طائرة تابعة لشركة كانتاس
طائرة تابعة لشركة كانتاس

تعب السفر عبر الجو المرتبط باختلاف التوقيت Jet lag سيكون محل اختبار الجمعة عندما يدرس علماء تأثيره على عدد من الركاب وأفراد طاقم رحلة جوية ستنطلق من نيويوك إلى مدينة سيدني الأسترالية.

الرحلة ستسجل باعتبارها أطول رحلة طيران إذ ستقطع مسافة نصف الكرة الأرضية تقريبا في مدة زمنية ستبلغ حوالي 20 ساعة.

ستغادر الرحلة التي ستنظمها شركة كانتاس الأسترالية نيويورك صباح الجمعة بالتوقيت المحلي على أن تصل الأراضي الأسترالية الأحد.

وتخطط الشركة أيضا لتسيير رحلة أخرى للغرض ذاته من لندن إلى أستراليا في وقت لاحق هذا العام.

وهدف الشركة هو تسيير أولى رحلاتها التجارية من لندن ونيويورك إلى المدينة الأسترالية بحلول عام 2022.

وتقول كانتاس إن نجاح هذه التجارب سيمهد لفتح خطوط أخرى من الساحل الشرقي لأستراليا إلى أميركا الجنوبية ثم أفريقيا بعد ذلك.

وعلى متن الرحلة التي ستنطلق الجمعة، سيقوم علماء وباحثون بدراسة أدمغة الطيارين وقدرتهم على اليقظة هذه المدة الطويلة، وسيدرسون أيضا الركاب في ما يتعلق باستهلاك الطعام وعادات النوم، والهدف هو معرفة مدى قدرة البشر على التحمل في رحلة طويلة مثل هذه.

وتقول وكالة بلومبرغ إن هناك اتجاها متزايدا لتسيير رحلات جوية أطول، بفضل تطوير طائرات أخف وزنا وأكثر ديناميكية ما يتيح الطيران لمسافات أطول.

وهناك طلب متزايد على الأدوية التي تعالج تعب السفر. وبحسب شركة BIS الصحية، من المتوقع أن يبلغ حجم هذا السوق 732 مليون دولار بحلول عام 2023. وتشير تقديرات شركة "غلوبال داتا" إن سوق أدوية اضطرابات النوم بشكل عام بلغ 1.5 مليار دولار، ومن المتوقع أن يصل إلى 1.7 مليار دولار عام 2023.

 

الحادثة التي وقعت في ولاية كيرالا الهندية أججت مشاعر الغضب
الحادثة التي وقعت في ولاية كيرالا الهندية أججت مشاعر الغضب

أثار خبر نفوق أنثى فيل حامل في الهند بسب تناولها قطعة أناناس تحتوي على مفرقعات غضبا واسعا بين السكان، فيما فتحت السلطات تحقيقا في الحادث.

الحادثة التي وقعت في ولاية كيرالا الهندية أججت مشاعر الغضب بعد نشر مسؤول غابات خبر نفوق أنثى الفيل على وسائل التواصل الاجتماعي.

موهان كريشنان، كتب في منشوره على فيسبوك أن المفرقعات انفجرت في فمها ثم سارت لعدة أيام قبل أن تموت في 27 مايو وهي واقفة في نهر.

وكتب أنها "لم تؤذ إنسانا واحدا حتى عندما ركضت بألم شديد في شوارع القرية" التي أكلت فيها قطعة الأناناس.

وتشير تقارير إلى أن أنثى الفيل التي كان عمرها 15 عاما وحاملا في الشهر الثاني ضلت طريقها إلى قرية بالقرب من حديقة وطنية في منطقة بالاكاد وأكلت قطعة الفاكهة في منطقة زراعية.

وتم العثور عليها وهي تحاول تبريد نفسه في النهر، ولكن بعد التقاط السكان لها من الماء لعلاجها انهارت ونفقت.

ولا يعرف على وجه الدقة ما إذا كانت قد نفقت في حادث عابر أم كان مخططا له، وقد أعلن وزير البيئة براكاش جافاديكار أن هناك تحقيقا مع ثلاثة مشتبه فيهم.

وقال مسؤول الغابات سونيل كومار لرويترز إنها أصيبت "ببعض المواد المتفجرة" مشيرا إلى أن الجناة قد يدفعون غرامات أو يقضون عقوبة السجن.

ويعتاد السكان المحليون في هذه المنطقة تفخيخ الفاكهة لتجنب إتلاف الحيوانات للمحاصيل.

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، دعا رجل الأعمال الهندي راتان تاتا إلى "تحقيق العدالة".

لاعبة الكريكيت الهندية فيرات كوهلي وصفت الحادث بأنه "عمل إجرامي".

وكتبت مغردة: "ستكتمل العدالة عندما تحرر ولاية كيرالا جميع الأفيال من المعابد وأماكن الاحتجاز.

وأضافت أن الفيلة في الهند تتم معاملتها بشكل "غير إنساني ويتم تجويعها وتقييدها بالسلاسل وفصلها عن أطفالها. وكتبت: "تذكرنا كيرالا بألم الفيلة".

وتضم الهند أكبر عدد من الفيلة الآسيوية في العالم، وهي مصنفة بأنها من الأنواع المهددة بالانقراض، ولديها نحو 27 ألف فيل، حوالي 2500 منها في أماكن إيواء.