الممثل الإيطالي لوكا مارينيللي يتحدث عقب حصوله على جائزة أفضل ممثل بمهرجان البندقية السينمائي السبت
الممثل الإيطالي لوكا مارينيللي يتحدث عقب حصوله على جائزة أفضل ممثل بمهرجان البندقية السينمائي السبت

انتزع فيلم الجوكر للمخرج تود فيليبس جائزة الأسد الذهبي في مهرجان البندقية السينمائي الذي أُعلنت جوائزه مساء السبت.

وحصل الممثل الإيطالي لوكا مارينيللي على جائزة أفضل ممثل عن تجسيده شخصية كاتب فقير طموح في فيلم "مارتن إيدن".

واقتنصت الممثلة الفرنسية إريان أسكاريد جائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "غلوريا موندي" الذي لعبت فيه دور أم تعيسة تجاهد لمساعدة عائلتها المتعثرة ماليا.

وفيما يعد مفاجأة، جاء في المركز الثاني فيلم "آن أوفيسر آند سباي“ (جندي وجاسوس) للمخرج رومان بولانسكي إذ فاز بجائزة الأسد الفضي وهي جائزة لجنة التحكيم الكبرى.

وكان المنظمون قد تعرضوا لانتقادات بسبب إدراج عمل بولانسكي في برنامج المهرجان بعد إدانته في جريمة جنسية، مما أثار الجدل.

لكنهم دافعوا عن اختيارهم وقالوا إن التحكيم ينصب على الفيلم وليس الرجل.

وحصل على جائزة الأسد الفضي لأفضل مخرج السويدي روي أندرسون عن عمله "أباوت إندليسنيس" (عن اللا نهاية)، وهو عبارة عن مجموعة قصص قصيرة عن الخير والشر.

وفاز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة المخرج الإيطالي فرانكو ماريسكا عن فيلمه الوثائقي الساخر "مافيا إز نو لونغر وات إت يوزد تو بي" (لم تعد المافيا كما كانت في الماضي).

وحصل المخرج الصيني يون فان على جائزة أفضل سيناريو عن فيلم الرسوم المتحركة "نامبر سيفن تشيري لين" (رقم سبعة تشيري لين) الذي تدور أحداثه في إطار رومانسي بمدينة هونغ كونغ في الستينيات.

 

محامي المغني رفض المزاعم وتمسك ببراءة موكله ـ صورة تعبيرية.
محامي المغني رفض المزاعم وتمسك ببراءة موكله ـ صورة تعبيرية.

رفع منتج موسيقي دعوى قضائية ضد مغني الراب الأميركي، شون كومز "ديدي"، الاثنين، يتهمه فيها بالاعتداء عليه جنسيا وإجباره على ممارسة الجنس مع عاملات جنس.

وتتهم الدعوى المرفوعة أمام محكمة اتحادية في نيويورك كومز، بتكرار حالات تحرش جنسي وملامسات غير مرغوب فيها، وتقول أيضا إن المشتكي، اضطر في إحدى المرات للعمل في الحمام، بينما كان كومز يستحم ويتجول عاريا، حسبما نقلته "أسوشيتد برس".

ووصف محامي كومز الأحداث الموصوفة في الدعوى بأنها "محض خيال".

وقال المحامي، شون هولي: "لدينا دليل دامغ لا جدال فيه على أن ادعاءاته محض أكاذيب". وأضاف: "سنتعامل مع هذه الادعاءات الغريبة في المحكمة ونتخذ جميع الإجراءات المناسبة ضد من يطلقونها".

ولم يرد المحامي تيرون بلاكبيرن، الذي رفع الدعوى نيابة عن المنتج،  على الفور على بريد إلكتروني يطلب التعليق من أسوشيتد برس. 

وفي الدعوى القضائية، يزعم المنتج، أن كومز جعله يستدرج عاملات جنس وضغط عليه لممارسة الجنس معهن.

وتعد هذه الدعوى القانونية واحدة من عدة دعاوى قضائية تتعلق بالاعتداء الجنسي تم رفعها ضد كومز في الأشهر الأخيرة، بما في ذلك دعوى قضائية من المغنية، "كاسي" تمت تسويتها العام الماضي، بالإضافة إلى قضية امرأة تقول إنها تعرضت للاغتصاب من كومز، قبل عقدين، عندما كان عمرها 17 عاما.

ونفى كومز ارتكابه أي مخالفات. وقال في بيان أصدره في ديسمبر، إن هذه المزاعم "المثيرة للاشمئزاز" أطلقها أشخاص "يبحثون عن يوم دفع سريع".

وتابع: "دعوني أكون واضحا تماما: لم أفعل أيا من الأشياء الفظيعة المزعومة. سأقاتل من أجل اسمي وعائلتي ومن أجل الحقيقة".