ناشطات نسويات خلال مظاهرة من المساواة بين الجنسين وإيقاف العنف ضد المرأة في سان بطرسبورغ في روسيا
ناشطات نسويات خلال مظاهرة من المساواة بين الجنسين وإيقاف العنف ضد المرأة في سان بطرسبورغ في روسيا

في عام 2011 أعلن الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الـ 26 من أوغست يوم المساواة للنساء، وهو تاريخ حصول المرأة الأميركية قبل نحو قرن على حق التصويت.

هنا 10 اختراقات أساسية حققتها المرأة حول العالم في عام 2019.

  • رفع السعودية الحظر الذي كان مفروضا على سفر النساء من دون موافقة "ولي الأمر"، وإلغاؤها نظام وصاية الرجل على المرأة في المملكة التي تحكمها الشريعة الإسلامية.
  • بلوغ مونديال السيدات لكرة القدم أرقاما قياسية حول العالم على مستوى المشاهدة، وهو ما عكس اهتماما متزايدا بكرة القدم النسائية وأطلق العنان للمطالب بمساواة أكبر في الأجور والجوائز. حوالي 59 مليون شخص شاهدوا لاعبات المنتخب الفرنسي يتغلبن على نظيراتهن البرازيليات في دور الستة عشر في بطولة العالم للسيدات 2019، ما جعلها المباراة النسائية الأكثر مشاهدة في التاريخ.
  • إلغاء إيرلاندا القيود على الإجهاض بعد إصلاح 2018، لكن ناشطين يخشون إلا تحصل النساء على رعاية شاملة في وقت تعاني فيه الخدمات الصحية عجزا في تلبية الطلبات.
  • تطبيق قانون ضد التقاط صور حميمية للنساء من دون موافقتهن في إنكلترا وويلز، وهي خطوة وصفها المطالبون بالقانون "خطوة جوهرية نحو الأمام".
  • أقرت المحكمة العليا في كينيا حق المرأة الناجية من الاغتصاب، في الإجهاض، وأمرت السلطات بدفع نحو 30 ألف دولار تعويضات لأم مراهقة ماتت بعد محاولة إجهاض فاشلة.
  • تعهد بريطانيا بتقديم ما يعادل مليونين و600 ألف دولار للمنظمات التي تعمل على مساعدة النساء والفتيات في الحصول على المواد الصحية خلال الدورة الشهرية والتصدي للوصمة الاجتماعية المرتبطة بالحيض. تضطر الفتيات في بعض البلدان على استخدام الخرق أو الورق للتعامل مع الدورة الشهرية، ويطلب منهن البقاء خلالها خارج المدرسة.
  • حديث النساء الروسيات حول التحرش والاعتداءات الجنسية من خلال هاشتاغ "أحتاج إلى اهتمام الرأي العام". برزت الحركة بعد محاكمة ثلاث شقيقات متهمات بقتل أبيهن الذي كان يعتدي عليهن جنسيا.
  • تخصيص باكستان أكثر من 1000 محكمة للنظر في قضايا العنف ضد النساء في محاولة لمواجهة مشكلة قالت الناشطات إن النظام القضائي تجاهلها لوقت طويل.
  • دخول المرأة الهندية بعدد قياسي إلى البرلمان بعد انتخابات ماراثونية أعادت رئيس الوزراء ناريندرا مودي إلى السلطة.
  • وأخيرا، إعلان وكالة الفضاء الأميركية ناسا أول رحلة نسائية إلى الفضاء، لكنها ألغت الرحلة لأسباب منها عدم توفر بدلات رائدات فضاء مناسبة لقياساتهن. ووعدت الوكالة بتحقيق الحدث التاريخي يوما ما، مشيرة على موقعها الإلكتروني إلى أن "بعثة مكونة من النساء إلى الفضاء أمر حتمي".

 

طائرات بوينغ 737 ماكس تعرضت لمشكلات فنية خطيرة
طائرات بوينغ 737 ماكس تعرضت لمشكلات فنية خطيرة

كان إيد بيرسون على وشك السفر بالطائرة من سياتل إلى نيوجيرزي قبل أن يعلم أنه على متن طائرة لم يرغب في السفر عليها أبدا.

بيرسون، وهو من سكان مدية سياتل في ولاية واشنطن في شمال غرب الولايات المتحدة، كان حجز في مارس الماضي تذكرة للسفر عبر خطوط ألاسكا الجوية.

وتأكد وقت الحجز أنها ليست طائرة من نوع بوينغ 737 ماكس، التي واجهت العديد من مشكلات الإنتاج، منذ عام 2018. 

وآخر تلك المشكلات وقعت في الخامس من يناير الماضي، عندما اضطرت طائرة من طراز "بوينغ 737 ماكس 9" تابعة لشركة "ألاسكا إيرلاينز" للهبوط الاضطراري بعد انفصال باب مخرج الطوارئ أثناء تحليقها في رحلة من بورتلاند (أوريغن) إلى أونتاريو (كاليفورنيا).

انفصال باب الطوارئ بالجو.. طائرة "ألاسكا إيرلاينز" غادرت المصنع بدون البراغي
يبدو أن البراغي اللازمة لتأمين جزء من طائرة تابعة لشركة "ألاسكا إيرلاينز" التي انخلع أحد أبوابها في الجو، كانت غير موجودة عندما غادرت الطائرة مصنع بوينغ، بحسب ما أفاد تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال". 

وحسب ما أفاد تقرير لصحيفة وول ستريت جورنال، يبدو أن البراغي اللازمة لتأمين جزء من الطائرة كانت غير موجودة عندما غادرت الطائرة مصنع بوينغ.

وتعرض الطراز السابق، ماكس 8، لحادثين في عامي 2018 و2019، أسفرا عن مقتل 346 شخصا، وفق "سي أن أن".

وفي 28 فبراير، منحت إدارة الطيران الفيدرالية بوينغ 90 يوما لتحديد خطة تعالج مشكلات الجودة والسلامة.

وقال متحدث باسم بوينغ لشبكة  "سي أن أن": كل يوم، تشعل الشركة أكثر من 80 شركة طيران حوالي 5000 رحلة جوية مع الأسطول العالمي المكون من 1300 طائرة من طراز 737 ماكس، وتحمل 700 ألف مسافر إلى وجهاتهم بأمان. وتتجاوز موثوقية عائلة طائرات 737 ماكس 99 في المئة، وهي متوافقة مع طرازات الطائرات التجارية الأخرى".

لكن بيرسون لا يقتنع بمثل هذه البيانات.

وقال إنه في يوم السفر، "وبعد أن صعد إلى الطائرة اعتقدت أنها جديدة نوعا ما.. ثم جلست وقرأت على بطاقة الطوارئ (في جيب المقعد) أنها من طراز ماكس"، وفق تصريحاته لـ"سي أن أن".

في تلك اللحظة، نهض من مقعده للخروج من الطائرة، ليواجه مضيفة طيران كانت تغلق الباب الأمامي، فقال لها: "لم يكن من المفترض أن أركب طائرة ماكس. فقالت لي: "ماذا تعرف عن الطائرة ماكس؟".

ورد عليها: "لا أستطيع الخوض في التفاصيل الآن، لكنني لم أكن أخطط للطيران بالطائرة ماكس، وأريد النزول من الطائرة".

وتمكن فعلا من مغادرة الطائرة، وحجز موظفو شركة ألاسكا رحلة جديدة له على طائرة مختلفة في  مساء ذلك اليوم. 

ورغم الانتظار طويلا لإكمال الرحلة، فقد رأى أن قضاء يوم كامل في المطار يستحق العناء لتجنب السفر على متن هذا النوع من الطائرات.

واللافت أن الراكب شغل منصبا في بوينغ من قبل، فقد عمل فيها لمدة 10 سنوات، من بينها 3 سنوات مديرا لدعم الإنتاج في مصنع الشركة في مدينة رينتون بولاية واشنطن.

ويشغل الآن منصب المدير التنفيذي لمؤسسة معنية بمراقبة سلامة الطيران.