فتاة تقدم عرضا في احتفالات ذكرى استقلال إندونيسيا الـ74
فتاة تقدم عرضا في احتفالات ذكرى استقلال إندونيسيا الـ74

شارك أكثر من 2000 صبي يرتدون أزياء تقليدية ملونة في رقصة جماعية في آتشيه للاحتفال بالذكرى الـ 74 لاستقلال إندونيسيا.

أبرز مظاهر الاحتفال بالصور:

مظاهر الاحتفال بعيد الاستقلال في إندونيسيا

​​

​​

ألفا طفل شاركوا في الاحتفالات بذكرى الاستقلال في إندونيسيا

​​

​​

فتاة تتزين بالألوان في إحدى عروضات احتافلات ذكرى الاستقلال في إندونيسيا

​​

​​

تميزت العروضات بألالوات الزاهية

​​

​​

فتيان وفتيان يؤدون عرضا في احتفالات ذكرى الاستقلال في إندونيسيا

​​

​​

فتيان يؤدون عرصا موسيقيا في احتفالات ذكرى الاستقلال في إندونيسيا

​​

​​

فتيان يشاركون في احتفالات ذكرى استقلال إندونيسيا الـ74

​​

​​

محامي المغني رفض المزاعم وتمسك ببراءة موكله ـ صورة تعبيرية.
محامي المغني رفض المزاعم وتمسك ببراءة موكله ـ صورة تعبيرية.

رفع منتج موسيقي دعوى قضائية ضد مغني الراب الأميركي، شون كومز "ديدي"، الاثنين، يتهمه فيها بالاعتداء عليه جنسيا وإجباره على ممارسة الجنس مع عاملات جنس.

وتتهم الدعوى المرفوعة أمام محكمة اتحادية في نيويورك كومز، بتكرار حالات تحرش جنسي وملامسات غير مرغوب فيها، وتقول أيضا إن المشتكي، اضطر في إحدى المرات للعمل في الحمام، بينما كان كومز يستحم ويتجول عاريا، حسبما نقلته "أسوشيتد برس".

ووصف محامي كومز الأحداث الموصوفة في الدعوى بأنها "محض خيال".

وقال المحامي، شون هولي: "لدينا دليل دامغ لا جدال فيه على أن ادعاءاته محض أكاذيب". وأضاف: "سنتعامل مع هذه الادعاءات الغريبة في المحكمة ونتخذ جميع الإجراءات المناسبة ضد من يطلقونها".

ولم يرد المحامي تيرون بلاكبيرن، الذي رفع الدعوى نيابة عن المنتج،  على الفور على بريد إلكتروني يطلب التعليق من أسوشيتد برس. 

وفي الدعوى القضائية، يزعم المنتج، أن كومز جعله يستدرج عاملات جنس وضغط عليه لممارسة الجنس معهن.

وتعد هذه الدعوى القانونية واحدة من عدة دعاوى قضائية تتعلق بالاعتداء الجنسي تم رفعها ضد كومز في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك دعوى قضائية من المغنية، "كاسي" تمت تسويتها العام الماضي، بالإضافة إلى قضية امرأة تقول إنها تعرضت للاغتصاب من كومز، قبل عقدين، عندما كان عمرها 17 عاما.

ونفى كومز ارتكابه أي مخالفات. وقال في بيان أصدره في ديسمبر، إن هذه المزاعم "المثيرة للاشمئزاز" أطلقها أشخاص "يبحثون عن يوم دفع سريع".

وتابع: "دعوني أكون واضحا تماما: لم أفعل أيا من الأشياء الفظيعة المزعومة. سأقاتل من أجل اسمي وعائلتي ومن أجل الحقيقة".