سوخوي على الطريق السريع
سوخوي على الطريق السريع | Source: Courtesy Image

أثارت عملية نقل طائرة مقاتلة من طراز "سوخوي سو-34" استغراب كثيرين بعد أن ظهرت على طريق سريع ويتم سحبها بواسطة عربة قرب مدينة فورونيغ الروسية.

وتظهر الطائرة في الصورة، التي رصدتها كاميرا مثبتة داخل سيارة، وقد أزيلت أجنحتها لتسهيل عملية النقل.

وذكرت صحيفة "The Aviationist" المتخصصة في شؤون الطيران أن الطائرة لو نقلت بطريقة أخرى، لما أثارت الانتباه، لكن أن يتم سحب طائرة من هذا الطراز وتتحرك في الطريق السريع وهي على عجلاتها، فهذا يحدث فقط في روسيا".

الصحيفة أشارت إلى أن الأرقام المثبتة على أنف وجسم الطائرة تتطابق، ويرجح أنها قد تكون واحدة من أربعة طائرات على الأقل تم نشرها في مطار باسل الأسد الدولي في اللاذقية شمال غرب سوريا في أواخر عام 2015.

وترجح الصحيفة أن الطائرة ربما تكون متوجهة إلى قاعدة في مدينة فورونيغ ليتم استخدامها في مجال التدريب.

يعاني سكان نيو مدريد من تلوث الهواء
يعاني سكان نيو مدريد من تلوث الهواء

تعاني مقاطعة في ولاية ميزوري الأميركية من شدة تلوث الهواء بسبب الدخان الناتج عن مصنع للألمونيوم أعيد افتتاحه بعد أن تعرضه للإفلاس.

وقالت وكالة رويترز في تقرير لها إن مصنعا لصهر الألمونيوم في مقاطعة نيو مدريد ينتج "أقذر" هواء في الولايات المتحدة بحسب بيانات لوكالة حماية البيئة الأميركية التابعة للحكومة الفدرالية.

وتشير تلك البيانات إلى أن المصنع ومحطة لتوليد الكهرباء تابع للشركة المالكة أنتج حوالي 30 ألف طن من ثاني أكسيد الكبريت وأكسيد النيتروجين في عام 2019.

وزادت تركيزات ثاني أكسيد الكبريت التي تم رصدها في الموقع نحو ثلاثة أضعاف المعايير الصحية التي حددتها الوكالة.

وهذا أعطى المنطقة حول المصنع أقل درجة في مؤشر جودة الهواء لوكالة حماية البيئة (131) لعام 2019، مع العلم أن أية درجة أعلى من 100 تعتبر مؤشرا على هواء غير صحي، وكانت النسبة الأعلى في العام الماضي من نصيب مقاطعة سان برناردينو في كاليفورنيا، بسبب حرائق الغابات.

واللافت أن المصنع وهو أكبر جهة توظيف في المنطقة قد ازدهر مجددا بفضل التعريفات الجمركية التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على واردات الألمونيوم.

وقال خبراء محليون إن سبب تغاضي السكان عن هذه المعدلات المقلقة للتلوث هو سعيهم نحو الحصول وظائف المصنع في المقاطعة التي تعاني من مشكلات اقتصادية.

وبسبب تلوث الهواء، ارتفعت معدلات الوفيات في المقاطعة بسبب مرض الانسداد الرئوي المزمن عن بقية أنحاء الولاية بنسبة 87 في المئة بحسب بيانات وزارة الصحة في ميزوري.

واتخذت إدارة ترامب إجراءات خلال ولايته سمحت بتخفيف بعض التشريعات للسماح بأعمال التعدين والحفر لتحفيز الصناعة، رغم مخاوف خبراء البيئية.

ورفضت الإدارة تشديد معايير إنتاج المصانع للسخام، ويرى بعض الخبراء أن المعايير الحالية غير كافية وتسهم في ارتفاع معدلات الوفيات بالفيروس التاجي الجديد.