محتجون خارج مقر الشرطة في هونغ كونغ
محتجون خارج مقر الشرطة في هونغ كونغ

طور المتظاهرون في هونغ كونغ نظام إشارة خاصا للتواصل أثناء الاحتجاجات. وتمثل الرموز باليد أدوات قد يحتاجها المتقدمون في الخطوط الأمامية في في الحالات الطارئة كالاقنعة وواقيات الرأس والمظلات، وكذلك الإشارة إلى الإصابات أثناء استخدام القوات الأمنية وسائل عنيفة كالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه.

​​ويظهر فيديو تداوله ناشطون على تويتر كيف استخدم المحتجون إشارات باليد لإخبار بعضهم أن زملاءهم في الخطوط الأمامية على أبواب المجلس التشريعي يحتاجون إلى مزيد من الخوذ (واقيات للرأس).

​​وتحولت إشارات المتظاهرين إلى ممارسة رمزية بوقت قصير، حتى أن متظاهرين كبار السن في هونغ كونغ شرعوا في تعلم الإشارات لاستخدامها في تظاهراتهم الداعمة لجيل الشباب.

 

وتشهد هونغ كونغ احتجاجات مستمرة منذ شهور رفضا لمشروع قانون يسمح بترحيل أشخاص لمحاكمتهم في البر الرئيسي الصيني

​​

ولد صلاح السعدني لأسرة ذات أصول ريفية- صورة أرشيفية.
ولد صلاح السعدني لأسرة ذات أصول ريفية- صورة أرشيفية.

أعلن نقيب المهن التمثيلية في مصر، أشرف زكي، وفاة الفنان الكبير صلاح السعدني، ظهر الجمعة، عن عمر يناهز 81 عاما، وفق ما ذكرته وسائل إعلام مصرية بينها صحيفة "الأهرام" الحكومية.

وولد صلاح السعدني عام 1943، لأسرة ذات أصول ريفية، وحصل على بكالوريوس الزراعة، وهو الصديق المقرب للفنان عادل إمام، حيث تخرج معه وعمل معه في مسرح الكلية.

والراحل شقيق الكاتب الساخر محمود السعدني، وأول أعماله كانت مسلسل "الرحيل"، عام 1960، وغاب عن التمثيل أربع سنوات ليعود عام 1964 في مسلسل "الضحية"، وفق ما ذكرته وسائل إعلام مصرية.

في السبعينيات كان نشاطه السينمائي أكثر، فشارك في عدة أفلام منها: الأرض، والرصاصة لا تزال في جيبي، ومدرستي الحسناء.

تميز الفنان الراحل في أدواره الدرامية، ومن أبرز المسلسلات التي قام ببطولتها: أرابيسك، وحلم الجنوبي، وليالي الحلمية، وعمارة يعقوبيان، ورجل في زمن العولمة.