لقطة من مطار نوي باي الدولي في فيتنام - أرشيفية
لقطة من مطار نوي باي الدولي في فيتنام - أرشيفية

تأخرت رحلة من فيتنام حوالي 11 ساعة بعد أن فقد الطيار جواز سفره. 

وكان من المفترض أن تغادر الرحلة "TW122"، التابعة لخطوط "T'way Air"، في تمام الساعة 10:35 من مساء الجمعة، من مدينة إنشيون إلى سيول، لكن غلطة الطيار لم تسمح له بدخول المطار، وفقا لما ذكرته صحيفة "ذا إندبندنت". 

 واضطر 160 مسافرا للانتظار حتى تمكنت الشركة من العثور على طيار بديل، الرحلة انطلقت أخيرا في الساعة 9:40 من صباح السبت.

وقامت الشركة بحجز غرف فندقية للمسافرين وقدمت لهم وجبة الفطور، وقال متحدث باسم الشركة في مقابلة مع صحيفة "The Korea Times": "نحن نراجع حاليا تنفيذ أمر تأديبي تجاه الطيار، كما نناقش التعويضات المقدمة للركاب". 

وأتى هذا بعد أسبوعين من تطوع أحد المسافرين ليطير برحلته بعد تأخر الطيار الأصلي، وصادف أن المسافر طيار أصلا في شركة "easyJet"، وتطوع لقيادة الطائرة ليتمكن من اللحاق بإجازة ابنه ويمنع تأخير الرحلة.

وظهر الطيار المسافر في مقطع فيديو وهو يتحدث للمسافرين على متن الرحلة، قال مازحا إنه يود بدء رحلته مضيفا "إن لم تمانعوا ارتدائي لهذه الملابس غير الرسمية فإنه بإمكاني أخذكم للوجهة المطلوبة". 

 

أحد المشاركين في مهرجان "برايد" المطالب بحقوق المثليين والمتحولين جنسيا
أحد المشاركين في مهرجان "برايد" المطالب بحقوق المثليين والمتحولين جنسيا

قالت مجلة تايم الأميركية إن "ناشطين في مجتمع LGBTQ، يخططون لإقامة "كرنفال الفخر" السنوي عبر الإنترنت، بدلا من الاحتفال به في الشوارع مثل كل عام، بسبب المخاوف من انتشار فيروس كورونا.

ويشير اصطلاح LGBTQ إلى مثلي الجنيس ومزدوجي التوجه الجنسي والمتحولين جنسيا ومغايري الهوية الجنسية وهو ما يعرف عربيا بمجتمع الميم.

وبين ج. أندرو بيكر، الرئيس المشارك لجمعية إنتربرايد، وهي الجمعية الدولية لمنظمي الكرنفال للمجلة إن "الاحتفال سينظم عبر الإنترنت في 27 يونيو".

ويخطط منظمو غلوبال برايد لحدث ينقل بشكل مباشر على مدار 24 ساعة، بما في ذلك مساهمات عن بعد من منظمة Pride الدولية، وخطب من نشطاء حقوق الإنسان، وورش عمل مع نشطاء وفنانين رفيعي المستوى لم يتم تأكيدها بعد.

وظهرت حركة الفخر، أو "Pride Parade" بعد أعمال الشغب التي تعرض لها أعضاء في مجتمع LGPQT عام 1969.

ويقول جيد دولينغ، مدير مهرجان برايد في دبلن "لقد أصبح (الكرنفال) حجر الزاوية في مجتمعاتنا، إنه رمز لكل ما تم تحقيقه خلال العام".

هذا العام، كان الناشطون في جميع أنحاء العالم يخططون لاحتفالات كبرى، من دبلن، حيث تم إضفاء الشرعية على زواج المثليين في عام 2015، إلى زيوريخ، حيث أيد تصويت أجري مؤخراً مقترحات لتقليل التمييز على أساس التوجه الجنسي والهوية الجنسانية.