من عمليات اخراج الجثث من مصنع الألعاب النارية الذي انفجر في باتالا
من عمليات اخراج الجثث من مصنع الألعاب النارية الذي انفجر في باتالا

لقي 18 شخصا على الأقل حتفهم وأصيب 15 آخرون بجروح إثر انفجار كبير في مصنع للألعاب النارية شمال الهند حيث لا تزال فرق الإنقاذ تكافح اللهب بحثا عن ناجين.

وقال مسؤول أمني لفرانس برس: "أخرجنا 18 جثة من مصنع الألعاب النارية"، مضيفا "أصيب 15 إلى 16 آخرون من عمال المصنع ونقلوا إلى مستشفيات مجاورة".

وتضررت سيارات ومباني مجاورة من الانفجار في المصنع الواقع في مدينة باتالا في إقليم بنجاب.

وتخشى السلطات تفاقم حصيلة الانفجار الذي وقع في حي مزدحم، في حين لم يعرف عدد من كانوا في المصنع وقت الانفجار.

وتكثر الانفجارات في ورشات غير قانونية لصنع الألعاب النارية في الهند خصوصا في مناسبات إحياء احتفال "ديفالي" الهندوسي، الذي يعرف باسم "حفل الأنوار" ويشهد طلبا كبيرا على الألعاب النارية.

ولا تحترم كثير من هذه المصانع القواعد الأساسية للسلامة وتعمل دون تراخيص.

وقالت السلطات المحلية إنه من المبكر الخوض في أسباب الانفجار.

ولد صلاح السعدني لأسرة ذات أصول ريفية- صورة أرشيفية.
ولد صلاح السعدني لأسرة ذات أصول ريفية- صورة أرشيفية.

أعلن نقيب المهن التمثيلية في مصر، أشرف زكي، وفاة الفنان الكبير صلاح السعدني، ظهر الجمعة، عن عمر يناهز 81 عاما، وفق ما ذكرته وسائل إعلام مصرية بينها صحيفة "الأهرام" الحكومية.

وولد صلاح السعدني عام 1943، لأسرة ذات أصول ريفية، وحصل على بكالوريوس الزراعة، وهو الصديق المقرب للفنان عادل إمام، حيث تخرج معه وعمل معه في مسرح الكلية.

والراحل شقيق الكاتب الساخر محمود السعدني، وأول أعماله كانت مسلسل "الرحيل"، عام 1960، وغاب عن التمثيل أربع سنوات ليعود عام 1964 في مسلسل "الضحية"، وفق ما ذكرته وسائل إعلام مصرية.

في السبعينيات كان نشاطه السينمائي أكثر، فشارك في عدة أفلام منها: الأرض، والرصاصة لا تزال في جيبي، ومدرستي الحسناء.

تميز الفنان الراحل في أدواره الدرامية، ومن أبرز المسلسلات التي قام ببطولتها: أرابيسك، وحلم الجنوبي، وليالي الحلمية، وعمارة يعقوبيان، ورجل في زمن العولمة.