الفنانة اللبنانية هبة طوجي والمغني بوتشيلي
الفنانة اللبنانية هبة طوجي والمغني بوتشيلي

أطلقت مهرجانات الأرز الدولية إشارة بدء موسم فني زاخر لمهرجانات الصيف في لبنان والتي تمتد حتى أول فصل الخريف وتستقطب فنانين من أنحاء العالم.

وأحيا مغني الأوبرا الإيطالي أندريا بوتشيلي السبت حفلا مبهرا أمام ستة آلاف من الحضور بينهم شخصيات فنية وسياسية وعامة.

واستوحى المهرجان شعاره من سيرة بوتشيلي الذاتية حاملا عنوان "النضال الإنساني" استنادا إلى المعاناة التي عاشها المغني الإيطالي في حياته.

وعاش بوتشيلي (60 عاما) طفولة صعبة فقد خلالها بصره وهو في عمر الثانية عشرة قبل أن يصبح لاحقا أحد أشهر فناني الأوبرا عالميا.

وشاركت الفنانة اللبنانية هبة طوجي المغني بوتشيلي في أداء أغنية "لأننا نؤمن" التي تحفز على عدم الاستسلام والنظر إلى الأمام.

وقبل إقامة الحفل زار بوتشيلي غابة أرز الرب حيث تم زرع أرزة تخلد اسمه.

ويحفل لبنان بالمهرجانات الصيفية ومن بينها مهرجانات جونيه الدولية في الأول من يوليو التي يشارك فيها هذا العام الفرنسي كينجي جيراك واللبنانية ماجدة الرومي في الثاني عشر من الشهر.

وتفتتح مهرجانات بعلبك الدولية فعالياتها هذا الموسم في الخامس مع اللبناني مرسيل خليفة، فيما يتوزع الفنان العراقي كاظم الساهر بين مهرجاني اهدن شمالا وبيت الدين في جبل لبنان.

إصابة الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا
إصابة الفنانة رجاء الجداوي بفيروس كورونا

"ياريت الناس تخاف، عشان من خاف سلم، ياريت يخافوا ويعرفوا إن الموضوع صعب، والعلاج مكلف على الدولة". 

رسالة صوتية للفنانة المصرية رجاء الجداوي بدت فيها منهكة، نشرتها لمحبيها وتداولتها المواقع الإخبارية المصرية، تطالب فيها الناس بالحذر والخوف من الإصابة بفيروس كورونا المستجد من غرفتها في العزل الصحي بالمستشفى حيث تتلقى العلاج من كوفيد-19. 

وقالت الجداوي "بتحسن وإن كان ببطء، بس الحمد لله، فقط لا أستطيع أن آخذ نفسي ولا أستطيع الكلام كثيرا لأن نفسي قصيرا". 

وكانت الجداوي قد أصيبت قبل أسبوع بفيروس كورونا المستجد وتم نقلها إلى مستشفى العزل الصحي بمحافظة الإسماعلية.

وكانت أخر أعمال الجداوي مشاركتها في مسلسل "لعبة النسيان" الذي تم عرضه خلال شهر رمضان، والذي انتهت من تصويره خلال الأيام الماضية، مما أثار الجدل حول احتمالية نقلها العدوى لفنانين آخرين.

ودعت الجداوي الناس للتفكير في المستقبل وأسباب زيادة حالات الإصابة "يمكن الدولة لا تستطيع اقتصاديا بعد ذلك توفير الأدوية والأشياء الضرورية لعلاج المرضى، فمن فضلكم خافو لأن الموضوع صعب أوي أوي"، مقدمة شكرها لكل من سأل عنها ودعا لها. 

ومنحنى تعداد الإصابات والوفيات في مصر بسبب وباء كورونا المستجد في تزايد، ولم تمنع الإجراءات الحكومية خلال عطلة عيد الفطر من إبطائه، حيث وصل عدد الإصابات إلى حوالي 25 ألف حالة، توفى منها 959 شخصا بحسب الإحصاءات الحكومية.  

لكن وزير التعليم العالي والبحث العلمي خالد عبد الغفار قال الاثنين إنه بناء على "نموذج افتراضي، فإن لدينا فعليا  117 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد". 

ومع تزايد الإصابات والوفيات، فإن الحكومة أعلنت عن عودة تدريجية للحياة الطبيعية والتعايش مع فيروس كورونا.