية حديثة أجراها باحثون في الولايات المتحدة وبريطانيا من أن استمرار الانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري تهدد حياة آلاف البشر في عدة مدن أميركية.

وأشارت نتائج الدراسة التي أجريت بشراكة بين جامعات بريطانية وأميركية إلى أن ارتفاع درجة حرارة الأرض ثلاث درجات سيليزية من شأنه وفاة حوالي 20 ألف شخص في 15 مدينة أميركية.

وقدر الباحثون وفاة ستة آلاف شخص في مدينة نيويورك وحوالي 2500 في مدينة لوس أنجليس و2300 في ميامي بفلوريدا في حال حدوث موجة حرارة شديدة تحدث مرة كل 30 عاما.

لكن الدراسة المنشورة في دورية "ساينس أدفانسس" نوهت إلى أن اتخاذ إجراءات فعالة ضد الاحتباس الحراري من شأنه منع حدوث هذا السيناريو الكارثي.

وبينت نتائج الدراسة أن تقليل الارتفاع في درجات الحرارة ليكون ما بين 1.5 درجة ودرجتين يمكن أن ينقذ حياة آلاف البشر. فعلى سبيل المثال، تشير الأرقام إلى أن الارتفاع ثلاث درجات سيؤدي إلى وفاة 520 شخصا لكل مئة ألف نسمة في ميامي لكن إذا تم تقليل هذا الارتفاع إلى 1.5 درجة سيمكن إنقاذ حياة 272 شخصا لكل مئة ألف.

شوبهايو ساه، من "مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها" التابعة لوزارة الصحة الأميركية رفض التعليق على الدراسة لكنه قال إن التوقعات تشير إلى أن عدد الوفيات والأمراض سيزداد في السنوات القادمة لأن الصيف سيصبح أطول وسترتفع سخونة الجو.

 

إصابة الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا
إصابة الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا

"ياريت الناس تخاف، عشان من خاف سلم، ياريت يخافوا ويعرفوا إن الموضوع صعب، والعلاج مكلف على الدولة". 

رسالة صوتية للفنانة المصرية رجاء الجداوي بدت فيها منهكة، نشرتها لمحبيها وتداولتها المواقع الإخبارية المصرية، تطالب فيها الناس بالحذر والخوف من الإصابة بفيروس كورونا المستجد من غرفتها في العزل الصحي بالمستشفى حيث تتلقى العلاج من كوفيد-19. 

وقالت الجداوي "بتحسن وإن كان ببطء، بس الحمد لله، فقط لا أستطيع أن آخذ نفسي ولا أستطيع الكلام كثيرا لأن نفسي قصيرا". 

وكانت الجداوي قد أصيبت قبل أسبوع بفيروس كورونا المستجد وتم نقلها إلى مستشفى العزل الصحي بمحافظة الإسماعلية.

وكانت أخر أعمال الجداوي مشاركتها في مسلسل "لعبة النسيان" الذي تم عرضه خلال شهر رمضان، والذي انتهت من تصويره خلال الأيام الماضية، مما أثار الجدل حول احتمالية نقلها العدوى لفنانين آخرين.

ودعت الجداوي الناس للتفكير في المستقبل وأسباب زيادة حالات الإصابة "يمكن الدولة لا تستطيع اقتصاديا بعد ذلك توفير الأدوية والأشياء الضرورية لعلاج المرضى، فمن فضلكم خافو لأن الموضوع صعب أوي أوي"، مقدمة شكرها لكل من سأل عنها ودعا لها. 

ومنحنى تعداد الإصابات والوفيات في مصر بسبب وباء كورونا المستجد في تزايد، ولم تمنع الإجراءات الحكومية خلال عطلة عيد الفطر من إبطائه، حيث وصل عدد الإصابات إلى حوالي 25 ألف حالة، توفى منها 959 شخصا بحسب الإحصاءات الحكومية.  

لكن وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار قال الاثنين إنه بناء على "نموذج افتراضي، فإن لدينا فعليا  117 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد". 

ومع تزايد الإصابات والوفيات، فإن الحكومة أعلنت عن عودة تدريجية للحياة الطبيعية والتعايش مع فيروس كورونا.