صورة للمذيع والمذيعة خلال تقديمها رسالة الاعتذار
صورة للمذيع والمذيعة خلال تقديمها رسالة الاعتذار

"تخيل أن تأتي إلى عملك، ثم يخبرك زميلك أنك تشبه القرد"، يقول مواطن أميركي في تغريدة يعلق فيها على ما قالته مذيعة في محطة تلفزيونية محلية لزميلها الأميركي من أصول أفريقية كانا يتابعان على الهواء تقريرا عن الغوريلا، إذ فاجأته بالقول "إنه يشبهك".

زميلها المذيع رد بكل هدوء "أعتقد ذلك. حقيقة، هو يبدو لي كذلك".

 

موقف المذيعة أليكس هوسدين تجاه زميلها جيسون هاكيت على الشاشة أغضب المواطنين الذين اعتبروا عبارتها "عنصرية ومهينة".

في اليوم التالي، خرجت هوسدين في بث مباشر على القناة التي تبث من مدينة أوكلاهوما، وكان زميلها هاكيت جالسا بجانبها، لتقدم اعتذارا ممزوجا بالدموع له وللمشاهدين.

هوسدين قالت "بالأمس قلت شيئا لا يراعي المشاعر، وغير مناسب وجارحا. أريدك (هاكيت) أن تعرف أني أتفهم مدى الأذى الذي سببته لك. أنا أحبك كثيرا. أنت واحد من أفضل أصدقائي منذ عام ونصف العام، ولم أفعل أي شيء بقصد إيذائك. أريد منكم جميعا أن تعرفوا أني أعتذر عما قلته من أعماق قلبي. أعلم أنه كان خطأ وأنا آسفة للغاية".

"درس"

المذيع هاكيت ربت على زميلته وقال: " هي أحد أفضل أصدقائي، نعمل سويا، نتحدث كل يوم، أنا أقدرك وأحبك".

لكنه وجه رسالة لها وللجميع أن ما فعلته كان "خطأ، وتسبب في إيذاء مشاعري والكثير من الأفراد في مجتمعنا... أريد أن يكون هذا الموقف لحظة نتعلم منها. الدرس هنا هو أن الكلمات مهمة. الديموغرافيات تتغير في هذا البلد. نحن نتحول إلى دولة أكثر تعددية، ويجب علينا فهم الصور النمطية، وفهم خلفيات بعضنا البعض والكلمات المؤلمة والكلمات التي تؤذي المشاعر".

 المذيع دعا إلى "إيجاد طريقة لاستبدال هذه الكلمات بكلمات الحب. نحن هنا كمذيعين نستخدم الكلمات. الكلمات هي أدوات حرفتنا. يجب ألا نستخدم الكلمات من أجل إيذاء الآخرين أو من أجل الانقسام ، بل لبناء وحدة أقوية".

 

السلطات أغلقت الحديقة مؤقتا بسبب الأوضاع المناخية ـ صورة أرشيفية.
السلطات أغلقت الحديقة مؤقتا بسبب الأوضاع المناخية ـ صورة أرشيفية.

استطاعت أنثى أسد البحر الهروب لفترة وجيزة من حظيرتها في حديقة حيوانات سنترال بارك في نيويورك، الجمعة، بعد أن غمرت مياه الأمطار حوض السباحة الخاص بها.

وتمكنت أنثى أسد البحر من السباحة خارج حوض السباحة الذي غمرته المياه والتجول في جميع أنحاء المنطقة المحيطة، قبل أن تعود إلى حظيرتها التي تتشاركها مع أسدي بحر إثنين، وفقا لبيان صحفي صادر عن جيم بريهيني، نائب الرئيس التنفيذي لحدائق الحيوان التابعة لجمعية الحفاظ على الحياة البرية. وحوض السمك.

وقام العاملون في حديقة الحيوان "بمراقبة المغامرة غير المتوقعة" لهذا الحيوان الذي يصنف من الثدييات البحرية، في انتظار عودتها، وفقا لشبكة "سي إن إن".

وأشار البيان الصحفي إلى أن مستويات المياه في حوض أسود البحر قد تراجعت منذ ذلك الحين، وأصبحت جميع الحيوانات في أماكنها المخصصة لها.

وقال بريهيني: "لم يكن هناك أي موظفين أو زوار في خطر وظلت أنثى أسد البحر داخل حديقة الحيوان، ولم تنتهك محيط حديقة الحيوان الثانوي مطلقًا".

وتعد حديقة حيوان سنترال بارك جزءًا من أكبر شبكة في العالم من حدائق الحياة البرية الحضرية، والتي تشمل أيضًا حديقة حيوان برونكس وحديقة حيوان كوينز وحديقة حيوان بروسبكت بارك ونيويورك أكواريوم.

وصباح الجمعة، أغلقت جمعية الحفاظ على الحياة البرية جميع المرافق الخمسة بسبب سوء الأحوال الجوية، بعد أن تسببت الأمطار القياسية في إعلان حالة الطوارئ في نيويورك، وأدت إلى فيضانات شملت مناطق عديدة.