السلطات لم تقرر بعد مصير الفيل المتمرد
السلطات لم تقرر بعد مصير الفيل المتمرد

نفذ مسؤولو الغابات في شمال شرقي الهند يوم الجمعة عملية واسعة للسيطرة على فيل متمرد قتل 5 قرويين الأسبوع الماضي.

وقال المزارع راجي رابها لفرانس برس، إن الفيل الذي سمّي على اسم زعيم القاعدة السابق أسامة بن لادن، قتل 5 أشخاص ليل الثلاثاء في ولاية أسام الهندية.

"ولم يكن هذا كل شيء. فقد هاجم الفيل لادن قٌرانا وقتل أشخاصا ودمر حقولنا"، أضاف المزارع الذي يقطن في مقاطعة غولبارا.

وقال إن الحيوان كان وحيدا، وأشار إلى إن مسؤولي الغابات كانوا يستخدمون الفيلة المستأنسة لمراقبته من مسافة آمنة، وكذلك الطائرات بدون طيار.

ومع انكماش المراعي الطبيعية للفيلة، تم دهس ما يقرب من 2300 شخص في الهند في السنوات الخمس الماضية، وفقًا للأرقام الرسمية الصادرة في يونيو، بينما قتل 700 من الأفيال منذ عام 2011.

ولم تقرر السلطات كيفية التعامل مع الفيل المتمرد، حسب ما قال وزير الغابات في ولاية أسام، باريمال شوكلابايدا، مشيرا إلى أن لجنة من 8 أشخاص سوف تقرر ما تقوم به آخذة بالحسبان حماية مناطق الفيلة وسلامة البشر.

وقال إن هناك مقترحات بتخدير الفيل ونقله إلى غابة لا يتواجد فيها البشر.

يعاني سكان نيو مدريد من تلوث الهواء
يعاني سكان نيو مدريد من تلوث الهواء

تعاني مقاطعة في ولاية ميزوري الأميركية من شدة تلوث الهواء بسبب الدخان الناتج عن مصنع للألمونيوم أعيد افتتاحه بعد أن تعرضه للإفلاس.

وقالت وكالة رويترز في تقرير لها إن مصنعا لصهر الألمونيوم في مقاطعة نيو مدريد ينتج "أقذر" هواء في الولايات المتحدة بحسب بيانات لوكالة حماية البيئة الأميركية التابعة للحكومة الفدرالية.

وتشير تلك البيانات إلى أن المصنع ومحطة لتوليد الكهرباء تابع للشركة المالكة أنتج حوالي 30 ألف طن من ثاني أكسيد الكبريت وأكسيد النيتروجين في عام 2019.

وزادت تركيزات ثاني أكسيد الكبريت التي تم رصدها في الموقع نحو ثلاثة أضعاف المعايير الصحية التي حددتها الوكالة.

وهذا أعطى المنطقة حول المصنع أقل درجة في مؤشر جودة الهواء لوكالة حماية البيئة (131) لعام 2019، مع العلم أن أية درجة أعلى من 100 تعتبر مؤشرا على هواء غير صحي، وكانت النسبة الأعلى في العام الماضي من نصيب مقاطعة سان برناردينو في كاليفورنيا، بسبب حرائق الغابات.

واللافت أن المصنع وهو أكبر جهة توظيف في المنطقة قد ازدهر مجددا بفضل التعريفات الجمركية التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على واردات الألمونيوم.

وقال خبراء محليون إن سبب تغاضي السكان عن هذه المعدلات المقلقة للتلوث هو سعيهم نحو الحصول وظائف المصنع في المقاطعة التي تعاني من مشكلات اقتصادية.

وبسبب تلوث الهواء، ارتفعت معدلات الوفيات في المقاطعة بسبب مرض الانسداد الرئوي المزمن عن بقية أنحاء الولاية بنسبة 87 في المئة بحسب بيانات وزارة الصحة في ميزوري.

واتخذت إدارة ترامب إجراءات خلال ولايته سمحت بتخفيف بعض التشريعات للسماح بأعمال التعدين والحفر لتحفيز الصناعة، رغم مخاوف خبراء البيئية.

ورفضت الإدارة تشديد معايير إنتاج المصانع للسخام، ويرى بعض الخبراء أن المعايير الحالية غير كافية وتسهم في ارتفاع معدلات الوفيات بالفيروس التاجي الجديد.